رئيس الوزراء الاسبق الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك الطائرة خلال عودته من أميركا طلاب العلوم التطبيقية في زيارة أحد مشاريع مبادرة "همتنا" لإعادة تأهيل قسم الأورام في البشير الرئيس الفلسطيني يطمئن على صحة الصفدي في اتصال هاتفي هزتان أرضيتان تضربان وادي الأردن الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية إدارة مكافحة المخدرات تنقل المعرض التوعوي لـ حدائق الملك عبدالله الثاني في المقابلين طالبة أمريكية من أصول أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها (فيديو) احسب الزيادة على راتبك (رابط) بيان وتوضيح واعتذار من مكتب شركة التكسي المميز.. تفاصيل "الجنائية الدولية" تعرب عن قلقها بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن النعيمات الي موسكو لحضور اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتايكواندوا "الأمانة": فتح شارع عمر مطر أمام حركة السير السبت مشعوذون ينتهكون الحرمات ويسلبون الأموال في محافظات المملكة - تفاصيل نتنياهو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن الكويت تنفي ضلوع مواطنيها في حادث بعمان الخارجية : جثمان الشهيد أبو دياك يصل الأردن انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول للامطار في أنحاء المملكة تصل خلال أيام.. 79 مليون دينار قيمة الحوالة الليبية مختصون: دمج هيئات الطاقة والنقل يجب أن يراعي الحفاظ على صلاحياتها “إدارية النواب” تبحث مطالب العاملين في وزارة الزراعة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-10-17 | 09:26 am

سليم البطاينه يكتب : (من هم البرامكة ؟)

سليم البطاينه يكتب : (من هم البرامكة ؟)

جفرا نيوز ـ كتب - النائب السابق المهندس سليم البطاينه
 

عندما تم فتح خراسان في عهد الخليفة عمر بن الخطاب تحول عدد من ذرية برمك المجوسي ( الأفغان حاليا ) إلى الاسلام ، والبعض منهم تظاهر بالإسلام كي ينفذ الى المجتمع الجديد للاندماج فيه !!! فتركوا اسماءهم الفارسية وتسموا باسماء عربية !! وشاركو في الدعوة السرية لأسقاط الخلافة الأموية !! والذي تحول لاحقاً إلى حراك عسكري أدى إلى سقوط الخلافة الأمويةبهم ٠٠٠ فلما أنتهت المواجهات بأنتصار العباسيين الهاشميين حفظ خلفاء بني عباس للبرامكة هذا الصنيع فقربوهم ووثقوا بهم وأولهم المناصب العليا في الدولة  وبدأ تغلغلهم ونشاطهم في عهد الخليفة العباسي الاول أبو العباس السفاح ، حين أستوزر خالد بن برمك ومنحه صلاحيات واسعة في شؤون البلاد والعباد !! فأحدث ذلك أختراقاً كبيراً للعنصر الفارسي في دولة الخلافة العباسية !!! حيثُ أستحوذوا على مناصب الدولة وعاثوا في الارض فسادًا تحت ظلال سيوف بني العباس. 

فهناك ظُلماً وأفتراءً لحق بهارون الرشيد حيث تم وصفه بصورة الف ليلة وليلة  لكنه في الحقيقة كان رجل دولة مُحنك وكان يُدركُ حجم المسؤلية الملقاة على عاتقه ،وكان هذا سبباً رئيساً للفتك بالبرامكة الذين أستغلوا نفوذهم واستأثروا بالسلطة وعاثوا في الارض فسادًا ! فهنالك قصص تكررت باستمرار في التاريخ ،،، ويختلف شخوصها ويتنوع ابطالها ، لكن مسارها واحد !! فالعبرة لمن أراد ذلك مجانًا. 


فأبن خلدون قال في مقدمته ج١ ص١٥ ٠٠ ( وإنما نكب البرامكة ما كان من استبدادهم على الدولة وأحتجابهم أموال الجباية ؟ وقال ايضاً ( هولر جودت فرج ) في كتابه ( البرامكة سلبياتهم وإيجابياتهم ) أن البرامكة وصلوا من الغنى المفرط في عهد هارون الرشيد إلى حد دفع الخليفة إلى تحذيرهم ؟ اذ قاموا ببناء القصور الفاحشة وألفو حياة الترف والبذخ وعرف عنهم التأنقُ في الملبس ، كما أمتلكوا الضياع الجميلة وكأن البلاد ملكاً أقطاعياً لهم وحدهم !!!.. 

فلكل عصر برامكته وفي كل زمان برامكة يدسون الدسائس ويحيكون المؤامرات ويمكرون بالليل والنهار ،، ويتلاعبون بمصالح الناس وينهبون أموالها ويقدمون مصالحهم على مصلحة البلاد والعباد ! ويفتحون أبواب القصور للفاسدين ويوصدونها امام الناصحين ؟ فهم لا تستطيع أن تراهم لأنهم يعيشون في الظلام ويختبوءن وراء حسن النوايا !! ولهم عدة أساليب في الفساد.