فريق حكومي برئاسة الرزاز يجتمع بالطراونة وعدد من رؤساء اللجان في مجلس النواب وفيات الخميس 14-11-2019 إساءة استعمال السلطة قضية بحق الوزيرة (إسحاقات) نظام جديد يلزم البلديات بتوزيع حاويات النفايات وفق أعداد السكان والمنازل قاضي القضاة يستنكر إطلاق مواطن للنار ارتفاع آخر على الحرارة الخميس (القادم افضل) ..خطوات حكومية متسارعة ومتابعة ملكية حثيثة وفاة شاب دهساً في الزرقاء اغلاق محال تبيع الدخان المهرب الصفدي يطالب بوقف العدوان على غزة بيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس بالأردن قرارات مجلس الوزراء الملك يوجه الحكومة لإطلاق جائزتين، للنظافة وللمشاريع الإبداعية التنموية طوقان يستعرض نجاحات البرنامج النووي الأردني امام الدول العظمى في واشنطن مدعي عام جرش يوجه تهمة احداث عاهة دائمة مرتين لمرتكب جريمة جرش الصبيحي: 29 ألف متقاعد استفادوا من سلف الضمان الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي سجناء "الرميمين" يصنعون القهوة..ويعيلون انفسهم واسرهم وهم داخل مركز الاصلاح إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء تحذيرات من حالة عدم استقرار جوي الخميس
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
السبت-2019-10-05 | 09:31 am

محمد عبدالسلام أول مسلم عربي يُتوج بأرفع الأوسمة من بابا الفاتيكان

محمد عبدالسلام أول مسلم عربي يُتوج بأرفع الأوسمة من بابا الفاتيكان

جفرا نيوز - تقلد المستشار محمد عبدالسلام، أمين عام اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية، والمستشار التشريعي والقانوني السابق لفضيلة الإمام الأكبر وسام "قائد مع نجمة" -والذي يُعد أرفع تكريم يُمنح من قداسة بابا الفاتيكان-؛ تقديرًا لجهوده المخلصة التي بذلها لتعزيز الحوار بين الأديان، وتعزيز العلاقات بين الأزهر والفاتيكان خلال فترة عمله بالأزهر الشريف؛ ليصبح أول عربي مصري يتوج بهذا الوسام، وذلك بعد تتويج عدد من الرؤساء والقادة حول العالم.

وأكد أمين عام اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية خلال تكريمه، علي العلاقة الوثيقة بين شيخ الأزهر أ.د أحمد الطيب، والبابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثولوكية، حيث صرح "هذان الرَّجُلان العظيمان البابا فرنسيس والإمام الأكبر الطيب - صنعًا تاريخًا جديدًا، ووَضَعَا دستورًا لكُلِّ الأجيالِ، بل لكُلِّ مَن في قلبِه خيرٌ، فآمَنَا بأنَّ تَركَ الأمرِ على ما هو عليه لا يزيدُ البشريَّةَ إلَّا تَمزُّقًا وضَياعًا، وعَقَدا العَزْمَ على كتابةِ الوثيقةِ المُنقِذةِ، واستنَفذَا طاقتَهُما وجُهدَهُما في صِياغَتِها بأسلوبٍ سَهلٍ عميقٍ، بليغِ الإيجازِ، واضحِ المعالمِ، مُستَوعِبٍ لأطرافِ مشاكِلِ العصرِ، ذي بُعدٍ إنسانيٍّ عالميِّ فريدِ، ثم أُعلِنت هذه الوثيقةُ التاريخيَّةُ للدنيا كُلِّها في الرابع من فبراير 2019 من أرض أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة".

كما أعرب المستشار السابق لفضيلة الإمام الأكبر عن أمله في تفعيل بنود وثيقة الأخوة الإنسانية وتحويلها إلي واقع ملموس، حيث قال "آمُلُ أن يَكُونَ إعلانُ هذه الوثيقةِ في هذه الظُّروفِ العَصِيبةِ التي يمُرُّ بها عالـَمُنا الحديث، عَونًا لكل القادة والرموز ولكلِّ مُحبِّي السَّلامِ في العَمَلِ على تجاوُزِ أزمةِ
الإنسانِ المعاصِر وآلامه، وإزالةِ العوائقِ المُفتعَلةِ أمامَ الفِطرةِ الإنسانيَّة، وعاصمًا حقيقيًّا من كلِّ أشكالِ الصِّراعِ والفِتَنِ وتدمير الإنسان والبنيان".

يشار إلى أن لقب قائد مع نجمة من أعلى الأوسمة في الفاتيكان، ويمنح للأشخاص الذين قدموا خدمات جليلة للبشرية، كما أنه يعد إشارة واضحة على أن المكرم من الأشخاص المشهود لهم بالكفاءة، باعتباره من رجال السلام الذين يحتاج إليهم العالم ليعمه الخير والسلام والوئام ، وقد حصل عليه سابقا عدد من الرؤساء مثل الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، والرئيس الإيطالي الحالي سيرجيو ماتاريلا، وعدد من الرؤساء والقادة والسفراء والنبلاء حول العالم .

جدير بالذكر أن القاضي محمد عبد السلام، عمل مستشارًا تشريعيًا وقانونيًا لشيخ الأزهر لأكثر من ثمان سنوات، قدم خلالها نموذجًا للأزهري الوطني ولرجل القضاء المصري المخلص، في كفاءته ونزاهته واجتهاده، وتم انتخابه أمينًا ومقررًا عامًا للجنة العليا للأخوة الإنسانية في شهر سبتمبر من العام الحالي، وكانت اللجنة قد شُكِّلت في أغسطس المنصرم بقرار من سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي.