فريق حكومي برئاسة الرزاز يجتمع بالطراونة وعدد من رؤساء اللجان في مجلس النواب وفيات الخميس 14-11-2019 إساءة استعمال السلطة قضية بحق الوزيرة (إسحاقات) نظام جديد يلزم البلديات بتوزيع حاويات النفايات وفق أعداد السكان والمنازل قاضي القضاة يستنكر إطلاق مواطن للنار ارتفاع آخر على الحرارة الخميس (القادم افضل) ..خطوات حكومية متسارعة ومتابعة ملكية حثيثة وفاة شاب دهساً في الزرقاء اغلاق محال تبيع الدخان المهرب الصفدي يطالب بوقف العدوان على غزة بيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس بالأردن قرارات مجلس الوزراء الملك يوجه الحكومة لإطلاق جائزتين، للنظافة وللمشاريع الإبداعية التنموية طوقان يستعرض نجاحات البرنامج النووي الأردني امام الدول العظمى في واشنطن مدعي عام جرش يوجه تهمة احداث عاهة دائمة مرتين لمرتكب جريمة جرش الصبيحي: 29 ألف متقاعد استفادوا من سلف الضمان الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي سجناء "الرميمين" يصنعون القهوة..ويعيلون انفسهم واسرهم وهم داخل مركز الاصلاح إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء تحذيرات من حالة عدم استقرار جوي الخميس
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-09-30 | 02:27 pm

ما هي قصة سيارات "تيسلا" التي شغلت شبكات التواصل الاجتماعي ويتنقل فيها الوزراء أثناء جولاتهم؟!

ما هي قصة سيارات "تيسلا" التي شغلت شبكات التواصل الاجتماعي ويتنقل فيها الوزراء أثناء جولاتهم؟!

جفرا نيوز- محرر الشؤون المحلية

ما هي قصة سيارات "تيسلا" التي شغلت شبكات التواصل الاجتماعي والتي يتنقل فيها الوزراء في الحكومة أثناء جولاتهم  المختلفة منذ سنوات طويلة.

  قصة السيارات الفخمة السوداء ظهرت على السطح الان خاصة مع المقارنات الذكية التي جاءت على شبكات التواصل الاجتماعي مع وجود سيارات كيا الكورية موديل 1994 العائدة لبعض المعلمين في خضم المفاوضات الماراثونية لفض اضراب المعلمين المستمر منذ أسابيع في كراجات مبنى وزارة التربية والتعليم الكائن في منطقة العبدلي.

الى ذلك يسود غموض حول كيفية دخول "تيسلا" الى الأردن منذ حوالي اربع سنوات، وتتضارب التقارير حول صفقة سيارات الوزراء، حيث تؤكد أحاديث انها قدمت منحة من إحدى الدول الاوربية  إلى وزارة التخطيط ، وأخرى تتحدث انها عطاء ومناقصة رست على إحدى الشركات وتم الموافقة عليها لتخفيض نفقات المحروقات كونها كهربائية والسيارة هي من السيارات الفارهة والموفرة للطاقة.

  ولهذا وصلت السيارات "تيسلا" الى دوائر حكومية لاستخدامها من قبل وزارات ومؤسسات عامة حيث تم استبدال مركبات الوزراء بهذا النوع من المركبات الفخمة والتي تعمل على الكهرباء بالكامل للحد من استهلاك الطاقة والمحروقات.

 على العموم وحتى يقوم الوزراء بالتنقل بالسيارات الفخمة من نفس النوع والطراز خصصت الرئاسة محطة شحن كهربائية داخل مبنى الرئاسة، لشحن السيارات الجديدة، بالإضافة الى نيتها إنشاء عدة محطات كهربائية.

ومن جانب آخر فان السيارة أمريكية من نوع "تيسلا"، هي بمواصفات عالية ، فانها سيارة كهربائية فخمة جدا، بأربعة أبواب، تنتجها شركة 'تيسلا موتورز.

في نفس الوقت كانت الحكومة قد قررت إعفاء المركبات العاملة كليا بالكهرباء ودخل قرار إخضاعها لضريبة خاصة نسبتها 25% حيز التنفيذ وإلغاء الإعفاء ورفع أسعار المركبات بين 3000 إلى 4000 دينار، فيما رتفع سعر مركبات من نوع "تيسلا” نحو 15 ألف دينار.
 
  ولهذا بدأ ينعدم صنف السيارات الكهربائية بسبب فرض ضريبة 25 بالمئة.

  ومن الجدير بالذكر ان سيارة تيسلا الفخمة الكهربائية عُرضت لأول مرة للجمهور في عام 2009 في معرض فرانكفورت للسيارات باعتبارها نموذجا أوليا، وبدأ تصنيع أجزائها في الولايات المتحدة في يونيو .2012

وبدأ استخدامها في أوروبا في أوائل أغسطس عام 2013 ، وسيارة تيسلا سيارة كهربائيه إلكترونيه 100/ 100 تعمل على بطاريات ليثيوم، ويتراوح عمر البطارية الافتراضي من 5 إلى 6 سنوات.

ويصل مدى الطراز إس المميز المجهزة ببطارية ليثيوم أيون 85 كيلوواط ساعة إلى 265 ميلا (426 كم)، كما يصل مدى السيارة المجهزة ببطارية 60 كيلوواط ساعة حتى 208 أميال (335 كم)، يصل استهلاك الطاقة 237.5 وات ساعة لكل كيلومتر (38 كيلووات ساعة/100 ميل).

 يشار ان الحكومة بدأت بمراقبة المركبات الحكومية عبر نظام "الأقمار الصناعية" لمواجهة ارتفاع مخالفات السيارات الحكومية على مداخل المدن، والطرق الرئيسة، والمتنزهات السياحية، ومراكز التسوق الكبرى بهدف تخفيف فاتورة الطاقة.