انخفاض طفيف عن الحرارة الإثنين النقل تعلن عن قيمة الخصم لوسائط النقل عن التعطل وزارة العمل تؤكد فرص العمل للاردنيين بالقطاع الخاص الكويتي وتدعو المهتمين للتقديم عليها غوشة: إجراءات تعيين البخيت سليمة تنشيط السياحة": فتح المطارات يقتصر على السياحة العلاجية مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين في القطاع النفطي الكويتي مُقاضاة المعتدين على أطباء البشير جابر يدعو لتوفير جهاز فحص كورونا بالمستشفى الميداني في البحر الميت وجهات المرحلة الرابعة لعودة الأردنيين من الخارج (اسماء) تسجيل 14 حالة جديدة بفايروس كورونا منها واحدة محلية لسيدة مخالطة في عمان دمج"البحرية وتنظيم النقل والخط الحجازي" تحت مظلة جديدة تسمى "هيئة النقل" وتقليص عدد مفوضي الطيران المدني جولات تفتيشية للصحة للتأكد من الاجراءات الوقائية عند تقديم خدمات التدخين والأرجيلة المباشرة بإنشاء مركز صحي كفر أسد الشامل في اربد الشهر الجاري مصانع لافارج تتقدم لقانون الاعسار تجنبا للتصفية ارتفاع نسبة الطلب على المياه في الأردن 40% جمرك العقبة يحبط تهريب 60 جهاز آيفون 11 الرزاز: فتح المطار نهاية الشهر الحالي بشكل محدود لدول لا تزيد خطورة عن الاردن- (فيديو) فرص عمل للأردنيين في الكويت التربية :لا تهاون في محاولات تشويه صورة وسير امتحان "التوجيهي" وفاة أردني بفيروس كورونا في السعودية
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الأربعاء-2019-11-20 | 10:28 am

ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق تهدد صحتك لهذا السبب!

ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق تهدد صحتك لهذا السبب!

جفرا نيوز- يُفضل الكثير من الأشخاص ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، كالجري والمشي في الشوارع وركوب الدرجات للعمل، ولكن هل هذه هي الطرق المثلى لممارسة التمارين الرياضية؟.

أجابت دراسة حديثة أُجريت في كوريا الجنوبية عن هذا التساؤل؛ إذ أشارت إلى أن ممارسة الرياضة داخل المنازل والأماكن المغلقة يكون أفضل؛ لأن هناك مخاطر صحية جراء الممارسة في الهواء الطلق.

وأظهرت الدراسة أن نوعية الهواء الرديئة قد تُسبب مخاوف صحية أكثر خطورة، وقال الدكتور أودري دي نازيل، المحاضر في إدارة تلوث الهواء في جامعة إمبريال كوليدج بلندن، إن ممارسة الرياضة تعوض بعض الآثار الضارة للتلوث عن طريق الحد من الالتهابات وتعزيز الجهاز المناعي.

ولكن عند ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، يزيد معدل التنفس؛ ما يعني استنشاق هواء ملوث أكثر ودخوله إلى الرئتين، حسبما نقلت عنه صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضاف أن الإنسان عند إجراء التمارين وممارسة الرياضة، يتنفس أكثر عبر الفم، وليس الأنف؛ ما يساعد على استنشاق الملوثات بجزيئات أكبر وبالتالي الحصول على مستويات أعلى من المعتاد.
وتوصلت الدراسة إلى أن التمارين في غرفة المعيشة أو في صالة الألعاب الرياضية، تُعد أفضل حالًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الرئة، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن.

وقالت هارييت إدواردز، مديرة السياسات العليا لجودة الهواء في مؤسسة الرئة البريطانية: "التنفس في الهواء القذر يمكن أن يسبب أعراضًا مثل تهيج الشعب الهوائية، والشعور بضيق التنفس والسعال، وفي أسوأ السيناريوهات، يمكن أن يعاني أي شخص مصاب بأمراض الرئة من تفاقم الأعراض التي تؤدي إلى العلاج في المستشفى".

ونصحت هؤلاء المرضى بمراقبة تنبيهات التلوث، وإذا بدأت المستويات في الارتفاع، فيجب تقليل أو تجنب التمرينات الشاقة في الهواء الطلق، مشيرة إلى أن الشيء نفسه ينطبق على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.

وتوصي مؤسسة القلب البريطانية (British Heart Foundation) بأن أولئك الذين يعانون من حالات مثل الذبحة الصدرية وفشل القلب بتقليل تمارينهم في الخارج، وخاصة في ساعات الذروة وفي الطرق المزدحمة.