(3) اصابات بفيروس كورونا منها اثنتان محليّتان انطلاق فعاليات معسكرات الكشافة والمرشدات في الزرقاء التربية : خطأ في امتحان الرياضيات للفرع الأدبي "التنمية": رفع نسبة استقبال الأطفال في دور الحضانات إلى 75 بالمئة الحكومة تعلن عن خطة لفتح المطار لاستقطاب السياحة العلاجية من بعض الدول الاسبوع القادم "العمل" تستقبل استفسارات المتدربين ببرنامج "خدمة وطن" عبر منصة "حماية" 330 مليون دولار العجز المالي لوكالة الغوث الدفاع المدني يحذر المواطنين من ترك الأطفال وحدهم داخل المركبات "الطويسي" يبحث مع اتحاد الناشرين إقامة معرض عمان الدولي للكتاب أيلول المقبل محطة العلوم البحرية بالعقبة تستأنف استقبال زوارها الصفدي: الأردن ولبنان متفقان على رفض الضم اللواء الحنيطي يعلن عن تنفيذ مشروع للشقق السكنية للمتقاعدين العسكريين الأردن يطرح مناقصة جديدة لشراء 120 ألف طن من القمح "الصناعة " تعوم أسعار سلع غذائية ضبط مركبة تسير بسرعة جنونية تصل الى (163) على الطريق الصحراوي ضبط متسول في القويسمة بعد انتشار فيديوهات له عبر مواقع التواصل وبحوزته 384 دينارا التربية تضيف 10 دقائق لكل امتحان توجيهي مؤتمر صحفي لمفوض "أونروا" بشأن مستجدات الوضع المالي بعد إنهاء خدمات مئات الموظفين, هل اصبحنا شعب من المتقاعدين؟ "الزراعة" تحذر من خطورة الإجهاد الحراري على الثروة الحيوانية وقطاع النحل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-12-02 | 11:47 pm

الخزينة الحزينة ج٣

الخزينة الحزينة ج٣

جفرا نيوز- كتب:مامون مساد
 
 مع موسمية الحديث عن موازنة الدولة للعام المقبل ٢٠٢٠ وإعلان الحكومة لمشروعي  قانوني الموازنة العامة   وارسلهما  إلى مجلس النواب ،تجدني اتماهى  مع الحكومة في  استرجاع واستدانة  العنوان لمقالتي هذه   (الخزينة الحزينة ) للمرة الثالثة  وعبر النشر الإلكتروني لها ،في قراءة  ليست   سوى الأولى  من خلال استعراض الأرقام والمؤشرات فيها مع تسجيلي  لبعض الانطباعات العمومية حولها إذ :-

- تقدم الحكومة  أرقامها التقديرية للنفقات والايرادات   بطرق تقليدية  ولا تقدم حلولا عملية تعبر عن تفكير خارج الصندوق الاعتيادي ،فالنفقات  بنسبة كبيرة تشكل ٦٥% للرواتب والأجور،١٥% فوائد للدين العام للدولة وفقط ١٠%نفقات تشغيلية ،١٠%نفقات اخرى ، فيما يراوح العجز حول مليار وربع دينار  منها دون المنح المتوقعة ،وتوقع نمو ايرادات الدولة خلال العام المقبل من  ضريبة الدخل ١٠.٤ % .

- تسعى الحكومة إلى  التوسع في دائرة الحماية الاجتماعية بالمعونة  المباشرة إلى نحو ١٤٦ مليون دينار عبر صندوق المعونة الوطني  مع غياب مشاريع تمكين  وتحقيق الاكتفاء لهذه الأسر. 

-الارقام المقدمة وخصوصا في المشاريع  لا تؤشر على توليد فرص عمل جديدة  ،فهي بالكاد ستسد  نقص الخدمات الأساسية في التعليم والصحة .

 الخزينة الحزينة للدولة  تريد  تحفيزا حقيقيا ينطلق  من خلق فرص استثمارية وبؤر تنموية تنعكس   قيما  مضافة  ليست  بالمستحيلة اذا اردنا الخروج  بأرقام  نمو حقيقي ،  وخصوصا اذا اردنا  الأبتعاد عن أرقام الإنفاق إلى أرقام الإيراد الذي سينعكس على  المواطن خدمات وفرص عمل ،وعبر شراكات استراتيجية  على نهج BOT (البناء،التشغيل ،وعودة الملكية ) ،واحتياجاتنا كثيرة ومغرية الاستثمار،ومن أمثلة ذلك مطار زراعي في محافظة اربد سيخدم مزارع الغور والمفرق وسيوسع دائرة الاستثمار الزراعي  لغايات التصدير  وربما كان خيارا لدول الجوار  بإعتباره مركزا إقليميا  لها .

 والخزينة الحزينة تأملت ببعض الشراكات والمشاريع المشتركة مع دول الجوار  كالعراق بالميناء البري ،وخط أنبوب نفط البصرة -العقبة، والمدينة الصناعية الحدودية  المشتركة  الا ان السياسة الداخلية  في هذه الدول طغت على انفاذها والمضي بها ، كما هو حال رابط البحرين  ومشاريع أخرى هللنا لها ورحبنا بها ، لنعود إلى  طرح شعار الاعتماد على الذات وبالقدرات والإمكانات الأردنية المتميزة .

 نحتاج الآذان الصاغية لصياغة  واقع  عملي  بعيدا  عن واقع افتراضي تقديري يزيد فجوة العجز في ميزانيتنا ومديونيتنا وحجم البطالة والفقر الذي ينهكنا ...