وفيات الخميس 21-11-2019 التربية: لا تغيير على عطلة المدارس الخاصة “المياه”: دمج السلطة يخفض الإنفاق وكلف التشغيل الحرارة تلامس الصفر المئوي ليلا وتحذيرات من تشكل الصقيع غانتس يعلن فشله في تشكيل حكومة الاحتلال العناني: يجب على الحكومة ان لا تعامل البورصة كـ دائرة حكومية الصفدي: لا سلاماً شاملاً دون زوال الإحتلال المصري: 4 بلديات قصرت بأداء واجبها خلال المنخفض الأخير مندوبا عن الملك، العيسوي يحضر تأبين المرحوم عدنان شكاخوا السائح المليون في البترا: إنجازٌ كبير يستوجب الشكر مقتل ثلاثينية بالبادية.. والاشتباه بزوجها نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني الحمود : دمج الخط الحجازي بالنقل دستوري .. والعضايلة : الدمج يتطلب اجراءات دستورية للتنفيذ الحكومة تؤكد سلامة اجراءات تعيين مدير الهيئة البحرية الاردنية الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "مزارعو الاغوار" يوجهون نداء استغاثة : "أنقذونا"..منتجاتنا تباع "ببلاش" حظر النشر بقضية اقتلاع عيني سيدة في جرش خبير : الاردن غير مكتشف نفطياً ومطالبة اممية قديمة بإلغاء هيئة "الطاقة والمعادن" و"البترول الوطنية" وشركة الكهرباء المياه : إلغاء السلطة جاء بعد انشاء شركات حكومية لادارة المياه في المحافظات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
السبت-2019-11-09 | 07:27 pm

تفاقم الازمات مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في لبنان

تفاقم الازمات مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في لبنان

جفرا نيوز - يعاني لبنان هذه الايام من ازمات عدة تعصف بالبلاد في ظل اشتداد حدة الاحتجاجات وتأخر تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة حكومة سعد الحريري.

 ويعاني لبنان من ضائقة اقتصادية كبيرة حيث تعزف البنوك عن صرف الدولار للعملاء وتجبرهم على القبول بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الذي حدده البنك المركزي بحدود 1510 ليرات لكل دولار، بينما وصل سعر صرف الدولار في محلات الصرافة لاكثر من 1700 ليرة، الامر الذي سبب ازمة مالية دفعت بالمصارف لاغلاق ابوابها باكرا و اجبار المتعاملين على استخدام اجهزة الصراف الآلي التي باتت لا تحتوي الا على العملة اللبنانية. 

وشهدت العديد من المناطق اللبنانية ازمة محروقات حيث اقفلت العديد من المحطات ابوابها لعدم توفر مادة البنزين مما سبب زحمة سير خانقة لازدحام السيارات على ابواب بعض المحطات التي ما زال لديها مخزون من البنزين. 

وقررت العديد من المحطات العاملة على تحديد الكمية التي تسمح بتعبئتها لكل سيارة حتى يتسنى لها توفير البنزين لاكبر عدد ممكن من السيارات. 

ومن جهة اخرى اعلنت المستشفيات عن وجود ازمة حقيقية في مخازن الادوية والمستلزمات الطبية، مؤكدة انها لن تستقبل المرضى الا الحالات الطارئة ومرضى السرطان والفشل الكلوي بسبب عدم دفع الدولة المستحقات الخاصة بالمستشفيات. 

وتشهد المدن اللبنانية مساء اليوم السبت مظاهرات حاشدة في العاصمة بيروت ومدينة طرابلس وبعلبك وصيدا وغيرها لليوم الرابع والعشرين على التوالي احتجاجا على تردي الاوضاع المالية والاقتصادية و للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط بأسرع وقت ممكن لانقاذ البلاد من حالة التدهور.