وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2019-09-22 | 05:53 pm

هلع داخل حماس من تبعات تقرير وزارة الخزانة الأمريكية وازمة سيولة مالية في الأفق

هلع داخل حماس من تبعات تقرير وزارة الخزانة الأمريكية وازمة سيولة مالية في الأفق

جفرا نيوز - خاص

يتعاظم في الآونة الأخيرة التوتر داخل أروقة المطبخ الداخلي لحركة حماس ، وذلك بعد نشر وزارة الخزانة الأمريكية تقريراً مفصلاً يكشف أبرز المعاملات المالية للحركة في الخارج عموماً وفي تركيا بشكل خاص،ما يثير العديد من التساؤلات حول إمكانية تغير النهج المتبع داخل الحركة منذ سنين خصوصاً فيما يتعلق بطريقة عقد الصفقات مع القوى الإقليمية وكيفية إدخال السيولة المالية لقطاع غزة.

وكالة انسايد ايست الاخبارية البريطانية سلطت الضوء في تقرير لها على أبرز النقاط التي تناولها التقرير الأمريكي وتبعاتها على قيادة حركة حماس.

لا يخفى على أي من المتتبعين للشأن الفلسطيني أن حركة حماس -الفاعل الرئيسي في قطاع غزة- تمر هذه الأيام بضائقة مالية هي الأكبر منذ تأسيسها قبل أكثر من ثلاثة عقود، و هو ما ينعكس سلباً على الأوضاع المعيشية للغزيين الذين يدفعون الضريبة الأغلى، إذ تقوم حماس بإتباع سياسة التقشف في إدارة القطاع في خطوة يائسة لتعويض خسارتها جراء تجفيف منابع تمويلها.

على هذا يمكن القول أن تقرير وزارة الخزانة الأمريكية هو بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، إذ يخشى قادة حماس أن تتكبد الحركة هزيمة أخرى بخسارة السوق التركية التي كانت تمثل لها ملجأ مناسب لغسيل الأموال وإدخالها لغزة، فذكر التقرير لرجل حماس الخفي زاهر الجبارين - الذي يقوم بالتنسيق مع مكاتب صرافة محلية في تركيا لإدخال الآلاف من الدولارات للقطاع - تسبب في حالة هلع لدى قادة الحركة لاسيما وأنهم يدركون أن التقارير الأمريكية ستكشف مزيدا من التفاصيل في وقت لاحق.

حماس والتي تسعى إلى زيادة نفوذها في غزة والضفة الغربية تمر اليوم بأزمة حادة قد تعصف بكل أحلامها وطموحاتها السياسية، فإلي جانب انتشار التقارير التي تكشف تورطها في جرائم مالية في تركيا، فقد تواترت معلومات مؤكدة أن حملة اعتقالات واسعة تنوي المملكة العربية السعودية شنها ضد قيادات حمساوية بتهمة جمع أموال بغية نقلها للحركة في غزة.

يدرك قادة حماس اليوم أنهم في مفترق طريق يفرض عليهم التفكير في آليات جديدة لتلقي الدعم - خاصة بعد ثبوت قدرة الإدارة الأمريكية على كشف بقية الأذرع الحمساوية في تركيا - فصمت الحلفاء عن نشاطات الحركة على أراضيهم لن يطول أكثر نظراً للتبعات الوخيمة لهذه المعاملات المشبوه على اقتصاد هذه الدول.