مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في منتدى دافوس وثائق سفر "للمحكومين والمتهمين بقضايا مالية" بدلا من الجوازات للعودة بها الى المملكة ضبط ٢٣ شخصاً وبحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة و (9) أسلحة نارية إرادة ملكية بتعيين رجائي المعشر في مجلس الاعيان حمّاد: توحيد المرجعية في القرار "للدرك والأمن والدفاع المدني" مع المحافظة على خصوصية كل منها احالة أمين عام المجلس الصحي الطراونة الى التقاعد قبول استقالة امين عام التعليم العالي الوهادنة من منصبه مطالبات بحفظ حق الدائن ومساعدة المدين وتخفيض الربع القانوني وتعاون البنوك مع المتعثرين تأخير دوام طلبة المدارس ليوم غد حتى الساعة التاسعة صباحا الأوقاف: انتهاء التسجيل الأولي للحج مساء اليوم وعدد المسجلين بلغ 21 ألفاً العموش و التلهوني يضعان حجر الاساس لمبنى محكمة جنايات عمان الامن يحبط محاولة احتيال على شخصين بمبلغ (17) مليون دولار (التفاصيل) لليوم الثالث عشر على التوالي.. استمرار البحث عن الشاب حمزة الخطيب في سيل الزرقاء "السير" للأردنيين: هذا ما يمكنك فعله إذا تعطلت مركبتك على الطريق بالاسماء ..تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1000) متر غدا "البخيت والمجالي والمعشر وابوعودة" يطلقون صرخات تحذيرية قلقة من توجهات الليكود الصهيونية تجاه الاردن المخابز ترفع جاهزيتها تحسباً للمنخفض الجوي تأخير دوام المدارس في الشوبك من الثلاثاء إلى الخميس الملك يؤكد أهمية تطوير آليات مكافحة الفساد خلال لقائه شخصيات سياسية وإعلامية تفويض مديري التربية بتأخير الدوام الصباحي أو تعطيل المدارس خلال المنخفض الجوي - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-12-02 | 03:49 pm

سليم البطاينة ٠٠٠٠( مصطفى القيسي كما عرفته !!!! )

سليم البطاينة ٠٠٠٠( مصطفى القيسي كما عرفته !!!! )

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 

أعرف أن الكثير من من أصدقاء الباشا ابو مازن قد كتبوا وأسهمو بالشئ الكثير عنه خلال حياته وبعد وفاته !!! لكن بالنسبة لي تبقى في النفس غصة ، ولا بد لي أن أعبر ببعضاً من الكلمات لشخصية وطنية أردنية مُفعمة بالخلاق الحسن ،،، حيث ان خلق الحسن نابع من ذاته وفطرته الطيبة الخيرة !!! فعلاقاته الإنسانية والاجتماعية جعلت منه مركز خير في كثير من قضايا الوطن

عرفت ابا مازن في عام ١٩٩٢ !! فعندما التقيته لأول مرة وكان وقتها مديراً للمخابرات العامة وتحدثُ معه وتحدث الي أحسست انه تسلل إلى نفسي روحاً وعقلاً ، ولم تنقطع اتصالاتي معه ولا مع أولاده المحترمين ،،، وعندما نلتقي كان حديثُنا ينصب عن الشأن العام !!!! فلقأ ابو مازن يمنحك هدوء وشعور بالسلام ويفيضُ إلى روحك سلامًا وأريحية وحبوراً !!! فلا تملكُ إلا أن تُحبه ، فهو أنسان بروح وقلب على الفطرة السليمة التي فقدت بالأردن منذُ عقود من الزمن !!!!

ابو مازن كان رجلاً يتمتع بشخصية وازنة وحضور قوي ومؤثر فقد كان يترفع عن الذات وأمراضها ، وكان ممتلئاً بقصص شيقة يذكُرها بشغف ويعتمدها كثيراً في قراءة الواقع بدقته وتسلسله الزمني والحقائق التي بين جنباته !! فهو من الرجال الذين يفرضون عليك احترامهم فهو رجل أسثناءي بكل ما في الكلمة من معنى فهو مقاوم شرس وصامد بهدوء ويمتلك ذاكرة قوية ومتواضع دون ذلة وحاد الطبع دون ايذاء وصريح دون جرح وقوياً في الحق وبه على الباطل وجنده !!! فهو من مدرسة انتهت دون رجعة !!!!!!!!

رحمك الله يا ابا مازن رحمة واسعة ، وعفا الله عنا وعنك في مستقر رحمته ، وعزاءُنا لأهلك وابناءك وذويك ومريديك بعظم الأجر وصبر المصاب والله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله وانا اليه راجعون !! فالموت حق علينا وله آجله ومكانه المقدر الذي لا يختلف لا تقديمًا ولا تأخيراً

فكل الذين عملوا مع ابا مازن يعرفون حق المعرفة اخلاقه العالية وتواضعه ونزاهته وزهده في المال والمنصب !!!! فقد قدم نموذجًا في عطائه وعمله ، فقد ظل رحمه الله محافظًا على علاقاته المفعمة بمشاعر المودة والتواصل !!! وكانت علاقاته مدفوعة بإحساس ذاتي عميق وكان يسمع للصغير والكبير ويُحسن الظن بالجميع