(24) ألف طالب يتقدمون للحصول على قروض جامعية..وتوقعات بوصول الرقم الى (55) ألف وفيات الخميس 21-11-2019 التربية: لا تغيير على عطلة المدارس الخاصة “المياه”: دمج السلطة يخفض الإنفاق وكلف التشغيل الحرارة تلامس الصفر المئوي ليلا وتحذيرات من تشكل الصقيع غانتس يعلن فشله في تشكيل حكومة الاحتلال العناني: يجب على الحكومة ان لا تعامل البورصة كـ دائرة حكومية الصفدي: لا سلاماً شاملاً دون زوال الإحتلال المصري: 4 بلديات قصرت بأداء واجبها خلال المنخفض الأخير مندوبا عن الملك، العيسوي يحضر تأبين المرحوم عدنان شكاخوا السائح المليون في البترا: إنجازٌ كبير يستوجب الشكر مقتل ثلاثينية بالبادية.. والاشتباه بزوجها نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني الحمود : دمج الخط الحجازي بالنقل دستوري .. والعضايلة : الدمج يتطلب اجراءات دستورية للتنفيذ الحكومة تؤكد سلامة اجراءات تعيين مدير الهيئة البحرية الاردنية الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "مزارعو الاغوار" يوجهون نداء استغاثة : "أنقذونا"..منتجاتنا تباع "ببلاش" حظر النشر بقضية اقتلاع عيني سيدة في جرش خبير : الاردن غير مكتشف نفطياً ومطالبة اممية قديمة بإلغاء هيئة "الطاقة والمعادن" و"البترول الوطنية" وشركة الكهرباء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2019-11-05 | 12:15 pm

الرسائل التي حملتها زيارة الجنرال الحنيطي إلى الباقورة والغمر

الرسائل التي حملتها زيارة الجنرال الحنيطي إلى الباقورة والغمر

جفرا نيوز – رداد القلاب

حملت زيارة رئيس هيئة الاركان المشتركة، اللواء يوسف الحنيطي ابعادا "استراتيجية" تتضمن: ان الاردن لم يقدّم تنازلات على بخصوص أراضي الباقورة والغمر، او اعادة تاجيرها اللتين طلبت إسرائيل تمديد العقد التأجيري لهما، التي تستعد المملكة لتسلمها بعد ايام معدودات (5 أيام )، ووفقا لما أعلنته وزيرة الدولة لشؤون الاعلام والاتصال جمانة غنيمات.

لافتة للانتباه جدا الرسائل التي تصدر عن "العسكر" وتحديدا، رئيس هيئة الاركان المشتركة، بخلاف ما جرت العادة عليه ، وهي:ان لا يتحدث العسكريون للاعلام، حتى للاعلام المحلي، والرسالة هنا، إلى أهمية "السيادة" في اراضي الباقورة والغمر، والرغبة الرسمية في إيصال رسالة عبر هكذا زيارة .

الرسالة التي نقلها خبر زيارة رئيس الاركان، اللواء الحنيطي، إلى الاراضي المحررة، وسبق وتحدث بها السياسيين، تحمل معنى "استراتجيا"، تعني اولى الرسائل: ان الحدود تحت حماية الجيش وهو سيد الموقف هناك، اما الرسالة الثانية، موجهة للخارج وتحديدا اليمين الاسرائيلي، تتضمن وقف "التحرش بالاردن" ووقف كافة التقارير الاعلامية وغيرها، وان الارض اردنية الارض وان القرار اتخذ ولا رجعة عنه.

كما تحمل الرسالة، تطمينات محلية إلى الداخل الاردني ورسالة إلى اسرائيل تتضمن، "قلب الصفحة" ووقف التشويش او المساومة السياسية عن طريق هذا الملف.

وكذلك تضمن مشهد و صورة الجنرال الحنيطي ورفاقه في الارض المحررة، اشارة إلى الداخل المحلي، مفادها ان "الباقورة والغمر باتت تحت قيادة وادارة الجيش العربي الاردني " ورسالة ثانية ايضا للداخل الاردني، تتضمن ردا على مطالبات شعبية بعقد دورة البرلمان على الاراضي المحررة، بان الاردن لا يعترف بـ"الهمبكات" التي تقوم بها بعض الانظمة تحرشا باخرى.

كذلك، يمكن قراءة زيارة رئيس هيئة اركان الجيش، في اكثر من اتجاه وزاوية، لانها تحتوي على اشارات ايجابية، تضع المستقبل امام غلق الملف والانتهاء منه إلى الابد.