تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق إصابة خمسة أشخاص اثر حادث تدهور بمنطقة الجيزة الارصاد تحذر المواطنين من خطر الصواعق - تفاصيل البنك الدولي يشيد بالحكومة - تفاصيل حوادث وانزلاقات للشاحنات بفعل الأمطار على الطريق الصحراوي الارصاد تحذر وتنشر تفاصيل الحالة الجوية خلال الثلاثة ايام القادمة ..تفاصيل النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“ إصابتان بتدهور مركبة على الصحراوي الدين العام الداخلي للحكومة يرتفع 639 مليون دينار انخفاض على درجات الحرارة الرزاز: حققنا الفوز في الملعب والمدرجات معاً صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد الاردني 2.2% الرزاز يبارك للاردن فوز منتخبنا الوطني البطاينة: تم تأمين 32 ألف فرصة عمل منذ بداية 2019 ومشكلتنا أكبر الأمير على بن الحسين يصطحب شفيع للمستشفى للإطمئنان عليه جلسة سرية للأسيرة اللبدي الخميس
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الأحد-2019-09-22 | 03:23 pm

أبو صعيليك: حل المعضلة الاقتصادية يكمن بتحفيز الاستثمار

أبو صعيليك: حل المعضلة الاقتصادية يكمن بتحفيز الاستثمار

جفرا نيوز - قال رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الدكتور خير ابو صعيليك: إن أي معالجة تستهدف زيادة الإيرادات العامة يجب أن تستند على زيادة النمو الاقتصادي وتحفيز الاستثمار، نافيا ان يكون هناك اي مساحة لإجراءات ضريبية او جبائية جديدة.

وبين ابو صعيليك في بيان صحفي اصدره اليوم الاحد، أن تراجع الإيرادات العامة سببه عدم تحقيق الناتج المحلي الاجمالي لنسبة النمو المقدرة في الموازنة.

ودعا الحكومة لإنهاء المراجعة الثالثة مع الصندوق قبل التوجه إلى برنامج جديد للإصلاح المالي.

وقال: إن انهاء البرنامج الحالي قبل انجاز المراجعة الثالثة يعني فشل هذا البرنامج، داعيا إلى تقييم الإجراءات التي المتخذة ضمن البرنامج الحالي ودراسة اثرها قبل الانتقال إلى اية برامج جديدة.

وجدد التأكيد على ان حل المعضلة الاقتصادية يكمن بتحفيز الاستثمار القائم ثم تشجيع الاستثمار الاجنبي المباشر.

وفيما يتعلق بموازنة عام 2020، قال ابو صعيليك "يفترض ان تعالج اربعة امور؛ أولها إزالة التشوه من مخصصات المشاريع الرأسمالية (اللامركزية)، والثاني ايصال الدعم لمستحقيه وإزالة التشوه من هذا البند، والثالث تعديل قانون البلديات لضمان وصول حصة عادلة للبلديات من مخصصات المحروقات، واخيرا ترشيد الانفاق العام وتوجيه الاعفاءات لتحقيق اهداف تنموية كالتشغيل وتنمية المحافظات ومحاربة جيوب الفقر.

وأكد ضرورة تلازم الاصلاحات الاقتصادية مع جملة من الاصلاحات السياسية والتي تشكل الإطار العام الكفيل بنجاح الإصلاح الاقتصادي.