التربية: استحداث قسم متابعة شكاوى وتظلمات المعلمين حماية المستهلك تدعو للابتعاد عن المنتجات المتضمنة مواد حافظة “التربية” تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص المعونة: تحويل الدفعة الثالثة والأخيرة من الدعم النقدي لعمال المياومة غدًا نقابة الألبسة تصدر قوائم استرشادية للألبسة التركية والصينية الرزاز يتحدث بعد قليل حول الإجراءات الحكومية المتخذة لحماية المال العام "التعليم العالي": توجيه مخرجات ونتائج 10 بحوث ومشروعات تطبيقية لوجهات ذات علاقة استيتيه : قطاع الصناعات الخشبية والأثاث يلعب دورا في دعم الاقتصاد من خلال مايزيد عن 3000 منشأة هل نجحت دبلوماسية الدواء الأردنية في إذابة الجليد مع واشنطن .. والسفير الامريكي الجديد قريبا في عبدون؟ وزير التربية يتحدث عن موعد نتائج التوجيهي وآلية عودة طلبة المدارس في المملكة ..التفاصيل ضبط مركبة تسير بسرعة (183) كم/س على الطريق الصحراوي البطاينة يقرر إعادة فتح مصنع "الزمالية" في الشونة الشمالية وفيات الاحد 12-7-2020 طقس حار في أغلب مناطق المملكة والحرارة تلامس (40) في العقبة والاغوار أجواء صيفية اعتيادية الأحد 6350 عينة عشوائية مسحوبة من مأدبا الفايز: الملك كان رأس الحربة بمواجهة كورونا مليون دولار لعلاج بدائل النيكوتين وخدمات الاقلاع عن التدخين من الصحة العالمية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها غير محليّة لجنة تحقيق مشتركة للكشف على مصنع ألبسة الزمالية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2019-11-10 | 04:49 pm

نضال الفراعنة يكتب..الملك يوجه "رسائل حاسمة وحازمة".. ويتجاوز "التشويش"

نضال الفراعنة يكتب..الملك يوجه "رسائل حاسمة وحازمة".. ويتجاوز "التشويش"

جفرا نيوز - كتب- نضال الفراعنة 

بـ 14 دقيقة فقط استطاع جلالة الملك عبدالله الثاني أن يخاطب "الداخل والخارج" ب"مضامين ورسائل" بدت "حاسمة وحازمة" لا يمكن تعريضها لأي "تفسيرات أو تأويلات"، إذ لا يمكن لمشهد الملك وهو يعلن ب"حزم ثابت" عودة الباقورة والغمر للسيادة الأردنية الكاملة وتفاعل النواب والأردنيين من خلف الشاشات معه إلا أن يدخل التاريخ من أوسع أبوابه، فحجم التشويش السياسي على موقف الأردن لم يلغ إصرار الملك على أن يعلن هذا "المشهد السياسي التاريخي" سوى من مؤسسة دستورية راسخة، فالملك بدا بكلمات قليلة ومقتضبة كما لو أنه يتجاوز أطنانا من "التشويش والتجاوز" على المنطق ثوابت وموافق الأردن.

رسائل حازمة وحاسمة هذا ما قاله الملك بدقائق قليلة، مستشعرا أجواء "القَسَم والشيلة الثقيلة" التي وُضِعَت على أكتافه قبل عشرين عاما إذ أراد الملك تذكير الأردنيين بأنه لا يزال بارا بقسمه أنه يعرف مواجع الأردنيين، وأنه يقف معهم ويشعر بعوزهم وضائقتهم، وأن مؤشرات اقتصادية تشير إلى راحة وشيكة ستزيل قدرا كبيرا من "هموم وأوجاع الأردنيين"، إذا يؤكد الملك أن الوطن كله "أمانة في رقبته" فهو إبن الجيش، والعسكري لا يكذب ولا يخون ولا يطعن في الظهر، بل يؤمن ب"المكاشفة والمصارحة والمواجهة" تماما كما فعل الملك اليوم بكلمات قليلة وجمل معبرة وبوقت قليل كما أن الملك يقول للنواب إن الفصل البرلماني الأخير لن يكون "للكلام بل للأفعال".

فلسطين كانت حاضرة دوما في أدبيات وذهن الملك، أسوة بملفات حساسة ودقيقة لا ينساها الملك أبدا مهما تعاظمت مشاغله الوطنية والسياسية.
 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر