ارتفاع عدد مستخدمي تطبيق “أمان” بالأردن إلى (150) ألفا تسجيل حالتي اصابة بكورونا احداها لسائق غير اردني والاخرى لاردني قادم من روسيا و(10) حالات شفاء الصفدي ينعى وزير الخارجية الاسبق ابو جابر فحوصات «سلبية» في منطقة جاوا الدفاع المدني ينقذ قطة علقت في محرك سيارة في شفا بدران الرزاز ينعى وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر 800 اسرة تستفيد من مساعدات صندوق البر للاسر المستورة في المرحلة الاولى محافظ العاصمة : ضبط 150 مخالفا للحظر الشامل في عمان وفاة وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر الخلايلة يدعو للالتزام بالتعليمات حتى لا تكون المساجد سبباً للنقل عدوى "كورونا" المفرق تختتم اسبوعها الثقافي الالكتروني وتحتفل بعيد الاستقلال كتلة هوائية لطيفة وانخفاض طفيف على درجات الحرارة اليوم كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة الرزاز: اخذنا بغالبية توصيات لجنة الاوبئة .. والفيروس ليس مؤامرة استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تمديد رخص الادخال المؤقت للمركبات الأجنبية وزارة العمل: السماح للعمالة الوافدة بالمغادرة لن يؤثر على القطاع الزراعي وزير الصحة: تسجيل (8) إصابات و(11)حالة شفاء.. تفاصيل "التنمية والتشغيل" تعود للعمل الأحد المقبل الضمان تطلق خدمتها الإلكترونية الخاصة بتحديد المواعيد قبل مراجعتها ورقم جديد لمركز اتصال خدماته
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2019-11-06 | 10:41 am

المسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين....

المسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين....

جفرا نيوز - قال رئيس حزب النداء النائب السابق أمجد المسلماني أننا وبرغم الجهود التي تبذل لتحديث منظومتنا التشريعيه الإقتصادية والاستثمارية إلا أننا لا نزال نعاني من خلل جوهري يجهض كل هذه التحديثات ويجعلها مجرد حبر على ورق.

وأضاف المسلماني أن العرف التشريعي جرى على عدم التفصيل في النص التشريعي وتفويض السلطه التنفيذيه في كثير من الحالات بوضع أنظمه وتعليمات تتجاوز حدود تنفيذ القانون إلى خلق مراكز وحقوق والتزامات قانونية ليست في صلب القانون.

وأكد المسلماني على أن مثل هذه التعليمات تخضع في اصدارها لمزاجية الادارة وتبقى عرضة لتغييرات مستمره مع التغيير المستمر لاداراتنا بحيث يخلق ذلك الكثير من الارباك وعدم الإستقرار التشريعي وهو ما يعتبر العدو والطارد الأول للاستثمار.

وأشار المسلماني الى أن أي مواطن يرغب بمتابعة موضوع متعلق به ويعتقد أنه يسير ضمن الأطر القانونيه وأن كافة الاشتراطات قد حققها ليس غريبا أن يفاجئ أن تعليمات جديدة صدرت تجعله يعود إدراجه ويبدأ السير في ذات الطريق مجددا استجابة لتعليمات جديدة ليس لها مبرر سوى عرقلة مصالح الناس. ولا ننسى الوقت الضائع بإنتظار اجتماع مجالس الإدارة او المفوضين لإقرار التعليمات الجديدة والتي كلها تشكل ضياع لمصالح الناس .

وقال المسلماني أن كثير من هذه التعليمات تصدر كردات فعل لاعاقة نشاط معين لشخص محدد بناء على اعتبارات شخصيه مما يجعلها بعدية كل العبد عن الغاية التي يجب اصدارها بناء عليها.

وأكد المسلماني أن الوقت قد حان لوضع حد لهذه المزاجية المفرطة في إصدار التعليمات وذلك بأن تخضع هذه التعليمات لرقابة سابقة وثم رقابه لاحقة من السلطه التشريعيه والقضائية لضمان حياديتها وموضوعيتها وبعدها عن الشخصنه.