تحذيرات من فيضان سد الملك طلال بعد ان سجل التخزين فيه (97%) انتخابات طلبة "الأردنية" نيسان المقبل الملك يهنئ بالعيد الوطني لدولة الكويت وزارة العمل : التسجيل "للوظائف القطرية" عبر المنصة الوطنية للتشغيل www.sajjil.gov.jo الصحف القطرية تشيد بالمباحثات بين جلالة الملك وسمو الشيخ تميم الملك في مقدمة مودعي أمير دولة قطر أمير قطر : سعيد بزيارتي للأردن معان :إتلاف طن ونصف مواد غذائية منتهية الصلاحية مجلس الوزراء يقرر تمكين العمالة الوافدة من إنهاء إجراءات تصويب أوضاعها أجواء باردة نهارا وعدم استقرار جوي جنوب المملكة ..تفاصيل الأردنيون ينفقون أكثر من مليار دينار على السفر العام الماضي وفيات الاثنين 24-2-2020 الصحة: تهافت الأردنيين على شراء الكمامات غير مبرر الحكومة تدعو المواطنين لتفعيل الهوية الرقمية لاستخدام “سند” الاثنين.. طقس بارد نسبيا وتوقع أمطار أمير قطر يوجه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل جديدة للأردنيين.. ويدعم صندوق التقاعد العسكري بــ (30) مليونا بلدية الرصيفة تنفي ما يشاع حول استخدام آلياتها لاستخراج ذهب !! العضايلة: العلاقات الأردنية القطرية عادت لطبيعتها ونأمل تجاوز الأزمة الخليجية الملك وأمير قطر يجريان مباحثات ويؤكدان اعتزازهما بالعلاقات الاخوية الملك يحيي عبر الجهاز اللاسلكي جميع مرتبات الأمن .. صور
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2019-09-11 | 06:14 pm

إلى إبن معان والوطن .. د.حسن الشلبي آل خطاب

إلى إبن معان والوطن .. د.حسن الشلبي آل خطاب

جفرا نيوز - بقلم: موسى سعيد ال خطاب

لقد عرفناك منذ طفولتك في كنف عشيرة كانت للأدب والخُلق مثالاً وللعلم والعطاء نبراساً ، حالها كحال جميع عشائر معان التي تربيت وترعرت في أكنافها وكنت الطالب القدوة في أدبه الجَم وعصاميته المشهود لها ببناء الذات إلى أن أصبحت شاباً يافعاً يحمل أرفع الشهادات العلمية وأميزها يحذو حذوك الكثير من أبناء بلدك وعشيرتك لينالوا من مناهل العلم ما نالته عقليتك وشخصيتك المنفتحة على جميع من هُم حولك ،

لا تبخل عليهم في علم ومشورة وموقف فكان لا بد من أن نوفيك ولو النزر اليسير مما عرفناه عنك من طيب الخصال في مساعدة الناس والمحتاجين للعون والسند لقد ضربت فينا مثالاً لروح التسامح وزيادة العطاء في كل محنة وموقف وضرف

لقد تعلمنا من سموِّك فوق الجراح لتضمدها بإبتسامةٍ تظهر على مُحياك ووجهك المشرق دوماً في وجه الأطفال والطلاب وزملائك الأساتذة وحتى مُشاهديك في الشوارع والطرقات من عُمال وموظفين وفقراء

حقاً أخي الكبير لقد كنت مثالاً متحضراً لإبن العشيرة الذي ينهض بعشيرته بالعلم والأكاديمية والتعليم وفنون القيادة وصناعة الشباب بطريقة حديثة ، بعيدةً كل البعد عن الجهوية العشائرية والإقليمية الضيقة التي تُهلك الإنسان وتجعله متقوقعاً على ذاته ،،،

من أمثالكم نتعلم المسير للأمام نحو المستقبل دون النظر للخلف حتى وإن كانت هنالك بعض الطعنات فالذي يبحث عن التقدم نحو المستقبل يبقى ثاقب النظر مُحَدِّقاً أمامه نحو أهدافٍ سامية للنهوض بأهله وأهل بلده ووطنه وجامعته التى أفنى بها سِنِيَ العمر لترتقي إلى مَصاف الجامعات المتقدمة في مكانتها بين أرقى الجامعات

وختاماً لهذه المقدمة فأمثالك تحتاج مقالات ومقالات حتى نوفيها مكانتها وما صنعت أقلامها وفكرها

اتمنى من الله أن يرفع قدرك في الدنيا والآخرة وأن نرى منك ممثلاً لمعان في أرفع المناصب التي تَكْبُر بأمثالك وأمثال المخلصين بهذا الوطن