مدير التقاعد المدني : (6) آلاف موظف تقاعدوا طواعية .. ووزارة الصحة والتربية الاكثر نسبة 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس تحويلات جديدة بسبب "الباص السريع" - تفاصيل حريق في مشروع للطاقة الشمسية بالسلط وخسائر تقدر بـ(3) ملايين دينار "شاب غزيّ" تسبب المرض بشلله يناشد جلالة الملك تغطية نفقات علاجه في المدينة الطبية ليعاود الوقوف مجددا بالصور .. إغلاق مصنع منظفات بالشمع الاحمر في الزرقاء وفاتان اثر حادث تدهور في محافظة المفرق إصابة خمسة أشخاص اثر حادث تدهور بمنطقة الجيزة الارصاد تحذر المواطنين من خطر الصواعق - تفاصيل البنك الدولي يشيد بالحكومة - تفاصيل حوادث وانزلاقات للشاحنات بفعل الأمطار على الطريق الصحراوي الارصاد تحذر وتنشر تفاصيل الحالة الجوية خلال الثلاثة ايام القادمة ..تفاصيل النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“ إصابتان بتدهور مركبة على الصحراوي الدين العام الداخلي للحكومة يرتفع 639 مليون دينار انخفاض على درجات الحرارة الرزاز: حققنا الفوز في الملعب والمدرجات معاً صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد الاردني 2.2% الرزاز يبارك للاردن فوز منتخبنا الوطني البطاينة: تم تأمين 32 ألف فرصة عمل منذ بداية 2019 ومشكلتنا أكبر
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-10-10 | 01:32 pm

الملك في القاهرة بزيارة هامة والصفدي يستبق الأمور بتصريح “حاد” “ينتقد تركيا” ولا يستعمل عبارة “النظام السوري”

الملك في القاهرة بزيارة هامة والصفدي يستبق الأمور بتصريح “حاد” “ينتقد تركيا” ولا يستعمل عبارة “النظام السوري”

جفرا نيوز - ينما بدأت تحضيرات سريعة وخاطفة لزيارة هامة سيقوم بها الملك عبدالله الثاني اليوم الخميس إلى مصر  صدرت عن وزير الخارجية ايمن الصفدي تلك التصريحات التي تعترض على ما وصفه الصفدي بالهجوم التركي على الجمهورية السورية.

خلافا للمألوف عنه لم يستعمل الوزير الصفدي عبارة” النظام السوري” بالعكس طالب بوقف الهجوم التركي على "الجمهورية العربية السورية "فورا وحل جميع القضايا بالحوار وفي اطار الشرعية الدولية.

 قال الصفدي ان بلاده تطالب تركيا وقف هجومها على سوريا فورا وترفض أي انتقاص من سيادة سوريا وتدين كل عدوان يهدد وحدتها”.

عمليا صدر تصريح الصفدي وهو يستعد للمشاركة في مؤتمر برشلونه حول الملف السوري وفي الوقت الذي تم فيه –بعيدا عن الخارجية الاردنية- وبدون حضورها تحضير برنامج عمل زيارة وصفت بانها هامة يقوم بها ملك البلاد إلى الجمهورية المصرية .

 زيارة الملك ا لمصر اشتراك وزارة الخارجية بالتحضيرات او حضورها على الارجح كما اشارت انباء مساء الاربعاء 
وبوجود مسئولين كبار من الجانب الاردني بقوات لا علاقة لها بالحكومة كان من الاشارات التي اضفت اهمية على تلك الزيارة.

ومن المرجح ان التصريح الاردني ضد تركيا يحاول إكمال ترتيبات الزيارة لمصر عبر انتقاد تركيا وإظهار تعبيرات تناسب معايير النظام السوري.

لكن في الوقت نفسه لم تتضح بعد أجندة الاطلالة المفاجئة على جمهورية مصر العربية وسط إنطباع سياسي عام بان عمان تبحث فجأة عن الخبرة المصرية في مواجهة  "أطماع محتملة” من حركة الاخوان المسلمين بعد اتهامات مباشرة في الداخل من الاعلام الرسمي لجماعة الاخوان بإثارة قلق حراك المعلمين الاخير في الشارع الاردني.

الاشارات تتوالى على ان الحكومة تقاربت مع مصر وقد تبحث معها  خطوات مشتركة في مجال التصدي للإسلام السياسي خصوصا وان غموض اجندة الزيارة لمصر ووجود شخصيات امنية وابعاد المسار الدبلوماسي من المؤشرات التي تعزز المخاوف والانطباعات هنا