"حماية الصحفيين" يرصد الاعتداء على "السواح في جرش"..انحياز للرواية الرسمية وغياب لأسباب الجريمة الحكومة تعلن عن الحزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي غداً .. وعن دمج والغاء هيئات مستقلة الأردن يوافق على تعيين هنري ووستر سفيرا للولايات المتحدة فوق العادة ومفوضا لها "ليبل خاص" لضمان عدم الغش في زيت الزيتون - صور الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى كندا والولايات المتحدة الأميركية الملك يلتقي وجهاء وممثلي أبناء وبنات قبيلة بني حسن ضمن سلسلة لقاءات "مجلس بسمان" إحالة السفيرين ريما علاء الدين وابراهيم عبيدات إلى التقاعد إرادة ملكية بتعيين محافظين وإحالات الى التقاعد في وزارة الداخلية (أسماء) الامن : تحقيق باعتداء دورية على شخص بالعقبة الاردن : قتل (21) امرأة في (2019) ..تفاصيل عاصم حداد يؤدي اليمين القانونية أمام الملك رئيسا لديوان المحاسبة البدء باقامة اطول تلفريك في العالم في منطقة ذيبان "المياه": وقف ضخ مياه الديسي (96) ساعة (أسماء المناطق المتأثرة) الحمود يعود الوكيلين بني هاني والوقفي ويمنحهما أقدمية سنة في الخدمة حماد : منح تأشيرات دخول للجنسيات العربية والاجنبية المقيدة من خلال البعثات الدبلوماسية حملات "أمنية" مكثفة على استخدام الهاتف اثناء القيادة في المملكة الحكومة تدعم تركيب السخانات والخلايا الشمسية بـ 30% وتقسط 70%..تفاصيل وفيات الأحد 17-11-2019 السعودية تشكر الأردن لانقاذ قوات البادية 4 سعوديين جرفتهم السيول تواصل الأجواء الباردة ودرجات الحرارة تلامس الصفر بالبادية الشرقية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2019-10-21 | 06:03 pm

الاردنيون على موعد مع العطش بعد 5 سنوات !

الاردنيون على موعد مع العطش بعد 5 سنوات !

جفرا نيوز - خاص - 5 سنوات هي ما يفصلنا عن معضلة اردنية جديدة تتمثل هذه المرة بنضوب مصادر المياه الاساسية بحسب دراسة غير منشورة صادرة عن وزارة المياه ، وكأن المملكة بحاجة الى ما يفاقم ازماتها المتلاحقة ما بين الاقتصادي والسياسي.
وفيما يلقي مختصون باللائمة على اسرائيل متهمين اياها بسرقة منظمة للمياه الاردنية منذ توقيع اتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية عام 1994 ، يرى اخرون ان المشكلة داخلية بحتة  يجب مواجتها بالبحث عن مصادر مستدامة للمياه.
وسط كل ذلك تبرز معاناة المواطن الاردني مع المياه " الشحيحة" التي يحاول عبثا التغلب على ندرتها مرغما بترشيد استهلاكها ما امكن.
الخبير المائي الدكتور سفيان للتل اكد ان الاردن مقبل على العطش معتبرا ان ثمة قرار سياسي اردني بعدم حل مشكلة المياه في الاردن متهما اسرائيل بالتخطيط لمشكلة المياه في الاردن استراتيجيا.. وقال التل ان اسرائيل تتحدى كل قوانين المياه الدولية بحيث حولت مجرى نهري الاردن واليرموك لصالحها وسيطرت على المياه الجوفية في فلسطين وقد جاءت اتفاقية وادي عربة لتكرس هذه الهيمنة.
التل اضاف ان الاردن لم تعاني عبر التاريخ من اي نقص مائي وان عبارة فقر الاردن مائيا غير دقيقة وانما افقار الاردن مائيا حيث كرست اتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية ضخ 25 مليون مترمكعب سنويا من مياه الاردنيين لاسرائيل.
التل دلل على كلامه بالقول ان الاردن يهبط عليها سنويا ما مجموعه 8 مليارات متر مكعب من المياه التي يمكن استثمارها وتحزينها في الابار الجوفية، حاجة المملكة منها لا تزيد عن مليار متر مكعب .. واردف : لكنهم لا يريدون حل المشكلة.
في حين قال نقيب الجيولوجيين الاردنيين المهندس صخر ان الاردن يعتمد على الابار الجوفية بالاساس لكن استنزافها بشكل غير شرعي يهدد مصدرالمياه المهم في البلاد خلال سنوات .
ويكشف النسور ان عدد الابار الجوفية المخالفة نحو 1155 بئرا تم ردم 555 في معركة مضنية من قبل الجهات المختصة . ويضيف ان في الاردن 12 حوضا مائيا. وتكشف الارقام الصادرة عن وزارة المياه ان 9 منها باتت مستنزفة.
لكن النسور في المقابل يرى ان ثمة وجه اخر لهذا الاستنزاف المائي متمثل بالضغط السكاني الهائل عبر توافد اللاجئين السوريين وانشاء مخيمات اللاجئين ضمن مناطق الاحواض المائية وهو خطأ استراتيجي.