وفيات السبت 18-1-2020 انتهاء التسجيل الأولي للحج .. الإثنين الناصر: نظام الخدمة المدنية عالج عدة إشكالات السبت.. طقس بارد وأمطار على فترات “الأمانة” تطلق 7 مشاريع على خريطة الاستثمار في عمان اليوم معان: 300 ألف دينار كلفة كراج شاحنات لا يعمل منذ 15 عاما الحكومة تطرح سياسة الذكاء الاصطناعي للاستشارة العامة خلال أسابيع العسعس: فكاهة الأردنيين لم تزعجني الأردن الخامس عربيا بسرعة الإنترنت الأردن يفاوض صندوق النقد الصحة توضح تفاصيل نقل مركز صحي وادي الأكراد وتؤكد لا محاباة لأي مسؤول السعودية: 52 ألف معتمر أردني خلال 5 اشهر ذبحتونا: التعليم العالي قلصت اعداد المنح والقروض تكريم شابين أردنيين في قطر كتلة هوائية شديد البرودة منتصف الأسبوع الخصاونة يتبنى مبادرة باستقالة جماعية من مجلس محافظة إربد احتجاجاً على اقتطاع موازنة المحافظات-وثيقة مسيرة من امام المسجد الحسيني ضد اتفاقة الغاز وفاة عشريني سقط من مركبة أثناء مسيرها بإربد المملكة تتأثر بحالة من عدم الاستقرار الجوي الجمعة طقس بارد وأمطار متفرقة
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
الأحد-2019-09-22 | 12:32 pm

ابنتي لا تسأل عني ؟

ابنتي لا تسأل عني ؟

جفرا نيوز  - الكاتبة مها احمد 

بدأت قصتي عندما تزوجت اكتشفت ان زوجي سيء السمعة يكلم النساء يشرب الخمر وإذا سألته أو تكلمت معه كان يضربني ، و يطردني في منتصف الليل خارج البيت وهو في حالة سكر غير مدرك لما يفعل ، ابقى خارج البيت انتظر نومه وتقوم ابنتي التي لم يتجاوز عمرها السابعة وتفتح لي الباب حتى أستطيع الدخول للمنزل وكنت اعيش اسوء ايام حياتى،، . كنت حامل بطفلتي الثانية ولم استطع التحمل .. تعب الحمل والشقاء المنزلي .. والمشاكل التى في المنزل

حاولت بكل الطرق إصلاح زوجي ولكن كل محاولتي بائت بالفشل .فذهبت لمنزل اهلي وأنا غاضبة وأريد طلب الطلاق
ولكن عندما بدات أفكر بحملي الثاني ، ولقد كان من الصعب ان يحملو اهلي هذه التكاليف لي ولرعاية طفلتي فقررت الرجوع لمنزل زوجي



وأنجبت ابنتي وأصبح الان عمرها سنتين وتحول الامر للاسوء ، وفي يوم جاء زوجي كعادته في حالة سكر وقام بضربي وطردي من البيت وأخذت انتظر ابنتي الكبرى التي أصبح عمرها 9 سنوات لكي تفتح لي الباب كالعاده ، في هذا الاثناء جاء شقيقي لزيارتنا وجدني خارج البيت في منتصف الليل

وعندما علموا اهلي بالقصه نادوا على زوجي وطلبوا الطلاق ،، تم طلاقي بالفعل من زوجي
ولكن اردت ان تبقي ابنتي معي ولكن رفض اهلي منعني من ذلك وبعد الطلاق اتفقناا سوا علي أن ارى ابنتي مرة كل اسبوع وان يناموا عندي
ولكن عندما ارى ابنتي فان الكبرى متعلقة بي ولكن الصغيره والتي اصبحت الأن في الحادية عشر من عمرها لا تسأل ولا تهتم لوجودي

بدأت اللوم نفسي لتركي لها وهي صغيره السن وحاولت التقرب منها وتعويضها عن غيابي ولكن لا أجد اي استجابة منها

كيف استطيع تعويض ابنتي اريد ان تشعر بوجودي وتريد أن تعرف اني تركتها بالاجبار ،في حين قالت صديقاتي تزوجي وابني اسرة جديدة في حين ان الفتيات لدى والدهم ولكني رافضة للموضوع
كل الذي أريده أن تشعر ابنتي بوجودي
لمن استطيع البوح وان اقول ما بداخلي من بركان ابنتي التي كل يوم كنت ارعاها وتكبر أمامي لكن على من اللوم
اه والف اه زوجي الذي دمرني وابعد ابنتي عني
ماذا أقول وماذا عساي ان افعل'' ''