إدانة الأردني طاهر خلف بالشروع في قتل إسرائيليين تعديل أسس عمل لجنة ايقاف العمل في المؤسسات والمنشآت أميركا تقدّر وقوف الأردن إلى جانبها بمجابهة كورونا ︎لليوم الثاني على التوالي,, لا إصابات بفيروس كورونا "محليّة أو خارجيّة" بالاسماء - ترفيع قضاة الى الدرجة العليا "تنظيم الاتصالات" :نراقب أداء الشركات ومدى التزامها بجودة خدماتها المقدمة الأوقاف تفتتح المراكز الصيفية الاعتداء على موظف كهرباء في اربد لفصله التيار عن مشترك الخارجية : مقتل شاب اردني في الولايات المتحدة الأمريكية " التعليم العالي" توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين الدارسين في الجزائر 3079 طن خضار وفواكه واردات السوق المركزي إغلاق نفق الصحافة اليوم والجمعة والسبت لأعمال خرسانية الحواتمة: ضرورة تعزيز الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين لمنع كافة أشكال الجريمة وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها طبيب أردني يحوّل عيادته لحديقة مليئة بالمئات من النباتات لمساعدة مرضاه على الاسترخاء متنزهات الكرك السياحية ملاذ ومتنفس للأسر بعد رفع الحظر الأمن: الكشف عن 5 جرائم ضد مجهول منذ بداية 2020 تقديم طلبات الاستفادة من المكرمة الملكية للدراسة الجامعية لأبناء العسكريين إلكترونيا التربية: العام الدراسي الجديد سيبدأ في 10 آب
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2019-11-20 | 07:38 pm

نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني

نفي نسيان هاتف ببطن مريضة بمستشفى أردني

جفرا نيوز- نفى وزير الصحة الدكتور سعد جابر صحة فيديو وخبر مفبرك يشير الى نسيان احد الاطباء هاتفه في بطن مريضة .
وقال جابر ان الفيديو تم تداوله عام 2015 وتم نفيه أنذاك لعدم صحته.

وقال: ان وزارة الصحة نفت الحادثة عام 2015 واوضحت ان المريضة المقصودة كانت قد اجري لها عملية قيصرية بنيسان 2015، في احد المستشفيات العامة وبعد اسبوعين من العملية راجعت المستشفى نتيجة الام كانت تعاني منها .

واشارت الوزارة بتوضيحها انه بفحص وتصوير المريضة تبين ان الالام التي كانت تعاني منها ناتجة عن التهاب جرح العملية وقد تم ادخالها المستشفى على الفور والمباشرة في علاجها وخرجت من المستشفى بعد اتمام العلاج معافاة لا تعاني من اي مضاعفات .

و اكد جابر ان اعادة تداول مثل هذه الاخبار القديمة والغير صحيحة والمفبركة من شانها الاضرار بسمعة القطاع الطبي الاردني بمختلف مكوناته واساءة بالغة تؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني والاطباء الاردنيين المشهود لهم بالكفاءة والتميز في عملهم.