لجنة تحقيق مشتركة للكشف على مصنع ألبسة الزمالية تنفيذ مشروعات خدمية بكلفة مليون و320 ألف دينار في الشوبك التربية: تحتسب علامة كاملة لسؤال بامتحان الكيمياء لطلاب التوجيهي ... والسبب خطأ مطبعي ! الملك يستقبل قائد القيادة المركزية الأميركية جابر: السياحة العلاجية لن تؤثر على عودة الاردنيين المتقطعين, وتحويل مصابي الجلطة القلبية للقطاع الخاص عند عدم توفر العلاج الإعلان عن التخفيض الرابع لأسعار أدوية قريباً, والأردن ينتج 25 مليون كمامة يوميا "الاعلى للسكان": 21% من السيدات الاردنيات المتزوجات باعمار من (15-49) تعرضن لعنف جسدي الاردنيون ينتظرون بشائر انتهاء الطريق الصحراوي "معبر الموت" خلال الاشهر المقبلة الأمير مرعد يزور مجموعة من المؤسسات ضمن مشروع "مبادرات محلية لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل الأردني" وفيات السبت 11-7-2020 (192) ألف طالب «توجيهي» يتقدمون للمباحث المتخصصة اليوم ”الأمانة” تطور ساحة المسجد الحسيني وتبلط الأرصفة والإنارة والأسيجة وتدرس تأهيل شارع بسمان طقس صيفي عادي السبت الخارجية تخصص أرقاماً للتواصل مع السفارة الأردنية في الرياض إعادة الفي مواطن أردني الى ارض الوطن على حساب همة وطن وصول 186 شخصا برا من السعودية اليوم, منهم مصابان بالفيروس تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها غير محلية 3 تخصصات في الأردنية تحقق ترتيبا عالميا حسب تصنيف شنغهاي تراجع اسعار الألبسة بنسبة 20% في المملكة إغلاق "كنيسة القيامة" مجددا بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
السبت-2019-11-09 | 07:27 pm

تفاقم الازمات مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في لبنان

تفاقم الازمات مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في لبنان

جفرا نيوز - يعاني لبنان هذه الايام من ازمات عدة تعصف بالبلاد في ظل اشتداد حدة الاحتجاجات وتأخر تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة حكومة سعد الحريري.

 ويعاني لبنان من ضائقة اقتصادية كبيرة حيث تعزف البنوك عن صرف الدولار للعملاء وتجبرهم على القبول بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الذي حدده البنك المركزي بحدود 1510 ليرات لكل دولار، بينما وصل سعر صرف الدولار في محلات الصرافة لاكثر من 1700 ليرة، الامر الذي سبب ازمة مالية دفعت بالمصارف لاغلاق ابوابها باكرا و اجبار المتعاملين على استخدام اجهزة الصراف الآلي التي باتت لا تحتوي الا على العملة اللبنانية. 

وشهدت العديد من المناطق اللبنانية ازمة محروقات حيث اقفلت العديد من المحطات ابوابها لعدم توفر مادة البنزين مما سبب زحمة سير خانقة لازدحام السيارات على ابواب بعض المحطات التي ما زال لديها مخزون من البنزين. 

وقررت العديد من المحطات العاملة على تحديد الكمية التي تسمح بتعبئتها لكل سيارة حتى يتسنى لها توفير البنزين لاكبر عدد ممكن من السيارات. 

ومن جهة اخرى اعلنت المستشفيات عن وجود ازمة حقيقية في مخازن الادوية والمستلزمات الطبية، مؤكدة انها لن تستقبل المرضى الا الحالات الطارئة ومرضى السرطان والفشل الكلوي بسبب عدم دفع الدولة المستحقات الخاصة بالمستشفيات. 

وتشهد المدن اللبنانية مساء اليوم السبت مظاهرات حاشدة في العاصمة بيروت ومدينة طرابلس وبعلبك وصيدا وغيرها لليوم الرابع والعشرين على التوالي احتجاجا على تردي الاوضاع المالية والاقتصادية و للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط بأسرع وقت ممكن لانقاذ البلاد من حالة التدهور.