وفيات الخميس 14-11-2019 إساءة استعمال السلطة قضية بحق الوزيرة (إسحاقات) نظام جديد يلزم البلديات بتوزيع حاويات النفايات وفق أعداد السكان والمنازل قاضي القضاة يستنكر إطلاق مواطن للنار ارتفاع آخر على الحرارة الخميس (القادم افضل) ..خطوات حكومية متسارعة ومتابعة ملكية حثيثة وفاة شاب دهساً في الزرقاء اغلاق محال تبيع الدخان المهرب الصفدي يطالب بوقف العدوان على غزة بيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس بالأردن قرارات مجلس الوزراء الملك يوجه الحكومة لإطلاق جائزتين، للنظافة وللمشاريع الإبداعية التنموية طوقان يستعرض نجاحات البرنامج النووي الأردني امام الدول العظمى في واشنطن مدعي عام جرش يوجه تهمة احداث عاهة دائمة مرتين لمرتكب جريمة جرش الصبيحي: 29 ألف متقاعد استفادوا من سلف الضمان الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي سجناء "الرميمين" يصنعون القهوة..ويعيلون انفسهم واسرهم وهم داخل مركز الاصلاح إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء تحذيرات من حالة عدم استقرار جوي الخميس الأردنيون يحيون غداً ذكرى ميلاد الملك الحسين بن طلال
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
الأحد-2019-09-22 | 12:32 pm

ابنتي لا تسأل عني ؟

ابنتي لا تسأل عني ؟

جفرا نيوز  - الكاتبة مها احمد 

بدأت قصتي عندما تزوجت اكتشفت ان زوجي سيء السمعة يكلم النساء يشرب الخمر وإذا سألته أو تكلمت معه كان يضربني ، و يطردني في منتصف الليل خارج البيت وهو في حالة سكر غير مدرك لما يفعل ، ابقى خارج البيت انتظر نومه وتقوم ابنتي التي لم يتجاوز عمرها السابعة وتفتح لي الباب حتى أستطيع الدخول للمنزل وكنت اعيش اسوء ايام حياتى،، . كنت حامل بطفلتي الثانية ولم استطع التحمل .. تعب الحمل والشقاء المنزلي .. والمشاكل التى في المنزل

حاولت بكل الطرق إصلاح زوجي ولكن كل محاولتي بائت بالفشل .فذهبت لمنزل اهلي وأنا غاضبة وأريد طلب الطلاق
ولكن عندما بدات أفكر بحملي الثاني ، ولقد كان من الصعب ان يحملو اهلي هذه التكاليف لي ولرعاية طفلتي فقررت الرجوع لمنزل زوجي



وأنجبت ابنتي وأصبح الان عمرها سنتين وتحول الامر للاسوء ، وفي يوم جاء زوجي كعادته في حالة سكر وقام بضربي وطردي من البيت وأخذت انتظر ابنتي الكبرى التي أصبح عمرها 9 سنوات لكي تفتح لي الباب كالعاده ، في هذا الاثناء جاء شقيقي لزيارتنا وجدني خارج البيت في منتصف الليل

وعندما علموا اهلي بالقصه نادوا على زوجي وطلبوا الطلاق ،، تم طلاقي بالفعل من زوجي
ولكن اردت ان تبقي ابنتي معي ولكن رفض اهلي منعني من ذلك وبعد الطلاق اتفقناا سوا علي أن ارى ابنتي مرة كل اسبوع وان يناموا عندي
ولكن عندما ارى ابنتي فان الكبرى متعلقة بي ولكن الصغيره والتي اصبحت الأن في الحادية عشر من عمرها لا تسأل ولا تهتم لوجودي

بدأت اللوم نفسي لتركي لها وهي صغيره السن وحاولت التقرب منها وتعويضها عن غيابي ولكن لا أجد اي استجابة منها

كيف استطيع تعويض ابنتي اريد ان تشعر بوجودي وتريد أن تعرف اني تركتها بالاجبار ،في حين قالت صديقاتي تزوجي وابني اسرة جديدة في حين ان الفتيات لدى والدهم ولكني رافضة للموضوع
كل الذي أريده أن تشعر ابنتي بوجودي
لمن استطيع البوح وان اقول ما بداخلي من بركان ابنتي التي كل يوم كنت ارعاها وتكبر أمامي لكن على من اللوم
اه والف اه زوجي الذي دمرني وابعد ابنتي عني
ماذا أقول وماذا عساي ان افعل'' ''