التربية: لا تغيير على عطلة المدارس الخاصة “المياه”: دمج السلطة يخفض الإنفاق وكلف التشغيل الحرارة تلامس الصفر المئوي ليلا وتحذيرات من تشكل الصقيع غانتس يعلن فشله في تشكيل حكومة الاحتلال العناني: يجب على الحكومة ان لا تعامل البورصة كـ دائرة حكومية الصفدي: لا سلاماً شاملاً دون زوال الإحتلال المصري: 4 بلديات قصرت بأداء واجبها خلال المنخفض الأخير مندوبا عن الملك، العيسوي يحضر تأبين المرحوم عدنان شكاخوا السائح المليون في البترا: إنجازٌ كبير يستوجب الشكر مقتل ثلاثينية بالبادية.. والاشتباه بزوجها نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني الحمود : دمج الخط الحجازي بالنقل دستوري .. والعضايلة : الدمج يتطلب اجراءات دستورية للتنفيذ الحكومة تؤكد سلامة اجراءات تعيين مدير الهيئة البحرية الاردنية الملقي: هذا ما قصدته في المقابلة التي اثارت الجدل..والمسألة لا تتعلق بالاصرار على الألقاب! الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "مزارعو الاغوار" يوجهون نداء استغاثة : "أنقذونا"..منتجاتنا تباع "ببلاش" حظر النشر بقضية اقتلاع عيني سيدة في جرش خبير : الاردن غير مكتشف نفطياً ومطالبة اممية قديمة بإلغاء هيئة "الطاقة والمعادن" و"البترول الوطنية" وشركة الكهرباء المياه : إلغاء السلطة جاء بعد انشاء شركات حكومية لادارة المياه في المحافظات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-10-14 | 03:39 pm

بالصور.. اعتداءات صارخة على مجرى سيل الزرقاء والمومني:سنحيل كل من تجاوز القانون للقضاء

بالصور.. اعتداءات صارخة على مجرى سيل الزرقاء والمومني:سنحيل كل من تجاوز القانون للقضاء

جفرا نيوز - مع دخول فصل الشتاء على مملكتنا الحبيبة والتحضيرات المستمرة من قبل مجالس الخدمات في بلديات المملكة، سعت بلدية الزرقاء لقبول التحدي الذي فُرض عليها في أكثر مشاكل المملكة تواجه البلديات في هذا الفصل الا وهي مناهل تصريف مياه الأمطار.

احد أبرز القضايا التي تطفو على السطح في كل معظم المواسم المطرية، قدمت بلدية الزرقاء الحلول الناجحة الى مانسبته 70% من مناهل تصريف الأمطار، وبحسب ما أشار رئيس البلدية؛ فإن فرق الصيانه والطوارئ المكلف رسميآ بمتابعة تلك الخطوط، اكتشفوا بأن جزءً منها قد تعرض للاغلاق بشكل مقصود، ورصدت بعض الصور لتلك الخطوط الكبيرة كانت قد اغلقت بالكامل برمي الانقاض بداخلها، مما يتسبب بإنفجارها في شوارعنا وبحسب المناطق التي تخدمها.

وأضاف المومني بأن خطوط تصريف مياه الأمطار يجب أن يجرى لها كل موسم مسحآ شاملآ لضمان استمراريتها، وألا فإننا جميعآ سندفع الثمن، وتبدو بعض تلك الخطوط لم تُمس منذ الموسم الماضي او ماقبل ذلك للأسف.

وختم المومني حديثه لـ(جفرا) بأننا تلقينا شكوى مفادها بأن مجرى سيل الأمطار الواقع على امتداد المنطقة الحرفية في شارع مصفاة البترول قد أقيم عليه أبنية لمستودعات مخالفة لشروط البناء، بحيث لم يعد مكانآ لمياه الأمطار بالتدفق عبر السيل، وهذا سيجعلها تتجه نحو المحال المنشأة على كتف السيل، وأهم تلك الشروط الواجب توافرها هو إقامة عبارات صندوقية لمجرى السيل حتى تستمر المياه في طريقها دون عوائق.

اللجنة التي تحركت برئاسة المهندس عماد المومني للكشف على الموقع أكدت وجود اعتداء على مجرى السيل، مما يعيق مياه الأمطار بشكل سلبي، وقال المومني : سنقوم بإخطار أصحاب العلاقة لإزالة الضرر الواقع جراء وجود بناء داخل حرم السيل، وفي حال عدم الالتزام سيتم مخاطبة الحاكم الإداري لاتخاذ الإجراء القانوني حسب الأصول.

وتجدر الإشارة بقيام بعض أصحاب القلابات برمي الطمم والانقاض داخل حرم السيل، وكل من يتم ضبطه سيتحمل المسؤولية القانونية.