وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2019-09-19 | 12:43 am

إطلاق مشروع شراکة بین القطاعین العام والخاص لبناء 15 مدرسة حکومیة

إطلاق مشروع شراکة بین القطاعین العام والخاص لبناء 15 مدرسة حکومیة

جفرا نيوز – أطلقت وزارة التربیة والتعلیم، أمس، مشروعا للشراكة بین القطاعین العام والخاص، لبناء 15 مدرسة حكومیة في عمان ومادبا والزرقاء. 
ویھدف المشروع، الممول من بنك الاوروبي للتنمیة وإعادة الإعمار (EBRD (الذي یأتي في إطار توصیات مؤتمر لندن، إلى توفیر البیئة التعلیمیة المناسبة، من خلال التوسع في إنشاء المدارس لتلبیة احتیاجات ”التربیة" في ظل الزیادة الكبیرة في أعداد الطلبة بالمدارس الحكومیة. 
واكد وزیر التربیة والتعلیم والتعلیم العالي والبحث العلمي ولید المعاني أن ھذا المشروع یأتي في إطار حرص الوزارة على تحسین البیئة المدرسیة وجودة العملیة التعلیمیة وأشار إلى التحدیات الكبیرة التي تواجھ الوزارة في مجال البیئة المدرسیة، وبخاصة المتمثلة في الزیادة السكانیة، وتبعات اللجوء السوري، والتحول لنظام الفترتین في المدارس، والابنیة المدرسیة المستأجرة، اضافة الى الاكتظاظ الكبیر الذي تعاني منھ الصفوف المدرسیة، والتي تقف جمیعھا عائقا أمام تطویر القطاع التعلیمي بشكل عام. ّ
 وقدر المعاني حاجة ”التربیة" الى بناء 600 بناء مدرسي جدید، خلال الأعوام العشرة المقبلة، مبینا أن المشروع الجدید یعد خطوة مھمة في ھذا الاتجاه. 
وطالب، مؤسسة التمویل الدولیة (IFC (المشرفة على المشروع، بالإسراع في طرح العطاءات الخاصة بالمشروع، الذي یتطلب إشراك القطاع الخاص الذي سیتولى مسؤولیة تصمیم المدارس وانشائھا وتشغیلھا وادامتھا لعدة أعوامن قبل تسلیمھا للوزارة. 
وأضاف ان الوزارة وفرت الاراضي اللازمة لإنشاء ھذه المدارس، التي سیتم انشاؤھا وفق احدث المواصفات، وستعمل بالطاقة المتجددة والبدیلة، موضحا ان الوزارة تسلمت ھذا العام الدراسي خارج اطار المشروع 17 مدرسة جدیدة، وما تزال 37 مدرسة قید الانشاء.
 بدورھا، اكدت المدیر الاقلیمي لمؤسسة التمویل الدولیة دالیا وھبة، أھمیة الاثر التنموي الكبیر للمشروع عند الانتھاء منھ، من حیث تحسین البیئة المدرسیة وتجوید العملیة التعلیمیة وجودتھا، ومعالجة الاكتظاظ في المدارس الناتج عن الزیادة السكانیة الطبیعیة والھجرات. 
وأشارت إلى التعاون القائم بین الجھات المساندة لتنفیذ المشروع بالشراكة ما بین القطاعین الحكومي والخاص، مبینة أنھ تم طرح المشروع للمستثمرین. 
ولفتت وھبة إلى الدور الكبیر للأردن في استقبال اللاجئین، وبخاصة السوریین والذي بلغ عددھا نحو 3.1 ملیون لاجئ من بینھم نحو 130 الف طالب وطالبة في المدارس.