خطة لتدريب أكثر من 20 ألف عامل في قطاع السياحة والضيافة إغلاق معملين للألبان في جرش اجواء حارة في اغلب مناطق المملكة وصول أولى حافلات الأردنيين العائدين من السعودية إلى معبر "الحديثة- العمري" سيل الزرقاء .. صيد أسماك غير صالحة وعرضها للبيع إدانة الأردني طاهر خلف بالشروع في قتل إسرائيليين تعديل أسس عمل لجنة ايقاف العمل في المؤسسات والمنشآت أميركا تقدّر وقوف الأردن إلى جانبها بمجابهة كورونا ︎لليوم الثاني على التوالي,, لا إصابات بفيروس كورونا "محليّة أو خارجيّة" بالاسماء - ترفيع قضاة الى الدرجة العليا "تنظيم الاتصالات" :نراقب أداء الشركات ومدى التزامها بجودة خدماتها المقدمة الأوقاف تفتتح المراكز الصيفية الاعتداء على موظف كهرباء في اربد لفصله التيار عن مشترك الخارجية : مقتل شاب اردني في الولايات المتحدة الأمريكية " التعليم العالي" توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين الدارسين في الجزائر 3079 طن خضار وفواكه واردات السوق المركزي إغلاق نفق الصحافة اليوم والجمعة والسبت لأعمال خرسانية الحواتمة: ضرورة تعزيز الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين لمنع كافة أشكال الجريمة وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
السبت-2019-11-09 | 09:43 am

رسائل غامضة تثير خوف الأميركيين.. ماذا جاء فيها ؟

رسائل غامضة تثير خوف الأميركيين.. ماذا جاء فيها ؟

جفرا نيوز  - أدى خلل تقني غامض في شبكات الاتصالات بالولايات المتحدة، إلى وصول رسائل نصية غير مفهومة لعدد من مستخدمي الهواتف المحمولة، أتت من أصدقائهم أو أفراد عائلاتهم، في ظل صمت مطبق من الشركات المشغلة.

ولا يزال السبب الدقيق وراء وصول هذه الرسائل إلى الهواتف، الخميس، غير معروف، لكن يعتقد أن تحديثا له علاقة بصيانة الشبكات أدى إلى ذلك.

ورغم أن الرسائل كانت فرصة لمد جسور التواصل بين من بقوا منقطعين لفترات طويلة، فإن غموضها كان سببا لشعور عدد كبير من المتلقين بالقلق، حسبما أفاد موقع "سكاي نيوز" البريطاني.

وتقول امرأة من ولاية أوريغون إنها استيقظت في الخامسة صباحا على رسالة نصية من شقيقتها تحمل كلمة واحدة "أوقية"، مما أثار شكوك لديها بشأن مكروه ما يمكن أن يكون قد حدث لابن شقيقها المحجوز في مستشفى.

ورغم أن الواقعة باتت مضحكة لاحقا، فإن الرسالة الغريبة أثارت قلقا شديدا لدى ستيفاني بوف، التي أيقظت والدتها وهي مذعورة، فيما استغرق الأمر نحو 3 ساعات لتدرك أن كل شيء على ما يرام، وأن الرسالة وصلتها عن طريق الخطأ.

وفي كاليفورنيا، لم يقل الأمر سوءا بالنسبة لماريسا فيغورا التي تلقت رسالة من حبيبها السابق، بعد أن قررا قطع علاقتهما، كما أنه استقبل هو الآخر رسالة من هاتفها.

في البداية، اعتقدت أنه كان يحاول تلطيف الأجواء بينهما، لكنها سرعان ما سمعت عن حدوث الأمر ذاته للآخرين.

وقالت ماريسا: "لم يكن الأمر جيدا بالنسبة لي ولصحتي العقلية أن أكون على اتصال به".

ويبدو أن المشكلة كانت واسعة الانتشار، حيث تبادل عدد لا يحصى من الأميركيين تجاربهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وأبدوا انزعاجهم أو قلقهم أو حتى مخاوفهم من فحوى الرسائل التي تلقوها أو أرسلوها، من دون أن يعرفوا.