احتراق مركبة ثم انفجارها في عمّان.. فيديو (3) اصابات بفيروس كورونا بينها 2 محلية و7 حالات شفاء انطلاق فعاليات معسكرات الكشافة والمرشدات في الزرقاء التربية : خطأ في امتحان الرياضيات للفرع الأدبي "التنمية": رفع نسبة استقبال الأطفال في دور الحضانات إلى 75 بالمئة الحكومة تعلن عن خطة لفتح المطار لاستقطاب السياحة العلاجية من بعض الدول الاسبوع القادم "العمل" تستقبل استفسارات المتدربين ببرنامج "خدمة وطن" عبر منصة "حماية" 330 مليون دولار العجز المالي لوكالة الغوث الدفاع المدني يحذر المواطنين من ترك الأطفال وحدهم داخل المركبات "الطويسي" يبحث مع اتحاد الناشرين إقامة معرض عمان الدولي للكتاب أيلول المقبل محطة العلوم البحرية بالعقبة تستأنف استقبال زوارها الصفدي: الأردن ولبنان متفقان على رفض الضم اللواء الحنيطي يعلن عن تنفيذ مشروع للشقق السكنية للمتقاعدين العسكريين الأردن يطرح مناقصة جديدة لشراء 120 ألف طن من القمح "الصناعة " تعوم أسعار سلع غذائية ضبط مركبة تسير بسرعة جنونية تصل الى (163) على الطريق الصحراوي ضبط متسول في القويسمة بعد انتشار فيديوهات له عبر مواقع التواصل وبحوزته 384 دينارا التربية تضيف 10 دقائق لكل امتحان توجيهي مؤتمر صحفي لمفوض "أونروا" بشأن مستجدات الوضع المالي بعد إنهاء خدمات مئات الموظفين, هل اصبحنا شعب من المتقاعدين؟
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2019-12-02 | 08:23 pm

صراخ طفلتها أيقظها من غيبوبتها

صراخ طفلتها أيقظها من غيبوبتها

- استيقظت امرأة تعيش في مدينة سان فرنسيسكو بالأرجنتين من غيبوبتها نتيجة صراخ طفلتها الجائعة حيث فاقت وبدأت ترضعها.
وتفيد صحيفة The Sun، بأن المواطنة الأرجنتينية ماريا لاورا فيريرا (42 سنة) أدخلت المستشفى بعد أن هاجمها لص عندما أوقفت دراجتها النارية، ما تسبب بسقوطها وارتطام رأسها بالأرض ودخولها في غيبوبة.

وبعد مضي شهر على غيبوبتها أبلغ الأطباء أقاربها بأنها قريبا ستفارق الحياة، ونصحوهم بالتبرع بأعضاء جسمها للمرضى المحتاجين. ولكن زوجها مارتن ديلغادو، أعلن أن زوجته سوف تفيق من غيبوبتها على الرغم من هذه التنبؤات المتشائمة.

وزار ديلغادو زوجته في المستشفى يوم 23 تشرين الثاني الماضي بصحبة ابنته الصغرى، التي بدأت تبكي كما تفعل دائما عندما تكون جائعة، وفجأة فتحت المرأة أزرار قميصها وأخرجت ثديها وبدأت ترضعها.

ويقول زوجها إن مشهد احتضان الأم لطفلتها المثير أبكى جميع من كان حاضرا، فقد احتضنتا كما كانتا تفعلان دائما قبل الحادث. ومع كل هذا بقيت المرأة في غيبوبتها ولا تستجيب لكلمات الأقارب. يقول الزوج "نأمل أن تسود العدالة، خاصة وأن ثلاثة أطفالما زالوا في انتظارها".