امير قطر يوعز بتوفير 10 الاف فرصة عمل جديدة للاردنيين بلدية الرصيفة تنفي ما يشاع حول استخدام آلياتها لاستخراج ذهب !! المصري عن احالة من خدم 30 عاماً إلى التقاعد: سنمنح استثناءات العضايلة: العلاقات الأردنية القطرية عادت لطبيعتها ونأمل تجاوز الأزمة الخليجية الملك وأمير قطر يجريان مباحثات ويؤكدان اعتزازهما بالعلاقات الاخوية الملك يحيي عبر الجهاز اللاسلكي جميع مرتبات الأمن .. صور جفرا تكشف عن هوية الشخص الذي قام أمير قطر بالسلام عليه بحرارة وعناق - صور الاعلان عن تأسيس النقابة الفرعية للعاملين في بلديات الوسط أمير قطر يصل الى الأردن والملك في مقدمة مستقبليه مركز الدراسات: 67% من الأردنيين يرون الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ توجيهات ملكية سامية بدعم صندوق اسكان ضباط الامن العام والبدء بصرف 600 قرض اسكان الزراعة تصدر بيانا حول حالة الجراد أمانة عمان تستحدث ثلاثة أسواق شعبية جديدة العضايلة: الحكومة لن تخفي أي معلومة تتعلق بالمواطنين أو المؤسسات والدوائر الحكومية زيادة رواتب الائمة والمؤذنين وخدمة المساجد منصة "بخدمتكم" يستلم (2459) طلباً بأسبوع..بمعدل (351.3) طلب يومياً الحكومة توافق على زيادة أعداد المستفيدين من القروض في الجامعات..والنتائج الاسبوع القادم حملة الشهادات من موظفي الأمانة يعتصمون أمام النواب انقطاع المياه عن مناطق في عمان 24 ساعة تنقلات شاملة في وزارة العمل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-10-10 | 09:45 am

النائب خوري: تعيينات الحكومة لمدراء الشركات التي تساهم فيها .. "جوائز ترضية"!!

النائب خوري: تعيينات الحكومة لمدراء الشركات التي تساهم فيها .. "جوائز ترضية"!!

جفرا نيوز – فتح النائب طارق خوري النار على حكومة الرزاز والحكومات التي سبقتها والتي استفردت بقرارات تعيين أعضاء مجالس ومدراء عاموا الشركات التي تسيطر عليها الحكومة بنسبة اكثر من 51% من اسمها وقال خوري في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وتناقلتها المواقع الأخرى على نطاق واسع صباح هذا اليوم وقال فيها:""إلى متى سيبقى تعيين مجالس إدارة والمدراء العامون للشركات التي تساهم فيها الحكومة ومؤسساتها جوائز ترضية !!!" ‬ 

واضاف خوري:"‫أليس الأهم أن نضع شخوص بعقليات اقتصادية وخبرة عملية وأصحاب معرفة واختصاص لتطوير هذه الشركات !!!" ‬ وتسائل بـ "هل يجوز ‫أم سنبقيها تنفيعات ومراضاة للبعض !!!" 

يذكر ان تعيينات عدد كبير من أعضاء مجالس هذه الشركات يتم عبر مجلس الوزراء ودون الرجوع إلى تعليمات وقواعد ملىء الشواغر في المناصب العليا كالتنافس والكفأة ومعايير الخبرة والدراية.

من جانب اخر فإن التعيينات تأتي في إطار كما يقال "رفع الإنتاجية والأرباح" مع تأكيد أن أرقام هذه الشركات من الممكن أن تتضاعف بعشرات المرات في حال تم التعيين حسب الكفأة والخبرة لا بالواسطة والمحسوبية و أرضاء طرف على حساب الاخر .. فإلى متى سنبقى نعيش بنفس هذه الدوامة يا حكومتنا؟