تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية “النواب” يرجئ البت بـ”استكشاف البترول” ويقر “معدل المخابرات” طقس بارد بأغلب مناطق المملكة.. وتحذير من انزلاقات وسيول في حال عدم صدقيتها.. تنبؤات المنخفضات تكلف المؤسسات مبالغ مالية 300 مليون دينار مبالغ متراكمة على الحكومة لصالح المقاولين تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان توقيف فتاة اعتدت على حرس محكمة في الزرقاء ولي العهد يشارك بإضاءة شجرة الميلاد بمأدبا اشتراك "نايف الطورة" في الضمان صحيح ومتوافق مع القانون إحباط مخطط داعشي ارهابي استهدف مبنى مخابرات معان ودوريات تابعة للأمن وقوات الدرك الملك يلتقي رئيس جمهورية أديغيا ويؤكد : الشركس ساهموا في بناء الوطن منذ تأسيسه ارتفاع الشيكات المرتجعة بـ 9 شهور الى 1.196 مليار دينار تقريبا (200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء 7 آلاف محل غير مرخص في اربد وتجار يطالبون بإعفائهم من الغرامات “استثمار الضمان” يبدأ بتنفيذ المحطة الثالثة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ولــي العهــد: أفتخــر وأعتـز بجهـود الشبــاب الأردنــي المملكة على موعد مع منخفض جديد وأمطار رعدية مساء اليوم ..تفاصيل وفيات الاحد 15-12-2019 ولي العهد يحضر افتتاح منتدى شباب العالم بنسخته الثالثة في شرم الشيخ إدراج نخيل التمر الأردني على قائمة التراث العالمي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-11-21 | 08:31 am

ولي العهد يُعيد "الحسين" إلى ذاكرة الأردنيين بقوة

ولي العهد يُعيد "الحسين" إلى ذاكرة الأردنيين بقوة

جفرا نيوز - كتب - نضال الفراعنة

تُظْهِر صوراً حديثة لسمو ولي العهد الأمير الحسين أنه "شديد الشبه" بجده الملك الراحل المغفور له الحسين بن طلال، وأنه ب"حركته وعفويته" يعيد إليهم سلوك الحسين مع أبناء شعبه، ومع أشقائه وأقاربه، عدا عن "شغفه العسكري" الذي يُظْهِره ولي العهد عبر الحضور الدائم في "مصنع الرجال" وحضوره في القاعدة الجوية للتدريب على الطيران العمودي، فيما لا ينسى الحسين "أبناء جيله" من التواصل والتفاعل والاهتمام فهذا الجيل على مر العقود كان موضع اهتمام "الحسين الباني" وعبدالله الثاني والحسين الأمير الشاب الذي ينبض محبة للأردن.

حركة ولي العهد في الأسابيع الأخيرة توحي بأن الأمير سيكون لديه "نشاط قوي ونوعي" في الداخل الأردني في المرحلة المقبلة، وأنه لديه الحماس الكبير لأن يكون عونا وسندا لأبيه في أعباء الحكم، وأنه سيظهر أكثر في إطار الصورة الملكية بعد أن أنهى لسنوات طويلة مرحلة "تكوين الانطباع" عن المشهد الأردني، فهو بات قريبا الآن من الأردنيين بشكل أكبر، فقد كان الأمير الحسن بن طلال "عضد أخيه" بل كان يحمل ملفات صعبة ودقيقة عونا لشقيقه الأكبر الملك حسين الذي كان يحمل فوق صدره جبلا من الأزمات والمتاعب والهموم الناجمة عن "المهمة المصيرية والقدرية" فأن تحكم بتوازن دقيق وتسامح كبير بلدا مثل المملكة الأردنية الهاشمية هو أمر ليس سهلا وتبدو أقسى وظيفة ممكنة.

الحسين الأمير تسلح ب"التاريخ الدولي" وب"العلم العسكري"، وأمّن "صورة كافية" عن المشهد الأردني، وهو يتجه صوب "أداء قسطه" في المشهد الوطني، فهو يتدرج عسكريا بتأنٍ فهو لا يزال برتبة عسكرية صغيرة في الجيش، ويُظْهِر احتراما كبيرا لضباط الجيش، فيما تُظْهِر الصور الأمير وهو محاطا بحب "رفاق السلاح" يأكل معهم ويتشارك معهم مهمة الدفاع عن سماء الأردن كطيار هاشمي منذور لخدمة الأردن والأردنيين.