استمرار تأثر المملکة بحالة من عدم الاستقرار الجوي قموه: مالية النواب أوصت بإحالة وزراء سابقين لمكافحة الفساد النائب المجالي يطالب الفوسفات بالحديث عن سلامة الأرواح بدلا من الأرباح ويتسائل، الى متى رعب الأمونيا في العقبة؟ لجنتان فنيتان لتقييم كتابي العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع الامانة: العمل في شارع الجامعة الأردنية شارف على الانتهاء ضبط عربي مطالب بـ28 مليونا تكسير اول مركبة طعام متنقلة في عمان وفاة الأردني"أيمن الصباغ" بحرائق كاليفورنيا الخارجية: العثور على أردني فقد في تركيا 120 مليون دينار عطاءات الشراء الموحد لـ 2019 الحاج توفيق يدعو لتعزيز التبادل التجاري بين الاردن وتشيلي توقيف اربعة اشخاص من المسيئين اثناء مباراة المنتخب الكويتي 15 يوما العمل توضح حول قرار المهن المغلقة وحراس العمارات والمجمعات بالصور.. اعتداءات صارخة على مجرى سيل الزرقاء والمومني:سنحيل كل من تجاوز القانون للقضاء توقف ضخ المياه عن مناطق في الكرك - أسماء "الطاقة": ارتفاع أسعار النفط والمشتقات النفطية في الأسبوع الثاني من تشرين الأول العثور على (15) كف حشيش بمنطقة خالية في المفرق وزير الصحة لنقيب الممرضين: اجراءات لوضع حد للاعتداء على الكوادر الصحية وفاة شخص و إصابة ثلاثة آخرين اثر حادث تصادم في المفرق منح دراسية للطلبة الأردنيين المقيمين في الإمارات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الإثنين-2019-10-07 | 11:06 am

فوز الحزب الاشتراكي البرتغالي في الانتخابات البرلمانية

فوز الحزب الاشتراكي البرتغالي في الانتخابات البرلمانية

جفرا نيوز - اعلن الحزب الاشتراكي الحاكم في البرتغال اليوم الاثنين، فوزه في الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد امس الأحد، لكنه لم يحقق أغلبية مطلقة، حسب ما نقلته وكالة رويترز.

وتصدر الاشتراكيون سباق الانتخابات بحصولهم على 106 مقاعد من اصل 230 مقعدا هم عدد مقاعد البرلمان، ليحتل المركز الاول مع بقاء اربعة مقاعد لم تحسم بعد، لكنها لن تؤثر على موقع الحزب حيث يحتاج الى 116 مقعدا لتحقيق الاغلبية المطلقة.

وقال رئيس الحزب الاشتراكي انطونيو كوستا، رئيس الحكومة، انه من الواضح من هذه الانتخابات أن الحزب الاشتراكي والحزبين المتحالفين معه عززوا مواقفهم.

وسيضطر كوستا للتفاوض على اتفاق جديد مع حليفيه اليساريين او مع احدهما لتشكيل الحكومة، فيما اظهرت النتائج حصول الحزب الديمقراطي الاجتماعي وهو حزب المعارضة الرئيسي على 77 مقعدا.

وقال زعماء حزب الكتلة اليسارية والحزب الشيوعي اللذين أيدا كوستا منذ الانتخابات السابقة في 2015 إنه لا يوجد لديهم اعتراضات على أن يصبح رئيسا للوزراء وأنهم مستعدون للتفاوض إذا التزم الحزب الاشتراكي بتحسين الأحوال المعيشية للعمال.