أجواء حارة وجافة والحرارة أعلى من معدلاتها بحوالي 7 درجات القيمة الصفرية لـ”بند الوقود” تخفض قيم فواتير الكهرباء بنسب ملحوظة الجمعة.. طقس صيفي حار نهارا ومعتدل ليلا العقبة: وقف العمل بقرار “10 دنانير لكل من يصطاد كلبا” 130 إصابة بتسرب المصنع .. والبطاينة يطلب التحقيق التربية: الانتهاء من تدقيق اجابات الرياضيات الادبي مجلس الخدمة المدنية يقر تعليمات جائزة الموظف المثالي والدليل الارشادي للتعاقب الوظيفي إنجاز 75% من الجدار الاستنادي لسيل الزرقاء احتراق مركبة ثم انفجارها في عمّان.. فيديو (3) اصابات بفيروس كورونا بينها 2 محلية و7 حالات شفاء انطلاق فعاليات معسكرات الكشافة والمرشدات في الزرقاء التربية : خطأ في امتحان الرياضيات للفرع الأدبي "التنمية": رفع نسبة استقبال الأطفال في دور الحضانات إلى 75 بالمئة الحكومة تعلن عن خطة لفتح المطار لاستقطاب السياحة العلاجية من بعض الدول الاسبوع القادم "العمل" تستقبل استفسارات المتدربين ببرنامج "خدمة وطن" عبر منصة "حماية" 330 مليون دولار العجز المالي لوكالة الغوث الدفاع المدني يحذر المواطنين من ترك الأطفال وحدهم داخل المركبات "الطويسي" يبحث مع اتحاد الناشرين إقامة معرض عمان الدولي للكتاب أيلول المقبل محطة العلوم البحرية بالعقبة تستأنف استقبال زوارها الصفدي: الأردن ولبنان متفقان على رفض الضم
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2019-12-03 | 02:22 pm

الدفاع المدني : احمال كهربائية زائدة واسلاك عشوائية ادت الى تماسات سبب حريق"الشونة"

الدفاع المدني : احمال كهربائية زائدة واسلاك عشوائية ادت الى تماسات سبب حريق"الشونة"

جفرا نيوز - قالت إدارة الإعلام في الدفاع المدني أن النتائج النهائية التي صدرت عن اللجنة الفنية المشكلة للوقوف على أسباب الحريق الذي شب في بيت من صفيح الزينكو داخل إحدى المزارع في منطقة الكرامة – الشونة الجنوبية والذي نتج عنه وفاة (13) شخص وإصابة (3) آخرين من الجنسية الباكستانية بينت أن سبب الحريق ناتج عن حدوث أحمال كهربائية زائدة في كامل الشبكة الكهربائية الموجودة داخل البيت مما أدى إلى حدوث تماسات كهربائية في الأسلاك الممددة عشوائياً على السقف وأعلى الجدران .

وبينت ادارة الإعلام أن اللجنة الفنية أفادت بأن بداية التماس الكهربائي كان في المطبخ الداخلي من الأعلى ومن ثم تبعه تماسات لاحقه ضمن باقي الشبكة الكهربائية مما نتج عنه احتراق السقف المكون من الخشب والكرتون والمشمعات البلاستيكية ومن ثم انهياره على الأرض وهو مشتعل فوق الأشخاص الموجودين داخل البيت الأمر الذي أدى إلى اشتعال موجودات الغرف وباقي مرافق البيت من فرشات وأغطية وسجاد وخزائن خشبية وغيرها من المواد القابلة للاشتعال .

وأشارت اللجنة الفنية أن الاشتعال كان سريعاً جداً الأمر الذي أدى إلى اختناق ووفاة الأشخاص وتفحمهم متأثرين بألسنة لهب الحريق الشديدة .