وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2019-09-22 | 08:07 pm

جنين يكشف إصابة والدته بالسرطان

جنين يكشف إصابة والدته بالسرطان

- اكشفت سيدة بريطانية عن طريق الصدفة إصابتها بسرطان المثانة، بعد أن خضعت لفحص روتيني أثناء حملها بطفلها الأول.
وكانت كيتي بينيت (29 عاماً) من هادرسفيلد، غرب مدينة يوركشاير سعيدة للغاية، لمعرفة أنها حامل في فبراير (شباط) من العام الماضي، ولكن بعد أن عانت من نزيف مبكر، طلب منها الطبيب المشرف إجراء فحص مبكر.

وكان الفحص كفيلاً بالكشف عن إصابة كيتي بسرطان المثانة، وللتأكد من التشخيص، خضعت لعملية تنظير أكدت تشخيص الأطباء.

وفي الأسبوع 12 من الحمل، خضعت كيتي لعملية جراحية لإزالة أكبر قد ممكن من الورم الخبيث، ولجعل العملية آمنة على الجنين، استخدام الأطباء آلة خاصة، وظلت الأم مستيقظة طوال العملية التي ستمرت لمدة ساعة.

ولحسن الحظ، تمكن الأطباء من إزالة الجزء الأكبر من الورم، ولم يصب الجنين بأذى، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وفي مثل هذه الحالة، يخضع المريض على الفور للعلاج الكيماوي، لكن بسبب حمل كيتي لم يكن ذلك خياراً مناسباً، وقبل شهرين من موعد الولادة، خضعت لتنظير المثانة من جديد، والذي كشف بشكل مفجع أنه لا يزال هناك بعض الورم في المثانة.

ولإنقاذ حياة الجنين، أجرى الأطباء عملية تحريض للولادة، وأنجبت كاتي طفلها أوسكار قبل شهرين من الموعد المحدد. وبعد أيام من الولادة، اضطرت للعودة إلى المستشفى للخضوع للعلاج الكيماوي لمدة 6 أسابيع.

وتشعر كيتي أن مولودها أوسكار أنقذ حياتها، فالخضوع للفحص أثناء الحمل، ساعد على كشف السرطان في مرحلة مبكرة، مما جعل العلاج أكثر فعالية.