انخفاض ملموس على الحرارة الخميس جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز الدفاع المدني يعثر على شخص مفقود في محافظة البلقاء وفاة طفلة بصعقة كهربائية في الكرك وزير الأوقاف: لجنة الأوبئة أوصت بفتح المساجد اعتبارا من (7) حزيران المقبل الزميل ماجد الأمير يقترح على نقابة الصحفيين تسديد كافة اشتراكات الاعضاء العضايلة: حظر التجول الشامل يوم الجمعة مستمر وزير الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا و(7) حالات شفاء - التفاصيل إدارة ترخيص السواقين والمركبات تستأنف الفحص العملي بدءاً من الخميس العمل تنفي انهاء خدمات أكثر من (200) عامل لدى أحد مصانع الألبسة في اربد تعديل أمر الدفاع 7 يعتمد مبدأ (ناجح/راسب) لتخصصي الطب البشري وطب الأسنان بلاغ يقضي بمباشرة المؤسسات والدوائر والمحاكم أعمالها اعتباراً من (31) أيار الجاري تأجيل أقساط شهري حزيران وتموز لمقترضي صندوق التنمية والتشغيل وفاة طفل سوري واصابة عدد من افراد عائلته بانفجار لغم ارضي في الحلابات الفراية: لا قرار جديد حول الحظر الشامل أو الجزئي للآن نقابة الصحفيين تقرر تمديد مهلة دفع الرسوم لــ 30 حزيران الزراعة تحذر الأردنيين من شراء فاكهة لم تنضج في الأسواق الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين طبيب أردني: كورونا تم تصنيعه وهذه هي الأدلة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2019-09-22 | 05:53 pm

هلع داخل حماس من تبعات تقرير وزارة الخزانة الأمريكية وازمة سيولة مالية في الأفق

هلع داخل حماس من تبعات تقرير وزارة الخزانة الأمريكية وازمة سيولة مالية في الأفق

جفرا نيوز - خاص

يتعاظم في الآونة الأخيرة التوتر داخل أروقة المطبخ الداخلي لحركة حماس ، وذلك بعد نشر وزارة الخزانة الأمريكية تقريراً مفصلاً يكشف أبرز المعاملات المالية للحركة في الخارج عموماً وفي تركيا بشكل خاص،ما يثير العديد من التساؤلات حول إمكانية تغير النهج المتبع داخل الحركة منذ سنين خصوصاً فيما يتعلق بطريقة عقد الصفقات مع القوى الإقليمية وكيفية إدخال السيولة المالية لقطاع غزة.

وكالة انسايد ايست الاخبارية البريطانية سلطت الضوء في تقرير لها على أبرز النقاط التي تناولها التقرير الأمريكي وتبعاتها على قيادة حركة حماس.

لا يخفى على أي من المتتبعين للشأن الفلسطيني أن حركة حماس -الفاعل الرئيسي في قطاع غزة- تمر هذه الأيام بضائقة مالية هي الأكبر منذ تأسيسها قبل أكثر من ثلاثة عقود، و هو ما ينعكس سلباً على الأوضاع المعيشية للغزيين الذين يدفعون الضريبة الأغلى، إذ تقوم حماس بإتباع سياسة التقشف في إدارة القطاع في خطوة يائسة لتعويض خسارتها جراء تجفيف منابع تمويلها.

على هذا يمكن القول أن تقرير وزارة الخزانة الأمريكية هو بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، إذ يخشى قادة حماس أن تتكبد الحركة هزيمة أخرى بخسارة السوق التركية التي كانت تمثل لها ملجأ مناسب لغسيل الأموال وإدخالها لغزة، فذكر التقرير لرجل حماس الخفي زاهر الجبارين - الذي يقوم بالتنسيق مع مكاتب صرافة محلية في تركيا لإدخال الآلاف من الدولارات للقطاع - تسبب في حالة هلع لدى قادة الحركة لاسيما وأنهم يدركون أن التقارير الأمريكية ستكشف مزيدا من التفاصيل في وقت لاحق.

حماس والتي تسعى إلى زيادة نفوذها في غزة والضفة الغربية تمر اليوم بأزمة حادة قد تعصف بكل أحلامها وطموحاتها السياسية، فإلي جانب انتشار التقارير التي تكشف تورطها في جرائم مالية في تركيا، فقد تواترت معلومات مؤكدة أن حملة اعتقالات واسعة تنوي المملكة العربية السعودية شنها ضد قيادات حمساوية بتهمة جمع أموال بغية نقلها للحركة في غزة.

يدرك قادة حماس اليوم أنهم في مفترق طريق يفرض عليهم التفكير في آليات جديدة لتلقي الدعم - خاصة بعد ثبوت قدرة الإدارة الأمريكية على كشف بقية الأذرع الحمساوية في تركيا - فصمت الحلفاء عن نشاطات الحركة على أراضيهم لن يطول أكثر نظراً للتبعات الوخيمة لهذه المعاملات المشبوه على اقتصاد هذه الدول.