وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2019-09-15 | 12:15 pm

"الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم

"الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم

جفرا نيوز - حذر نقيب الجيولوجيين صخر النسور من تكرار غرق وسط البلد في عمان كما حدث الشتاء الماضي، بسبب عدم قدرة العبارة الموجودة في شارع قريش على استيعاب كميات المياه الواردة لها.

ودعا النسور الى ضرورة تعاون امانة عمان مع نقابة الجيولوجيين لاعداد دراسة هيدرولوجية للواقع المائي لمدينة عمان يتم بموجبها تقديم تصورات كفيلة في حل وتفسير ظاهرة الفيضانات ومن ثم وضع توصيات لحل المشكلة.

ولفت الى أن الامانة تقوم سنويا بصيانة العبارات الا أن هذا غير كاف، وفي حال لم يتم ايجاد حلول جذرية فانه لا يوجد ما يمنع من تكرار ما حدث العام الماضي.

واوضح ان العبارات الموجودة تم تصميمها في الستينيات من القرن الماضي لغايات استيعابية معينة تضاعفت على مدى السنوات، ما يستدعي ايجاد حلول لكميات المياه الواردة للعبارات وخاصة الموجودة وسط البلد.

وارجع اسباب زيادة كميات المياه الواردة للعبارة، الى ان منطقة عمان الغربية كانت سابقا اراضي زراعية وجزء كبير من المياه المتساقطة تمتصه الارض، اما الان فان معظم الاراضي عبارة عن اسمنت وبالتالي فان المياه المطرية اغلبها تذهب جريانا سطحيا نحو منطقة وسط البلد، ما يؤدي الى زيادة كميات المياه الواردة للعبارة الموجودة هناك.

واشار النسور، الى ان احد الحلول المقترحة يتضمن توجيه المياه لاماكن غير وسط البلد واستحداث قنوات تصريف جديدة للمياه وتوسيع الطاقة الاستيعابية للعبارة اذا امكن.

ونوه الى ان الامانة بحاجة الى التعاون مع النقابة لان علم الجيولوجيا من اهم العلوم التي تفسر طبيعة الارض ونوعيتها وكيفية استعمالاتها المتاحة بحيث لا يحدث اي ضرر على المدى البعيد.

ولفت الى ان العديد من المباني والمنشآت في عمان مقامة على بؤر ساخنة لا تصلح لاقامة المباني عليها وهي معرضة للفيضانات وقابلة للانهيار.

وطالب الامانة بضرورة استحداث مديرية جيولوجيا بالامانة للتعاون بموضوع المخطط الشمولى وإعداد دراسات جيولوجية توضح طبيعة الارض المراد اقامة اي منشأة عليها.

ويشار الى ان امانة عمان ولضمان عدم تكرار سيناريو الغرق هذا العام بدأت مبكرا استعدادها لاستقبال الموسم المطري الذي بات على الابواب بعمل حملة شاملة للتأكد من جاهزية البنية التحتية «المناهل والعبارات .