بتوجيهات ملكية .. القوات المسلحة ترسل طائرة لإخلاء طفل أردني مصاب الرزاز عشية زيارة الشيخ تميم: حريصون على تعزيز التعاون مع قطر قرار حكومي وشيك ومشروط لإيصال خدمات الماء والكهرباء لمنازل مقامة على أراضي الخزينة الصحة: فحوصات طبية دقيقة للقادمين من لبنان وفلسطين إغلاق مطاعم وحجر صحي بعد زيارة وفد كوري مصاب بـ “كورونا” لفلسطين الملك يجري مباحثات مع أمير قطر في عمان الاحد الحكومة تؤكد : لا يمكن التفكير ببيع متر واحد من البترا الرزاز يوعز للسير فورا بإجراءات إنشاء اسواق شعبية مجانية وفاة ثمانيني بحريق منزل في المفرق "الضمان": تقديم طلبات الحصول على بدل إجازة الأمومة إلكترونياً فقط صحيفة يومية تخسر قضية قضائية ب ١٥٠ الف دينار ضبط ٣٥٠ كرتونة تحوي بروتينات ومكملات غذائية منتهية الصلاحية الفرجات: سنقاضي مطلقي اشاعات بيع "البترا" وأراضيها محمية لا يجوز التصرف بها "فيروس كورونا" يرفع أسعار الذهب لأعلى مستوياتها في المملكة ضبط مركبة تسير بسرعة (185 كم /س) بالرويشد مشروع قانون الإدارة المحلية على جلسة النواب غدا ثلاثة سيناريوهات لحل (النواب) أو التمديد متى ينتهي تأثير "المنخفض الجوي" على المملكة ؟ الملك يزور مطبعة ركن الألوان في العقبة.. فيديو وزارة الصحة ترفع جاهزيتها بعد رصد إصابات كورونا في لبنان وإسرائيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-09-12 | 11:44 am

"ازمة المعلمين" بأسوء مراحلها والإخوان المسلمون يلتزمون الصمت والرزاز يبحث عن حل والغموض سيد الموقف !

"ازمة المعلمين" بأسوء مراحلها والإخوان المسلمون يلتزمون الصمت والرزاز يبحث عن حل والغموض سيد الموقف !

جفرا نيوز - بدت ازمة المعلمين في الاردن في أسوأ مراحلها بالنسبة للحكومة والسلطات خلال الساعات القليلة الماضية حيث تمسكت نقابة المعلمين في مطالبها بالاعتذاروالعلاوة وتشددت الحكومة بدورها وبدأت تتسرب أفكار حول إحتمالات اللجوء إلى حل النقابة ،الامر الذي سيزيد التعقيد في المشهد لو حصل.

ورصدت حالات إلتفاف جماهيرية حول المعلمين بالرغم من صعوبة تلبية مطالبهم المالية التي اصبحت عنوانا وطنيا لأزمة رواتب الموظفين والقطاع العام خصوصا وسط موجة سخرية مرة من النواب والاعيان والوزراء والمطالبة بتخفيض رواتبهم المرتفعة جدا او ربطها بالأداء.

وتوسعت منصات التواصل في التركيز على الرواتب العالية لكبار المسئولين الذين يحاولون حرمان صغار المعلمين من تحسين طفيف على مداخيلهم .

وبدا غريبا ان مجلس النواب لا يتقدم بأي مبادرة لمعالجة الازمة فيما لم يصدر موقف مرجعي بعد عن القصر الملكي.

بدورها بدأت نقابة المعلمين تستقطب بقية الحراكات والتعبيرات وهي تعلن عن لقاء جمعها برئيس واعضاء الجبهة الوطنية العليا للإصلاح التي اسسها ويترأسها رئيس الوزراء الاسبق أحمد عبيدات.

وقالت النقابة انها عقدت لقاءات مع رؤساء بلديات متعددون في المملكة وبدأت تصدر عن معلمي المحافظات بيانات تتوعد اعضاء مجلس النواب في الانتخابات المقبلة وهي بيانات تربك اجواء النواب بسبب العدد الضخم للمعلمين في المجتمع حيث يزيد عددهم عن 120 الف معلم على الاقل.

ويحتفظ الاخوان المسلمون بصمتهم الواضح رغم إتهام السلطات وبعض الكتاب في الاعلام الرسمي لهم بإفتعال الازمة وقيادة الحراك التعليمي وهو ما اعلنت جماعة الاخوان عبر قادتها عدة مرات نفيها له في الوقت الذي حظي به المعلمون بتجربة واسعة من التعاطف في اوساط المجتمع.

ويحصل كل ذلك في الوقت الذي دخل فيه الاضراب مع اليوم الخميس يومه الخامس تماما وسط نسبة إلتزام كبيرة في غالببة مدارس المملكة.

وكان رئيس الحكومة عمر الرزاز قد توعد نقابة المعلمين عندما قال علنا بان الاضراب اذا استمر وتمسكت النقابة بمطالبها ف”لكل حادث حديث” واعتبر النقابيون هذا التلويح تهديد بحل مجلس النقابة وعليه يضع الرزاز نفسه كجزء من الأزمة وحكومته لم تعد بترتيب اي حل .