الاردن يدين الهجوم الارهابي في المانيا الرزاز: نتطلع لنقل تجربة الضمان إلى المؤسسات الحكومية دعوة سعودية للاردن للمشاركة كضيف في أعمال قمة العشرين الادارية تنقض قرارا لنقابة الممرضين وتعيد تقاعد أحد منتسبيها الشحاحدة: الجراد ينذر بأزمة كبرى وفاة سائح ايطالي بسبب سقوط حجر عليه..ومصادر في سلطة البترا تكشف "لجفرا" الاسباب المياه :ضبط اعتداءات وخط (2) انش يزود (70) منزل بشكل مخالف في الرصيفة العضايلة يبحث مع السفيرة الفرنسية أوجه التعاون المشترك "التشريع والرأي" تنشر مسودة التنظيم الاداري لمكافحة الفساد وفد من فرع نقابة المعلمين الاردنيين/ العاصمة يزور اكاديمية الملكة رانيا إجراءات رادعة بحق مركبات ومشغلي "التطبيقات الذكية" المخالفة - (التفاصيل) وفيات الخميس 20-2-2020 "العمل" تفي بوعودها مع شباب الاغوار وتتعاقد مع جامعة البلقاء لتدريبهم وتشغيلهم أجواء باردة وماطرة اليوم وارتفاع طفيف على الحرارة غدا - تفاصيل الشحاحدة: حركة الرياح وبرودتها تضعف فرصة وصول الجراد للمملكة مصر تستأنف ضخ الغاز إلى الأردن الأردن ثالثا في إنتاج طاقة الرياح بالمنطقة ارتفاع الحرارة قليلا الخميس الحكومة: الفساد بالعطاءات لا يتعدى النسب العالمية إيعاز باستئجار مبنى بديل لمحكمة ناعور الشرعية
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الخميس-2019-10-24 | 02:42 pm

اسحاقات ترعى افتتاح معرض منتجات الأسر الأردنية في حدائق الحسين

اسحاقات ترعى افتتاح معرض منتجات الأسر الأردنية في حدائق الحسين

جفرا نيوز - رعت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات، اليوم الخميس، اففتاح معرض منتجات الاسر الاردنية الذي نفذته الوزارة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين.

وجالت الوزيرة اسحاقات في اروقة المعرض واستمعت الى المشاركين واطلعت على معروضاتهم ومنتجاتهم، ويشارك في المعرض الذي يستمر لثلاثة ايام ويفتح ابوابه من العاشرة صباحا وحتى العاشرة مساءا في حدائق الحسين ، مؤسسات وجمعيات واسر منتجة من مختلف مناطق المملكة، عملوا على عرض منتجاتهم في المعرض.

وجاء المعرض بتنظيم من الوزارة من خلال مديرية تعزيز الانتاجية فيما ينظم هذا المعرض سنويا بهدف تعزيز انتاجية الاسر الاردنية والجمعية والمساهمة في تقديم خدماتها للمجتمع المحلي والمساعدة في تسويق منتجاتها.

وقال الناطق الاعلامي للوزارة اشرف خريس ان برنامج تعزيز الإنتاجية والحد من الفقر يعتبر أحد البرامج الرئيسية في وزارة التنمية الاجتماعية والذي يعمل على المساهمة في تمكين المجتمعات المحلية والفئات المستهدفة، وتطوير وبناء الشراكات ومأسستها وتعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الاجتماعي بقصد تعزيز قيم الإنتاج وتجذير سياسة الاعتماد على الذات للأسر والجمعيات على حد سواء.

واشار خريس انه واضافة الى تنظيم معارض وبازارات الاسر والجمعيات المنتجة يقوم البرنامج على تمويل مشاريع متناهية الصغير على مستوى الأسرة الأردنية بهدف تحسين مستوى معيشتها كما ويمول مشاريع إنتاجية تهدف إلى مساعدة الجمعيات المحلية على تحقيق أهدافها وخدمة فئاتها المستهدفة بالشكل الإمثل.

كما ويهدف إلى توفير فرص عمل لأبناء المجتمعات المحلية وإنتاج سلع بسواعد إردنية وبإسعار تتناسب وقدرة المجتمعات المحلية.وللاستفادة من هذه المشاريع سواءً على مستوى الأسر أو على مستوى الجمعيات ولتنظيم عمل هذا البرنامج بما يخدم تحقيق أهدافه قالت مديرة تعزيز الانتاجية كهرمان عدنان ان الوزارة وضعت مجموعة من الأسس والمعايير والتعليمات تحقيقاً لمبدأ العدالة والشفافية وللوصول إلى الفئات الأكثر حاجة.وتعتبرالمشاريع الصغيرة رافدا للأقتصاد الوطني ونظراً لأهميتها فأن هذه المشاريع بحاجة مستمرة لإيجاد منافذ تسويقية لأن من أبرز التحديات التي تواجهها تتعلق بموضوع التسويق لمنتجاتها.وفي إطار إعداد المستفيدين من هذا البرنامج قالت كهرمان عدنان ان الوزارة قد مولت ما مجموعه (5065) مشروعاً للأسر المنتجة بقيمة (9) مليون دينار، كما مولت ما مجموعه (373) مشروعاً للجمعيات بقيمة (5) خمسة ملايين دينار وفرت أكثر من (500) فرصة عمل وعمدت إلى توفير الإقراض للأسر الفقيرة في التجمعات الريفية من خلال تمويلها لصناديق ائتمان تدار من خلال الجمعيات الخيرية في مناطق سكن وتجمع المواطنين .

وتخفيفاً على المواطنين ولسهولة وصولهم إلى مصادر الإقراض أو التمويل فقد مولت الوزارة حوالي (480) صندوق ائتمان بقيمة (7) مليون دينار، استفاد منها قرابة (11) ألف أسرة أردنية على مستوى المملكة.

ووفقا لخريس يعتبر هذا المعرض (معرض منتجات الأسرة الأردنية) هو المعرض الخامس الذي تنظمه الوزارة خلال آخر أربعة سنوات الماضية على مستوى الأقاليم، وذلك لمساعدة الأسر الفقيرة والجمعيات الخيرية على تسويق منتجاتها وبهدف تعريف المجتمع بهذه المنتجات وتجذير ثقافة الإنتاج ودعم المنتج المحلي.

وقال خريس تقوم الوزارة على إتاحة الفرصة للمشاركة بهذه المعارض بشكل مجاني للأسر والجمعيات الخيرية ومساعدتهم كذلك في تأمين بدل المواصلات ومصاريف شحن المنتجات كجزء من مشاركة الوزارة في تحمل العبء عن هذه الفئات ودعماً لمنتجاتها الوطنية.