قرارات مجلس الوزراء الملك يوجه الحكومة لإطلاق جائزتين، للنظافة وللمشاريع الإبداعية التنموية طوقان يستعرض نجاحات البرنامج النووي الأردني امام الدول العظمى في واشنطن مدعي عام جرش يوجه تهمة احداث عاهة دائمة مرتين لمرتكب جريمة جرش الصبيحي: 29 ألف متقاعد استفادوا من سلف الضمان الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي سجناء "الرميمين" يصنعون القهوة..ويعيلون انفسهم واسرهم وهم داخل مركز الاصلاح إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء تحذيرات من حالة عدم استقرار جوي الخميس الأردنيون يحيون غداً ذكرى ميلاد الملك الحسين بن طلال اغلاق المسرب القادم من صافوط باتجاه دوار صويلح لمدة ثلاثة أسابيع "المعونة الوطنية" توسع نطاق المشمولين فيها وألف أسرة جديدة مستفيدة الشهر الماضي الرزاز يتسلم نسخة من تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "هيئة النقل" تصدر 6 موافقات نهائية لشركات نقل مدرسي تشكيلات إدارية في "الداخلية" .. أسماء حمارنة يدعو الى حوار هادئ بعد الجدل والاتهامات والتشكيك بتعديلات المناهج تنقلات وإلحاقات لضباط في الامن العام - أسماء محكمة الاستئناف تصر على قرارها القديم بحل جماعة الاخوان ضبط (16) مطلوباً بقضايا قضائية أحدهم بـ (2) مليون دينار وفاة السفير الأردني في الجزائر و"الخارجية" تنعاه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-10-14 | 01:54 pm

بالصور والفيديو .. السفير الكويتي لمجموعة جفرا (بوصلتنا القدس ولن نطبع) والعلاقة الأردنية الكويتية عنانها السماء والأمير أوصاني بابن شقيقه الملك

بالصور والفيديو .. السفير الكويتي لمجموعة جفرا (بوصلتنا القدس ولن نطبع) والعلاقة الأردنية الكويتية عنانها السماء والأمير أوصاني بابن شقيقه الملك

* العلاقة بين الأردن والكويت علاقات متميزة جدا وعنانها السماء
* بوصلة الكويت هي القدس و(لن نطبّع ، لن نطبع ، لن نطبع) 
* سمو الامير اوصاني في الاردن خيرا وبابن شقيقه الملك
* الكويت تجاوزت محنة العام 1991


جفرا نيوز ـ  اعده للنشر : شادي الزيناتي
تصوير : جمال فخيدة ومحمد الجندي

اكد السفير الكويتي في الاردن عزيز الديحاني ان العلاقة بين الأردن والكويت علاقات متميزة جدا وعنانها السماء ، مشيرا إلى أنه ومهما حدث من فوضى او غيمة عابرة لن تؤثر بتلك العلاقات التي تحظى باهتمام كبير من جلالة الملك وسمو الأمير

ولفت إلى ان جلالة الملك أنهى الجدل بعد الحديث ان الإساءة الكويت هي إساءة للأردن ,وهذا يكفي بالنسبة لنا ، مشيرا الى ان العلاقة بين البلدين لا تقف عند اي مسيء من هنا او هناك ولا تعتمد على مواقع التواصل الاجتماعي بل هي اكبر بكثير واشد متانة وعراقة من ذلك

وقال الديحاني خلال لقائه مجموعة اخبار جفرا أن (ثقوا بالله ان ما حدث لا يمثل المجتمع الأردني الطيب الذي نعشقه ولن ولم تؤثر في العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين)

وأكد على أن الكويت داعم لمواقف الاردن تجاه القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات ، مؤكدا أن بوصلة الكويت هي القدس وفلسطين ، وان الكويت تقف في الخندق الاردني بهذا الشأن

كما شدد ان الكويت ( لن تطبع ، لن تطبع ، لن تطبع) ، لافتا إلى أن هذا الموقف مستمد من موقف سمو الأمير والشعب الكويتي وهو معلن وواضح للجميع ، مشيرا ان دعم الكويت لفلسطين وللاونروا لم ينقطع

كما ولفت إلى أن سمو أمير الكويت صباح الصباح اوصاه في الاردن خيرا ، حين تم تكليفه بموقعه سفيرا ، كما واوصاه بابن شقيقه المرحوم جلالة الملك الحسين ، قاصدا جلالة الملك عبدالله الثاني

وأكد الديحاني للحضور أن الكويت تجاوزت أزمة العام ٩١ ، وانه تم دعم وإطلاق مؤتمر لإعادة إعمار العراق ، لافتا الى ان الغزو تسبب بهدم التضامن العربي ، الا ان الكويت تجاوز تلك الحقبة

وأبدى السفير اعتزازه وفخره بالاردن ملكا وشعبا ، مشيداً بالكرم والتميز والأخلاق العالية والمحبة الكبيرة التي يجدها الكويتيون في الاردن سواء المستثمرين أو الطلبة أو السواح ام المرضى ، مؤكدا انه لم يجد او يصله اي اساءة للكويت عبر مواقع التواصل الاردنية ايداوهذا يدلل على المحبة الكبيرة بين البلدين وشعوهما

كما قال خلال اللقاء ان الكويت لن تترك الاردن ابدا وان التنسيق مستمر بين البلدين الشقيقين والاتصالات لم تنقطع يوما بين المسؤولين فيهما

ودعا الديحاني للاستثمار في الاردن لما يملكه من بيئة مناسبة وتسهيلات ممنوحة وتعاون كبير من الحكومة ، مؤكدا انه وبالرغم من استثمارات الكويت في الاردن تبلغ نحو 18 مليار دولار الا أن ذلك لا يمنع من المزيد من الاستثمار ، الكويتي في الاردن 

من جانبهم اكد اعضاء مجموعة اخبار جفرا على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين التي ارست قيادة البلدين قواعدها تاريخيا ، ويعيشها الشعبين واقعا ملموسا

واضافوا ان الزيارة اليوم لسفارة دولة الكويت  ليست للاعتذار حيث ان العلاقة اكبر من حديث ثلة عابثة ، خاصة وان الاساءة كانت للاردنيين قبل اشقائهم الكويتين

كما بينوا ان حجم الاستنكار الرسمي من القيادة ومؤسسات الدولة والشعب الاردني كاف ليوضح مدى المحبة والاعتزاز بالكويت قيادة وشعبا

واشاد الحضور بمواقف الكويت الشقيقة تجاه الاردن خاصة بما يتعلق بموقفها الدائم والداعم للقضية الفلسطينية والثوابت الاردنية تجاهها ، سواء كانت من سمو الامير او الحكومة او البرلمان، اضافة لمواقفها الاقتصادية والاجتماعية الداعمة في الفترة التي تخلى عن الاردن الكثير من الدول العربية

كما قالوا ان مئات الالاف من الاردنيين تولّدوا او عملوا في الكويت ويحملون في وجدانهم كل محبة وخير وذكرى طيبة عن الفترات الطويلة التي عاشوا فيها هناك وكانوا خير سفراء للاردن وساهموا جنبا الى جنب في بناء الشقيقة الكويت

كما شدد الجميع ان العلاقة التاريخية والمتجذرة بين البلدين وشعبهما لن يضيرها او يؤثر فيها مارق او عابث ، داعين ان يديم الله المحبة والامن والسلام على البلدين الشقيقين وان يرد كيد الكائدين عنهما