انخفاض حاد على الحرارة الإثنين ضبط (498) مركبة و(710) أشخاص خالفوا أوامر الحظر اليوم الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات "الباص سريع التردد" اعتبارا من الثلاثاء الفراية : عزل الربوة في منطقة ماركا عن المناطق الأخرى لتسهيل عمل فرق التقصي جابر: (22) حالة جديدة واجمالي الحالات (345) و (36) حالة شفاء العضايلة : إغلاق المعابر البرية والبحرية والجوية حتى اشعار آخر وهذا مرتبط بتطور الأوضاع العضايلة: الملك ركز على موضوع دوام المؤسسات واعادة عجلة الانتاج الملك: لا أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس كورونا الإفتاء: الاستهزاء بمن ابتلي بمرض أو بلد أصابها مرض حرام شرعاً شفاء (29) حالة مصابا بفيروس كورونا ومغادرتهم مستشفى الملك المؤسس استمرار التبرع لهمة وطن والصحة "الأمن": ضبط (12) شخصاً خالفوا قانون الدفاع في عجلون  مستشفى رحمة: جميع عينات المرضى بفترة مناوبة الطبيب المصاب بكورونا سلبية مستشفى الجامعة يستأنف إيصال الأدوية للمرضى مستشفى البادية الشمالية يدعو لعدم مراجعته إلا للحالات الطارئة "الثقافة" تعلن أسماء الفائزين بمسابقة موهبتي من بيتي 12 مليون قيمة التبرعات المودعة لصالح صندوق الصحة سلاح الهندسة الملكي يستمر في عمليات التطهير حماية المستهلك تنتقد سلوك القلة غير الملتزمة بإجراءات السلامة عجلون: سحب 132 عينة لمتعاملين مع مخالط مصاب بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2019-11-21 | 04:16 pm

الصحافي عمارنة : عين الحقيقة لن تنطفئ والاحتلال لن يطمس الحقيقة وسأعود للعمل بعد العلاج!

الصحافي عمارنة : عين الحقيقة لن تنطفئ والاحتلال لن يطمس الحقيقة وسأعود للعمل بعد العلاج!

جفرا نيوز - قال الصحافي معاذ عمارنة (35 عاما)، الذي فقد عينه، برصاص جنود إسرائيليين، إن "الاحتلال الإسرائيلي لن يستطيع طمس الحقيقة برصاصه".

وأضاف عمارنة، إن "الاحتلال الإسرائيلي يستهدف الصحافيين الفلسطينيين بشكل متعمد، بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، وإغلاق المقرات، وينتهك حرية الإعلام بكل الوسائل”.

وأشار أنه سيسعى عقب انتهاء فترة علاجه للعودة للعمل الصحافي من جديد.

وتابع عمارنة : "عين الحقيقة لن تنطفئ، وسنواصل النضال بالكاميرا والقلم والصورة، هذا السلاح الذي بات يسبب حرجا للاحتلال”.

وأردف : "أصبت وفقدت عيني وهذا قدري، الأهم الآن توفير الحماية للزملاء الصحافيين”.

ولفت عمارنة إلى أنه ينوي البدء بخطوات قانونية بالتعاون مع نقابة الصحافيين الفلسطينيين لمساءلة ومحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها بحقه وحق الصحافيين.

وأضاف : "تحولت قضيتي لقضية عالمية لعدالتها”.

وذكر أنه يحتاج لرحلة علاج قد تصل لنحو 9 شهور، ويخضع حاليا للعلاج في مستشفى هداسا عين كارم في مدينة القدس.

ووجه "عمارنة” رسالة شكر لكل من تضامن معه، من مسؤولين وأحزاب ومؤسسات، وحكومات، وقال "الشكر لله أولا ثم للزملاء الصحافيين الذين كانوا بجانبي وما يزالون”.

وأصيب عمارنة وهو من بيت لحم، بالرصاص الحي في عينه اليسرى، خلال تغطيته مواجهات بين متظاهرين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، غربي مدينة الخليل، الجمعة الماضية.

ويعمل عمارنة مصورا حرا لموقع صحافي محلي، وعادة ما يوثق المواجهات مع جيش الاحتلال جنوبي الضفة الغربية.

وقال شهود عيان ، إن عمارنة تعرض للإصابة على يد قناص إسرائيلي، من مسافة تقل عن 30 مترا، خلال المواجهات التي اندلعت في قرية صوريف غرب الخليل.

وأطلق صحافيون فلسطينيون حملة تضامنًا مع زميلهم معاذ، حيث نشر عشرات منهم صورًا لهم وهم يغطون أعينهم اليسرى، تحت وسم "عين معاذ ثم اتسعت رقعة المتضامنين، لتشمل سياسيين ورياضيين وصحافيين عرب وأجانب، وظهر عديد منهم على الهواء مباشرة عبر قنوات فضائية، وهم يغطون أعينهم.”