تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية “النواب” يرجئ البت بـ”استكشاف البترول” ويقر “معدل المخابرات” طقس بارد بأغلب مناطق المملكة.. وتحذير من انزلاقات وسيول في حال عدم صدقيتها.. تنبؤات المنخفضات تكلف المؤسسات مبالغ مالية 300 مليون دينار مبالغ متراكمة على الحكومة لصالح المقاولين تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان توقيف فتاة اعتدت على حرس محكمة في الزرقاء ولي العهد يشارك بإضاءة شجرة الميلاد بمأدبا اشتراك "نايف الطورة" في الضمان صحيح ومتوافق مع القانون إحباط مخطط داعشي ارهابي استهدف مبنى مخابرات معان ودوريات تابعة للأمن وقوات الدرك الملك يلتقي رئيس جمهورية أديغيا ويؤكد : الشركس ساهموا في بناء الوطن منذ تأسيسه ارتفاع الشيكات المرتجعة بـ 9 شهور الى 1.196 مليار دينار تقريبا (200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء 7 آلاف محل غير مرخص في اربد وتجار يطالبون بإعفائهم من الغرامات “استثمار الضمان” يبدأ بتنفيذ المحطة الثالثة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ولــي العهــد: أفتخــر وأعتـز بجهـود الشبــاب الأردنــي المملكة على موعد مع منخفض جديد وأمطار رعدية مساء اليوم ..تفاصيل وفيات الاحد 15-12-2019 ولي العهد يحضر افتتاح منتدى شباب العالم بنسخته الثالثة في شرم الشيخ إدراج نخيل التمر الأردني على قائمة التراث العالمي
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2019-11-06 | 10:41 am

المسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين....

المسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين....

جفرا نيوز - قال رئيس حزب النداء النائب السابق أمجد المسلماني أننا وبرغم الجهود التي تبذل لتحديث منظومتنا التشريعيه الإقتصادية والاستثمارية إلا أننا لا نزال نعاني من خلل جوهري يجهض كل هذه التحديثات ويجعلها مجرد حبر على ورق.

وأضاف المسلماني أن العرف التشريعي جرى على عدم التفصيل في النص التشريعي وتفويض السلطه التنفيذيه في كثير من الحالات بوضع أنظمه وتعليمات تتجاوز حدود تنفيذ القانون إلى خلق مراكز وحقوق والتزامات قانونية ليست في صلب القانون.

وأكد المسلماني على أن مثل هذه التعليمات تخضع في اصدارها لمزاجية الادارة وتبقى عرضة لتغييرات مستمره مع التغيير المستمر لاداراتنا بحيث يخلق ذلك الكثير من الارباك وعدم الإستقرار التشريعي وهو ما يعتبر العدو والطارد الأول للاستثمار.

وأشار المسلماني الى أن أي مواطن يرغب بمتابعة موضوع متعلق به ويعتقد أنه يسير ضمن الأطر القانونيه وأن كافة الاشتراطات قد حققها ليس غريبا أن يفاجئ أن تعليمات جديدة صدرت تجعله يعود إدراجه ويبدأ السير في ذات الطريق مجددا استجابة لتعليمات جديدة ليس لها مبرر سوى عرقلة مصالح الناس. ولا ننسى الوقت الضائع بإنتظار اجتماع مجالس الإدارة او المفوضين لإقرار التعليمات الجديدة والتي كلها تشكل ضياع لمصالح الناس .

وقال المسلماني أن كثير من هذه التعليمات تصدر كردات فعل لاعاقة نشاط معين لشخص محدد بناء على اعتبارات شخصيه مما يجعلها بعدية كل العبد عن الغاية التي يجب اصدارها بناء عليها.

وأكد المسلماني أن الوقت قد حان لوضع حد لهذه المزاجية المفرطة في إصدار التعليمات وذلك بأن تخضع هذه التعليمات لرقابة سابقة وثم رقابه لاحقة من السلطه التشريعيه والقضائية لضمان حياديتها وموضوعيتها وبعدها عن الشخصنه.