اطلاق خدمة استصدار تصاريح العمل إلكترونيا التربية: التعليم عن بعد ليس بديلا للنظامي الباص السريع .. تحويلات على طريق عمان- الزرقاء بيان من اعضاء،مجلس بلدية الكرك الرزاز: نحن على أبواب مرحلة مهمة "العمل" تطلق خدمة التصاريح إلكترونياً اعتبارا من غدٍ الأربعاء "الأراضي": سوق العقار جاذب للاستثمار وقرارات مجلس الوزراء التحفيزية مستمرة ولي العهد: التوسع في إجراء الفحوصات داخل المملكة يساهم في تعزيز استدامة عمل جميع القطاعات 400 مراجع يوميا للعيادات الخارجيه والاختصاص في مستشفى الكرك الحكومي تأجيل أقساط قروض صندوق ادخار موظفي الجامعة الأردنية أمن الدولة تعيد تثبيت الحكم على أحد أفراد عصابة متخصصة في السلب وزارة العمل تدعو من تم ابلاغهم بعدم تجديد عقودهم لتقديم شكوى لجنة حكومية برئاسة حماد تناقش حركة النقل في المملكة النعيمي: ممرض في كل مركز "للتوجيهي" وتوفير القفازات والكمامات الزراعة البدء في اعادة ترتيب الاولويات وفق التوجيهات الملكية السامية الجبور: ندرس إدخال شبكات الجيل الخامس إلى الأردن الذكرى 89 لوفاة الشريف الحسين بن علي تصادف غدا تمويل كوري بقيمة 9,7 مليون دولار لتنفيذ شبكات مياه فقوع بالكرك العمل تمنح العمالة غير الاردنية الحاصلين على (خروج بلا عودة) مهلة نهائية صدور تعليمات معدلة لأسس وشروط صرف الزكاة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2019-10-15 | 07:28 pm

أكثر وجهة سياحية رعباً في العالم

أكثر وجهة سياحية رعباً في العالم

- إذا كنت من عشاق الأجواء المرعبة، فربما عليك زيارة هذه الجزيرة التي تعج بالدمى القديمة المعلقة على الأشجار في المكسيك.
جزيرة الدمى في المكسيك تضم مئات الدمى البلاستيكية المشوهة المرعبة، مع أطرافها ورؤوسها المقطوعة، وعيونها المتدلية من فروع الأشجار.

ويعتقد أن الجزيرة التي تحولت إلى نقطة جذب سياحية، مسكونة بشبح فتاة ماتت غرقاً، ووفقاً لأسطورة محلية، يمكن سماع الدمى وهي تهمس لبعضها البعض، وتحرك رؤوسها وتفتح أعينها.

وتقع الجزيرة على بعد 15 ميلاً فقط من مكسيكو سيتي، بين قنوات سوشيميكو، وتقول الأسطورة إن دون جوليان سانتانا باريرا القائم بأعمال رعاية الجزيرة، وجد فتاة صغيرة تطفو تطفو في القناة مع دميتها، وبعد أن فشل في إنقاذها، قام بتعليق الدمية على شجرة تخليداً لذكراها.

وسرعان ما بدأ شبح الفتاة يطارد باريرا، فقام بتعليق المزيد من الدمى في محاولة لاسترضاء الشبح، وفي نهاية المطاف غطت الدمى الجزيرة بأكملها، بحسب صحيفة ديلي ريكورد البريطانية.

وتقدم شركة فلاش باك المتخصصة في المغامرات الجماعية للمسافرين المنفردين في الثلاثينات والأربعينات من العمر، مغامرة تستمر تسعة أيام عبر وسط المكسيك، حيث يمكن للسياح التعرف على تاريخ البلاد وتقاليدها الغنية، وبالطبع لن تكتمل الرحلة دون المرورة على جزيرة الدمى المرعبة.