القبض على المشتبه الرئيسي بجريمة الزرقاء الضمان: أمر الدفاع 15 يشمل من يقل دخله عن 700 دينار فقط البريزات: مدينة الأمير هاشم محطة سياحية ثقافية رياضية ضبط طنين من الألبان الفاسدة في إربد النعيمي: لا صحة لما يتم تداوله حول "الدوام بالتناوب" الأمن يستعيد مسروقات من منزلين في عمّان (5) اصابات محلية بفايروس كورونا النص الكامل لأمر الدفاع رقم "15 " النعيمي لميلودي: جاهزون لاستقبال العام الدراسي الجديد, وسلامة البيئة التعليمية أولوية حكومية "الضمان" يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من التسهيلات التي يقدمها أمر الدفاع رقم 15 إغلاق حدائق الملك عبدالله في إربد بعد الاشتباه بزيارتها من قبل مصابين بكورونا العجارمة: مؤشرات ايجابية حول نسب النجاح والمعدلات بالتوجيهي الرزاز: الحكومة ستتحمل تكاليف عودة بعض الأردنيين من الخارج حظر الدعاية الانتخابية على موظفي الحكومة الرزاز يعلن بعد قليل الاجراءات الحكومية لعودة المغتربين وبدء العام الدراسي والانتخابات النيابية مواطن اردني منزله مهدد بالانهيار يناشد اهل الخير لمساعدتها في الشونة الشمالية تحذير هام من وزارة التعليم العالي للاردنيين من جامعات وهمية محكمة صلح عمان تقرر منع النشر بقضية نقابة المعلمين مقتل أربعيني رمياً بالرصاص في الزرقاء.. والأمن يبحث عن القاتل عينات مخالطين من الرمثا لمحامي اربد سلبية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-12-05 | 01:19 pm

التنمية لـ"جفرا" : لا متشردين في الاردن

التنمية لـ"جفرا" : لا متشردين في الاردن

جفرا نيوز – رزان عبدالهادي

مع عثور الاجهزة الامنية في شرطة اربد ظهر يوم الثلاثاء الماضي على جثة خمسيني ملقاة على احد شوارع بلدة حوارة
وجد الى جانبه كيسان من البلاستيك معبأة بعلب المشروبات الغازية الفارغة التي على ما يبدو ان المتوفى يجمعها ويبيعها ليعتاش منها كمصدر رزق وحيد له ارتفعت اصوات المواطنين الى وزارة التنمية الاجتماعية لوضع استراتيجية خاصة لحماية المتشردين وايجادهم مأوى لحمايتهم خاص مع ايام البرد القارص .

هذا ويلاحظ مواطنون وجودهم بكثرة هذه الايام في عدة مناطق بعمان والمحافظات وخاصة في منطقة وسط البلد في حالة يرثى لها فيما تظهر على ملامحهم الحزن والجوع والفقر والبرد والقهر والخوف من غد مجهول لا ملامح واضحة له.

"جفرا نيوز" تواصلت بدورها مع وزارة التنمية لسؤالها عن خطتها للعام المقبل للتعامل مع المتشردين وتأمينهم بمأوى وعن اعدادهم واماكن تواجدهم.

وافادت مصادر في وزارة التنمية الاجتماعية في حديثها لـ"جفرا نيوز" انه ليس هناك اي شخص ينام بالشارع بسبب الفقر المطقع وانما هي حالات تم التخلي عنها ، وعددها قليل جدا يكاد لا يذكر ، واسمتها المصادر ذاتها بـ"الحالات المتخلى عنها".

واكتفت المصادر في حديثها لـ"جفرا نيوز" بالقول انها تتعامل مع حالات كتلك ان تم تبليغها فيها وعليه وان ثبت التخلي عنها فان الوزارة تقوم بارسالها الى الجهات المعنية كدور المسنين للاهتمام بها.

وطالبت المصادر تبليغ الوزارة بالحالات الـ"متخلى عنها" حتى يتسنى لها التعامل معها.