غنيمات: نتطلّع لتوسيع قاعدة الاستثمارات السعودية في الأردن واستقطاب المزيد منها تربية البادية الشمالية تزود مدارسها بمعلمين على حساب التعليم الإضافي لتدريس الطلبة غنيمات : تعليق الإضراب ضروري لمصلحة الطلبة لأنهم ليسوا جزء من الازمة ..تفاصيل انحسار الموجة الحارة و اجواء خريفية معتدلة الحرارة اليوم ..تفاصيل الامن : احباط تهريب (50) الف حبة مخدرة الى دولة مجاورة وضبط شخصين تورطا بالقضية أبو حمور أميناً عاماً لـ"الداخلية" وتشكيلات إدارية بالوزارة - أسماء وفيات الأحد 22-9-2019 نتائج القبول الموحد لأبناء الأردنيات (رابط) تخصيص 50 ألف دينار لصيانة منزل محافظ الزرقاء تثير احتجاجات في «اللامركزية» دفعة ثانية لمتضرري السيول منتصف الأسبوع طقس خريفي نهار الأحد 4 اصابات باعيرة نارية خلال مشاجرة مسلحة في الزرقاء ضرر كبير للتجار الذين يتعاملون مع قطاع التعليم نتائج الانتقال بين التخصصات والجامعات (رابط) الرزاز يطلب من مديري التربية تسهيل وصول الطلبة إلى المدارس، والمديريات تدعو أولياء الأمور لإرسال أبنائهم إلى المدرسة الامن العام : فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن فعاليات رسمية وشعبية تطالب باستئناف الدراسة وعودة الطلبة لمدارسهم غدا ! الامانة تفحص عيون 800 من عمال الوطن مع شركة لتاكد ان نظرهم 6/ 6 ! الصفدي يُطالب بموقف دولي عاجل و فاعل لوقف الانتهاكات الاسرائيلية شارع باسم طبيب الفقراء في إربد
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2019-09-11 | 06:14 pm

إلى إبن معان والوطن .. د.حسن الشلبي آل خطاب

إلى إبن معان والوطن .. د.حسن الشلبي آل خطاب

جفرا نيوز - بقلم: موسى سعيد ال خطاب

لقد عرفناك منذ طفولتك في كنف عشيرة كانت للأدب والخُلق مثالاً وللعلم والعطاء نبراساً ، حالها كحال جميع عشائر معان التي تربيت وترعرت في أكنافها وكنت الطالب القدوة في أدبه الجَم وعصاميته المشهود لها ببناء الذات إلى أن أصبحت شاباً يافعاً يحمل أرفع الشهادات العلمية وأميزها يحذو حذوك الكثير من أبناء بلدك وعشيرتك لينالوا من مناهل العلم ما نالته عقليتك وشخصيتك المنفتحة على جميع من هُم حولك ،

لا تبخل عليهم في علم ومشورة وموقف فكان لا بد من أن نوفيك ولو النزر اليسير مما عرفناه عنك من طيب الخصال في مساعدة الناس والمحتاجين للعون والسند لقد ضربت فينا مثالاً لروح التسامح وزيادة العطاء في كل محنة وموقف وضرف

لقد تعلمنا من سموِّك فوق الجراح لتضمدها بإبتسامةٍ تظهر على مُحياك ووجهك المشرق دوماً في وجه الأطفال والطلاب وزملائك الأساتذة وحتى مُشاهديك في الشوارع والطرقات من عُمال وموظفين وفقراء

حقاً أخي الكبير لقد كنت مثالاً متحضراً لإبن العشيرة الذي ينهض بعشيرته بالعلم والأكاديمية والتعليم وفنون القيادة وصناعة الشباب بطريقة حديثة ، بعيدةً كل البعد عن الجهوية العشائرية والإقليمية الضيقة التي تُهلك الإنسان وتجعله متقوقعاً على ذاته ،،،

من أمثالكم نتعلم المسير للأمام نحو المستقبل دون النظر للخلف حتى وإن كانت هنالك بعض الطعنات فالذي يبحث عن التقدم نحو المستقبل يبقى ثاقب النظر مُحَدِّقاً أمامه نحو أهدافٍ سامية للنهوض بأهله وأهل بلده ووطنه وجامعته التى أفنى بها سِنِيَ العمر لترتقي إلى مَصاف الجامعات المتقدمة في مكانتها بين أرقى الجامعات

وختاماً لهذه المقدمة فأمثالك تحتاج مقالات ومقالات حتى نوفيها مكانتها وما صنعت أقلامها وفكرها

اتمنى من الله أن يرفع قدرك في الدنيا والآخرة وأن نرى منك ممثلاً لمعان في أرفع المناصب التي تَكْبُر بأمثالك وأمثال المخلصين بهذا الوطن
 

ويكي عرب