وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2019-09-14 | 06:46 pm

وزراء "غير منجزين" يطيحون بامنائهم العامّين

وزراء "غير منجزين" يطيحون بامنائهم العامّين

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

 
يتسائل مراقبون للشأن العام عن الاسباب الحقيقية الكامنة خلف الاطاحة بأمناء عامين من الشباب واخرين من خيرة الكفاءات الاردنية خلال الفترة الاخيرة وبقرارات مجلس وزراء مفاجئة عطفا على أدائهم وتميزهم في عملهم ومواقعهم

اخر ضحايا حكومة النهضة كان امين عام وزارة السياحة عيسى فموه الذي كان يشهد له الجميع بالمثابرة والنشاط والكفاءة والخبرة بادارة ملفات وزارة السياحة خلال عهود حكومية ووزراء كثُر تناوبوا على الوزارة

وكان قبلهم قد تمت الاطاحة بامينين عامين من الشباب ، طموحان وصاحبا باع طولى في العمل الحكومي والنشاط الملحوظ والمميز والذي تم الاشادة بهما كثيرا وهما امين عام وزارة الداخلية د.رائد العدوان وامين عام سلطة المياه م.اياد الدحيات
السبب حسبما كشفت مصادر لجفرا نيوز هو تبرير الوزراء بعدم الانسجام بالعمل مع الامناء العامين ، وليس الاداء ، وهذا مؤشر بأن تلك الذريعة مجرد ذرّ للرماد في العيون وبات من كل بدّ أن خلف تلك القرارات ما خلفها !!

فكيف لحكومة النهضة التي يتغنى رئيسها بالشفافية والعدالة وان مقياس الحكم هو العمل والاداء ، ان يخضع لقرارات مزاجية من وزراء هم في ذاتهم لم يسجلوا اي اداء او انجاز بتاريخهم ؟

فـ مجد شويكة "عابرة الحكومات" التي لا يستطيع احد رفض اي مطلب لها ،لم تسجل اي انجاز او نجاح لها في كل الوزرات التي تبؤتها، وكذلك وزير التأزيم سلامة حماد الذي وفي كل عهد جديد له يدخل البلاد والعباد في نفق لا نعلم كيف نخرج منه، واخيرا وزير المياه الذي ما زالت ذكريات حادثة البحر الميت في عهده تطارد الاردنيين ، ناهيك عن مشاكل المياه وانقطاعاتها المتكررة عن المواطنين في كافة مناطق المملكة

بعد ذلك ، يحق لنا سؤال رئيس الورزاء بكل وضوح عن الاسباب الكامنة والحقيقية خلف الاطاحة بقموه والعدوان والدحيات ، وعن استجابته لضغوطات وزراء لم يقدموا شيئا من الاداء والانجاز مقابل من نسبوا باحالتهم ؟