مسودة معدل قانون الضريبة العامة على المبيعات المعايطة: الملك صاحب الصلاحية في إصدار أوامر إجراء الانتخابات، وعمر المجلس ينتهي دستورياً هذا العام مجلس الوزراء يوافق على تخفيض رسوم تصريح عمل المياومة (الحر) بشكل دائم انهيار جزئي للطمم الجانبي لمدخل مدينة جرش الجنوبي نظام معدِّل لترخيص النقل المدرسي بالصفة الخصوصيّة مجلس الوزراء يوافق على السير بإجراءات ترخيص الجامعات الطبيّة الخاصّة 5 اصابات بتدهور آلية دفاع مدني واغلاق طريق جرش عمان توجيه تهمة تصدير المواد المخدرة بقصد الاتجار لـ3 اشخاص الحنيطي والحواتمة: الجيش والأمن تعاون منقطع النظير نائب اسبق ينتقد تصريحات العسعس حول تخفيض ضريبة المبيعات : ما اعلنت عنه الحكومة هو استغفال للمواطن توقعات بتساقط الثلوج الثلاثاء على المرتفعات الجبلية فوق 1000 متر وتراكمها في المناطق الجنوبية الامانة لجفرا : ازالة دوار الرابية جاء من اجل تحويلات الباص السريع وازالة دواوير اخرى في العاصمة قيد الدراسة الاردن في المرتبة السادسة عربيا بين افضل الدول النعيمات : الإقتطاع من موازنة مجالس المحافظات هي خطوة صحيحة ضبط 3 أشخاص بحوزتهم قطع أثرية عرضوها للبيع بمبلغ ثمانية ملايين دينار المخابرات الاسرائيلية تقتحم منزل الشيخ عكرمة صبري وتسدعيه للتحقيق في "القشلة" الاردنيون تخلصوا من (8) ملايين غسالة وثلاجة والكترونيات العام قبل الماضي "المياه": 1,2 مليون م3 دخلت السدود لترفع التخزين الى 36% المئات يعتصمون امام مجلس النواب بعد منعهم من دخوله لاسقاط اتفاقية الغاز (صور) الاحتجاجات تتواصل حول القروض الجامعية .. واعتراض (11) الف طالب على الاسس
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2019-09-24 | 08:51 am

رسالـــة من طالب إلى معلمه .. نــراك الأب والقـــدوة ورسالتـك سامـيـة جـليلــة

رسالـــة من طالب إلى معلمه .. نــراك الأب والقـــدوة ورسالتـك سامـيـة جـليلــة

جفرا نيوز - الطالب في كل مكان وزمان ينظر إلى معلمه بتقدير واحترام، فهو يرى في معلمه القدوة التي تشعل فتيل العلم والمعرفة وتزرع بذور الحب للمستقبل.

والطالب يرى في استاذه الأب والمربّي والمعلّم، فهو من يمنحه الشغفَ والحماس، ويعد جيلا بعد جيل للمستقبل.
والمعلم لا بدّ أن يكون قدوةً حسنةً وأن يشكّلَ دافعًا رائعًا كي يصل طلابه إلى تحقيق أهدافهم وطموحاتهم، لأنّ رسالة العلم سامية جليلة، لا يُؤدّيها إلّا من كان على قدر المسؤولية.

وفي رسالة من طالب إلى معلمه يقول فيها :» إلى من علمني حرفاً ورقماً، وكلمةً، ... إلى من علمني نموت نموت ونحيا للوطن...

إلى من لا زلت أخجل منه وأخشى في عينيه نظرة عتاب...بالله عليك عد إلينا، عد يا من تركت القصائد والمعاني ودروس القراءة لتهمس مناديةً في أذن الرجاء: كل الحلقات قد استحكمت، والأبواب قد أوصدت، إلا باب الله الذي نستحلفك به أن ترجع، فارجع الينا.

ويضيف الطالب في رسالته إلى معلمه القدوة والدموع تنحبس في عينيه :» دعوات الأمهات على عتبات البيوت تنادي على مشاوير الصباح، تقرع أجراس المدارس، وتناشدك باسم الوطن، وشهدائه، وذرات ترابه، بأن تظل الحكيم والكريم والجليل والمبادر.

عُد، فساحات المدرسة تئن شوقاً لضحكات بريئة، وأحلام بريئة، وشقاوة ستتلاشى خلف السنين، وقلوب ستنسى الحافز، وتنسى العقاب، ولن تذكر إلا كيف كاد المعلم أن يكون رسولا.

ويناشد الطالب معلمه قائلا :»عد برغم ما يقال، وبرغم الحرب الدائرة في الجواب وفي السؤال، وبرغم كل بشاعة الفيسبوك، ودهاء وسائل الاتصال، عد فأنت من علمتنا أن العلم لا يُكتم، والمعرفة لا تؤجل، وبأن الحكمة ضالة المؤمن هو أولى بها.
عد وتوكل على الله، ومعاذ الله أن ننصحك، أو لست أنت من شرح لنا معنى الحديث الشريف: «لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً وتروح بطاناً».

أو لست أنت من علمتنا أن الرسول عليه الصلاة والسلام هو معلم البشرية، والأسوة الحسنة، وهو من قال : «إن الله لم يبعثني معنتاً ولا متعنتاً، ولكن بعثني معلماً وميسراً». ارجع إلينا فلا زالت الإذاعة المدرسية تغفو على سماعات المدرسة، والوسائل الصفية معلقة على جدران الصف، والطباشير في مكانها، والدروج خاوية على عروشها، ارجع وارسم لنا ولأطفالنا في المستقبل غداً ومستقبلاً أجمل».