فرصة لزخات مطرية في الشمال والوسط 1222 عاملة منزل مصابات بالإيدز والتهاب الكبد والتدرن سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول) تنظيم النقل تتقاضى 100 دينار بدلا من ألف على ترخيص "الليموزين" تلاعب في “ترشيحات المنحة الهنغارية” وتحويل القضية لمكافحة الفساد هيئة الاستثمار صرفت 18 ألف دينار اكراميات رمضانية لموظفيها الداخلية تستأجر مبان لحكام اداريين دون أن يقطنوها ديوان المحاسبة يطالب امينين عامين اسبقين بإعادة 31 ألف دينار تطوير العقبة .. مبالغة في الرواتب وشراء أثاث بـ90 ألفا الامانة تستأجر مركبة بـ 47 ألف دينار وأخرى بـ 10 آلاف الجيش يحبط تهريب مخدرات من سوريا الوزير سامي هلسة يطلب إحالته للقضاء مكافآت بالآلاف لموظفي وزارة الطاقة نقابة الاطباء: علاوة 160% للطبيب العام و235% للبورد (تفاصيل) إعفاء أونصات ذهبية مخالفة من الرسوم والضرائب بـ 5 ملايين دينار نقص 1.4 ألف طن شعير بقيمة 247 ألف بمأدبا مركبات حكومية وسائقون لعمداء جمارك متقاعدين بتوجيهات ملكية.. العيسوي يزور عشائر بئر السبع لمتابعة احتياجاتهم ومطالبهم تشييع جثمان الشهيد ابو دياك غدا الاحد (7) اصابات بالتسمم في السلط
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-12-02 | 03:49 pm

سليم البطاينة ٠٠٠٠( مصطفى القيسي كما عرفته !!!! )

سليم البطاينة ٠٠٠٠( مصطفى القيسي كما عرفته !!!! )

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 

أعرف أن الكثير من من أصدقاء الباشا ابو مازن قد كتبوا وأسهمو بالشئ الكثير عنه خلال حياته وبعد وفاته !!! لكن بالنسبة لي تبقى في النفس غصة ، ولا بد لي أن أعبر ببعضاً من الكلمات لشخصية وطنية أردنية مُفعمة بالخلاق الحسن ،،، حيث ان خلق الحسن نابع من ذاته وفطرته الطيبة الخيرة !!! فعلاقاته الإنسانية والاجتماعية جعلت منه مركز خير في كثير من قضايا الوطن

عرفت ابا مازن في عام ١٩٩٢ !! فعندما التقيته لأول مرة وكان وقتها مديراً للمخابرات العامة وتحدثُ معه وتحدث الي أحسست انه تسلل إلى نفسي روحاً وعقلاً ، ولم تنقطع اتصالاتي معه ولا مع أولاده المحترمين ،،، وعندما نلتقي كان حديثُنا ينصب عن الشأن العام !!!! فلقأ ابو مازن يمنحك هدوء وشعور بالسلام ويفيضُ إلى روحك سلامًا وأريحية وحبوراً !!! فلا تملكُ إلا أن تُحبه ، فهو أنسان بروح وقلب على الفطرة السليمة التي فقدت بالأردن منذُ عقود من الزمن !!!!

ابو مازن كان رجلاً يتمتع بشخصية وازنة وحضور قوي ومؤثر فقد كان يترفع عن الذات وأمراضها ، وكان ممتلئاً بقصص شيقة يذكُرها بشغف ويعتمدها كثيراً في قراءة الواقع بدقته وتسلسله الزمني والحقائق التي بين جنباته !! فهو من الرجال الذين يفرضون عليك احترامهم فهو رجل أسثناءي بكل ما في الكلمة من معنى فهو مقاوم شرس وصامد بهدوء ويمتلك ذاكرة قوية ومتواضع دون ذلة وحاد الطبع دون ايذاء وصريح دون جرح وقوياً في الحق وبه على الباطل وجنده !!! فهو من مدرسة انتهت دون رجعة !!!!!!!!

رحمك الله يا ابا مازن رحمة واسعة ، وعفا الله عنا وعنك في مستقر رحمته ، وعزاءُنا لأهلك وابناءك وذويك ومريديك بعظم الأجر وصبر المصاب والله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله وانا اليه راجعون !! فالموت حق علينا وله آجله ومكانه المقدر الذي لا يختلف لا تقديمًا ولا تأخيراً

فكل الذين عملوا مع ابا مازن يعرفون حق المعرفة اخلاقه العالية وتواضعه ونزاهته وزهده في المال والمنصب !!!! فقد قدم نموذجًا في عطائه وعمله ، فقد ظل رحمه الله محافظًا على علاقاته المفعمة بمشاعر المودة والتواصل !!! وكانت علاقاته مدفوعة بإحساس ذاتي عميق وكان يسمع للصغير والكبير ويُحسن الظن بالجميع