تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية “النواب” يرجئ البت بـ”استكشاف البترول” ويقر “معدل المخابرات” طقس بارد بأغلب مناطق المملكة.. وتحذير من انزلاقات وسيول في حال عدم صدقيتها.. تنبؤات المنخفضات تكلف المؤسسات مبالغ مالية 300 مليون دينار مبالغ متراكمة على الحكومة لصالح المقاولين تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان توقيف فتاة اعتدت على حرس محكمة في الزرقاء ولي العهد يشارك بإضاءة شجرة الميلاد بمأدبا اشتراك "نايف الطورة" في الضمان صحيح ومتوافق مع القانون إحباط مخطط داعشي ارهابي استهدف مبنى مخابرات معان ودوريات تابعة للأمن وقوات الدرك الملك يلتقي رئيس جمهورية أديغيا ويؤكد : الشركس ساهموا في بناء الوطن منذ تأسيسه ارتفاع الشيكات المرتجعة بـ 9 شهور الى 1.196 مليار دينار تقريبا (200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء 7 آلاف محل غير مرخص في اربد وتجار يطالبون بإعفائهم من الغرامات “استثمار الضمان” يبدأ بتنفيذ المحطة الثالثة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ولــي العهــد: أفتخــر وأعتـز بجهـود الشبــاب الأردنــي المملكة على موعد مع منخفض جديد وأمطار رعدية مساء اليوم ..تفاصيل وفيات الاحد 15-12-2019 ولي العهد يحضر افتتاح منتدى شباب العالم بنسخته الثالثة في شرم الشيخ إدراج نخيل التمر الأردني على قائمة التراث العالمي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2019-10-17 | 02:02 am

خبير قانوني يدعو الحكومة لانتداب محامين للدفاع عن مرعي واللبدي

خبير قانوني يدعو الحكومة لانتداب محامين للدفاع عن مرعي واللبدي

جفرا نيوز-قال الخبير في القانون الدولي أنيس قاسم "إن توقيف المواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبدالرحمن مرعي، إداريا من قبل الاحتلال الصهيوني، غير قانوني، ويتوجب على الحكومة الأردنية انتداب محامين للدفاع عنهما”، فيما أكد أن وجود اتفاقية سلام بين الطرفين يقتضي أيضا من المملكة، حماية مواطنيها حماية "حثيثة ومباشرة وعملية”.

وأوضح، في تصريح حول الإجراءات التي يتوجب على المملكة اتباعها، في حال تعرض أحد مواطنيها لانتهاك في دولة "صديقة” بموجب اتفاقية السلام، أنه لا بد لتلك الإجراءات أن تكون عملية.

وقال إن القانون والمواثيق الدولية عموما، من الناحية النظرية، تسمح بإلقاء القبض على أي شخص "ارتكب مخالفة قانونية على أراضيها”، وإحالته للمحاكمة وإصدار حكم عليه إذا تمت إدانته بالفعل، مضيفا "وهذا ينطبق على العلاقة الأردنية الإسرائيلية باعتبارها علاقة تحكمها اتفاقية سلام مع وجود ممثليات دبلوماسية بين الجانبين”.

ورأى قاسم الذي كان من أبرز أعضاء فريق محامي الدفاع الفلسطينيين أمام محكمة العدل الدولية في قضية جدار الفصل العنصري، أن الإطار القانوني السابق، يقتضي من الدولة التي اعتقل مواطنوها في الدولة الأخرى، أن تتابع أوضاعهم أثناء الاعتقال وأن تساعدهم وأن توكل محامين لهم، وأن تطالب أيضا بإخبارها بمواعيد المحاكمة والجلسات إذا قدموا للمحاكمة. هذا من واجب الدولة قولا واحدا”.

لكنه أشار إلى أن محددات الصراع "العربي الإسرائيلي”، توجب متطلبات أخرى "وملحّة” في هذا السياق على الأردن، بسبب تسجيل "تجارب فاضحة مع العدو الصهيوني في معاملة أسرانا أولا، ولأن القضاء الاسرائيلي تاريخيا منحاز ضدنا وضد قضايا العرب”.

وأضاف، "مع إسرائيل يصبح الأمر ملحا في ملاحقتها، لأن لديها حساسية فائقة حيال أمنها، وهو ما يعني في الواقع أن كل شيء يشكل تهديدا للأمن القومي الإسرائيلي حسب ترويجهم. الآن مثلا حركة المقاطعة السلمية أصبحت تشكل تهديدا لأمنهم القومي، وهذا يقتضي على الأردن ملاحقة إسرائيل لحماية مواطنيها لدى القضاء الإسرائيلي، عبر حماية حثيثة مباشرة وعملية”.

وأكد قاسم، أن توقيف مواطنين أردنيين يحملان الجنسية الأردنية، توقيفا إداريا، هو غير قانوني وغير جائز”، وأضاف "إن أحيلا إلى المحاكمة هنا لا بد أن تكون المحاكمة علنية وفق مبادئ المحاكمات العادلة مع توفير محامين وإن كانوا محامين إسرائيليين أو محامين من فلسطينيي مناطق الـ1948”.

وقال، إن وجود اتفاقية سلام موقعة وتمثيل دبلوماسي، هي "عناوين لعلاقة طبيعية”، بين دولتين نظريا، ما يعني أن على الأردن استغلال ذلك بالدفاع عن المواطنين.

ويكابد الأسير مرعي ظروف الاعتقال لدى الاحتلال الإسرائيلي مع معاناة مع مرض السرطان منذ 2 أيلول (سبتمبر) الماضي، كما أعلنت الأسيرة اللبدي إضرابها عن الطعام منذ أكثر من 3 أسابيع، وكانت سلطات الاحتلال اعتقلتها في 20 آب (أغسطس) الماضي، وذلك خلال زيارة لهما لأقاربهما في الأراضي المحتلة.