التربية: لا تغيير على عطلة المدارس الخاصة “المياه”: دمج السلطة يخفض الإنفاق وكلف التشغيل الحرارة تلامس الصفر المئوي ليلا وتحذيرات من تشكل الصقيع غانتس يعلن فشله في تشكيل حكومة الاحتلال العناني: يجب على الحكومة ان لا تعامل البورصة كـ دائرة حكومية الصفدي: لا سلاماً شاملاً دون زوال الإحتلال المصري: 4 بلديات قصرت بأداء واجبها خلال المنخفض الأخير مندوبا عن الملك، العيسوي يحضر تأبين المرحوم عدنان شكاخوا السائح المليون في البترا: إنجازٌ كبير يستوجب الشكر مقتل ثلاثينية بالبادية.. والاشتباه بزوجها نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني الحمود : دمج الخط الحجازي بالنقل دستوري .. والعضايلة : الدمج يتطلب اجراءات دستورية للتنفيذ الحكومة تؤكد سلامة اجراءات تعيين مدير الهيئة البحرية الاردنية الملقي: هذا ما قصدته في المقابلة التي اثارت الجدل..والمسألة لا تتعلق بالاصرار على الألقاب! الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "مزارعو الاغوار" يوجهون نداء استغاثة : "أنقذونا"..منتجاتنا تباع "ببلاش" حظر النشر بقضية اقتلاع عيني سيدة في جرش خبير : الاردن غير مكتشف نفطياً ومطالبة اممية قديمة بإلغاء هيئة "الطاقة والمعادن" و"البترول الوطنية" وشركة الكهرباء المياه : إلغاء السلطة جاء بعد انشاء شركات حكومية لادارة المياه في المحافظات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2019-10-16 | 01:39 am

النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“

النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“

جفرا نيوز- سلم رئیس مجلس النقباء، نقیب الصیادلة زید الكیلاني، برفقة ممثل النقابات المھنیة في اللجنة الفنیة الوطنیة لإعداد نظام الخدمة المدنیة، نقیب الممرضین خالد ربابعة، رئیس دیوان الخدمة المدنیة سامح الناصر، أمس، مسودة التعدیلات المقترحة من قبل النقابات المھنیة لنظام الخدمة المدنیة.
 ویأتي تسلیم المسودة، المكونة من 60 صفحة، بعد اجتماعات عدة لمجلس النقباء، توافق في آخرھا، السبت الماضي، على معالجة التشوھات وتحقیق أعلى مستویات العدالة في نظام الخدمة المدنیة وتعلیمات العلاوات الفنیة عبر ربط العلاوة الفنیة بالدرجات. 
وقال الكیلاني أمس، إن مسودة المقترحات، تركز على إنشاء 3 محاور، ھي: التعیینات والمسارین الوظیفي والمھني والإداري. 
وأضاف أن المسار الوظیفي یجب أن یكون واضحا لموظف القطاع العام، والخاص بالدرجات الوظیفیة واستحقاقھا وفق أسس وشروط. وبین الكیلاني، أن المسار المھني، ومن ضمن نفس الاختصاص، یجب أن یكون ھناك تطور وانعكاس للشھادات المعتمدة من غیر الشھادات الجامعیة، عبر دورات تدریبیة من مراكز معتمدة تحتسب للموظف ضمن مجال تطوره الوظیفي. وفي المسار التدریبي، لفت إلى أنھ على الحكومة أن تتبنى ھذا المسار، عبر تدریب الموظفین وتطویرھم على نفقتھا الخاصة. وحول المسار الإداري، شددت النقابات المھنیة في مقترحاتھا، على ضرورة الفصل بین ھذا المسار والمسار المھني والوظیفي، بحیث أن الإدارات تحتاج إلى خبرات إداریة وخبرات مھنیة، كما أنھ لا یجب أن یقتصر الترفیع على عدد الأعوام. 
وفي محور التعیینات، أوضح الكیلاني، أن التعیین یجب أن لا یكون مرتبطا فقط بأقدمیة العمل، وأن یكون ھناك بعض المواصفات والشروط الأخرى إلى جانبھا، على غرار الامتحانات والمقابلات وغیرھا. 
وحول محور التقییم، أكد رئیس مجلس النقباء، أنھ مبني على مؤشرات أداء واضحة مبنیة على الوصف الوظیفي لكل مھنة والابتعاد عن المزاجیة والمشاعر والعلاقات. 
وبین أن النقابات اقترحت في مسودتھا، إدراج بعض المزایا العالمیة التي یحصل علیھا الموظف في دول العالم كإجازة الأبوة على سبیل المثال. 
وقال الكیلاني، إن المسودة، جاءت بعد عصف ذھني من قبل أعضاء اللجنة الفنیة للنقابات المھنیة، وتم إرسال نسخة منھا للجنة الوطنیة لإعداد نظام الخدمة المدنیة، حیث ستقوم الأخیرة بمناقشتھا خلال اجتماع، في الأیام القلیلة المقبلة.
 بدوره، أوضح ربابعة، أن اللجنة مكونة من العدید من ممثلي الجھات الحكومیة ذات العلاقة، وستقوم ببحث ھذه المقترحات الواردة في المسودة للخروج بصیغة نھائیة للنظام الجدید. 
وأكد ربابعة، أن نظام الخدمة المدنیة، یصدر عنھ تعلیمات، والعلاوات الفنیة واردة في التعلیمات، ومن ھنا فإنھ لا یجب الخلط بین النظام والتعلیمات.
 ولفت إلى أن النقابات المھنیة، أكدت رفضھا على تعدیلات نظام الخدمة المدنیة دون أن تكون التعلیمات واضحة وخاصة فیما یتعلق بالعلاوات الفنیة.
 وأشار إلى أن الدرجات مرتبطة بالأداء، فیما یخص العلاوات الفنیة، ولا یمكن الفصل بینھما، لأن الانتقال من درجة إلى أخرى یكون عبر الأداء والكفایات التي یجتازھا الموظف من دورات تدریبیة وشھادات معتمدة ولیس فقط عبر أعوام الخدمة.محمد الكیالیعمان المدنیة، نقیب الممرضین خالد ربابعة، رئیس دیوان الخدمة المدنیة سامح الناصر، أمس، مسودة التعدیلات المقترحة من قبل النقاباتسلم رئیس مجلس النقباء، نقیب الصیادلة زید الكیلاني، برفقة ممثل النقابات المھنیة في اللجنة الفنیة الوطنیة لإعداد نظام الخدمة المھنیة لنظام الخدمة المدنیة. 
ویأتي تسلیم المسودة، المكونة من 60 صفحة، بعد اجتماعات عدة لمجلس النقباء، توافق في آخرھا، السبت الماضي، على معالجة التشوھات وتحقیق أعلى مستویات العدالة في نظام الخدمة المدنیة وتعلیمات العلاوات الفنیة عبر ربط العلاوة الفنیة بالدرجات. وقال الكیلاني  أمس، إن مسودة المقترحات، تركز على إنشاء 3 محاور، ھي: التعیینات والمسارین الوظیفي والمھنوالإداري.
 وأضاف أن المسار الوظیفي یجب أن یكون واضحا لموظف القطاع العام، والخاص بالدرجات الوظیفیة واستحقاقھا وفق أسس وشروط.
 وبین الكیلاني، أن المسار المھني، ومن ضمن نفس الاختصاص، یجب أن یكون ھناك تطور وانعكاس للشھادات المعتمدة من غیر الشھادات الجامعیة، عبر دورات تدریبیة من مراكز معتمدة تحتسب للموظف ضمن مجال تطوره الوظیفي.
 وفي المسار التدریبي، لفت إلى أنھ على الحكومة أن تتبنى ھذا المسار، عبر تدریب الموظفین وتطویرھم على نفقتھا الخاصة. وحول المسار الإداري، شددت النقابات المھنیة في مقترحاتھا، على ضرورة الفصل بین ھذا المسار والمسار المھني والوظیفي، بحیث أن الإدارات تحتاج إلى خبرات إداریة وخبرات مھنیة، كما أنھ لا یجب أن یقتصر الترفیع على عدد الأعوام.
 وفي محور التعیینات، أوضح الكیلاني، أن التعیین یجب أن لا یكون مرتبطا فقط بأقدمیة العمل، وأن یكون ھناك بعض المواصفات والشروط الأخرى إلى جانبھا، على غرار الامتحانات والمقابلات وغیرھا. 
وحول محور التقییم، أكد رئیس مجلس النقباء، أنھ مبني على مؤشرات أداء واضحة مبنیة على الوصف الوظیفي لكل مھنة والابتعاد عن المزاجیة والمشاعر والعلاقات.
 وبین أن النقابات اقترحت في مسودتھا، إدراج بعض المزایا العالمیة التي یحصل علیھا الموظف في دول العالم كإجازة الأبوة على سبیل المثال.
 وقال الكیلاني، إن المسودة، جاءت بعد عصف ذھني من قبل أعضاء اللجنة الفنیة للنقابات المھنیة، وتم إرسال نسخة منھا للجنة الوطنیة لإعداد نظام الخدمة المدنیة، حیث ستقوم الأخیرة بمناقشتھا خلال اجتماع، في الأیام القلیلة المقبلة. بدوره، أوضح ربابعة، أن اللجنة مكونة من العدید من ممثلي الجھات الحكومیة ذات العلاقة، وستقوم ببحث ھذه المقترحات الواردة في المسودة للخروج بصیغة نھائیة للنظام الجدید.
 وأكد ربابعة، أن نظام الخدمة المدنیة، یصدر عنھ تعلیمات، والعلاوات الفنیة واردة في التعلیمات، ومن ھنا فإنھ لا یجب الخلط بین النظام والتعلیمات.
 ولفت إلى أن النقابات المھنیة، أكدت رفضھا على تعدیلات نظام الخدمة المدنیة دون أن تكون التعلیمات واضحة وخاصة فیما یتعلق بالعلاوات الفنیة. 
وأشار إلى أن الدرجات مرتبطة بالأداء، فیما یخص العلاوات الفنیة، ولا یمكن الفصل بینھما، لأن الانتقال من درجة إلى أخرى یكون عبر الأداء والكفایات التي یجتازھا الموظف من دورات تدریبیة وشھادات معتمدة ولیس فقط عبر أعوام الخدمة. الغد