باحث : الأردن يتجه لسيناريو "سنلحق بالركب " الأسوأ في انتشار كورونا 4 وفيات و850 اصابة جديدة بفيروس كورونا ، 830 منها محلية القبض على شخص بحقه طلبين ماليين يقدران بـ(2) مليون دينار في عمان تعليق الدراسة لأسبوعين بمدرستي الأرقم وجعفر الطيار الأساسيتين تسجيل (3) وفيات بفيروس كورونا بمستشفيي البشير وحمزة تسجيل أول إصابة بكورونا لنزيل بمركز إصلاح وتأهيل باب الهوى العدل تؤمن 1569 متهماً بمحامين لمساعدتهم قانونيًا أمام المحاكم المحسيري يحمل وزارة الزراعة مسؤولية الإرتفاع الفلكي لأسعار الخضار والفواكه 22 إصابة جديدة بكورونا في إربد استئناف العمل في الصناعة والتجارة ومراقبة الشركات الاثنين تخصيص جزء من المقابر الإسلامية لدفن وفيات كورونا في إربد إصابتان بكورونا في مأدبا وزير التربية: تعديل أمر الدفاع 7 يمكّن الوزارة من العمل بمضمونه للعام الدراسي الحالي إغلاق مبنى بلدية كفرنجة الجديدة بعد تسجيل إصابة بالفيروس لأحد العاملين العثور على جثة فتى في إربد.. والأمن يحقق الجزر بـ 2.5 دينار .. والزراعة تسمح باستيراده المياه : مشروع لتوسعة شبكات صرف صحي الكرك بقيمة (15) مليون ما هي البرامج التي كان يبثها التلفزيون الأردني في السبعينيات ؟ فتح حدود جابر أمام الشاحنات الاحد الحكومة تقرر إيقاف العمل بالاسوارة الالكترونية للقادمين من الخارج
شريط الأخبار

الرئيسية /
Friday-2019-12-06 10:56 pm

الجامعة العربية: بقاء القضية الفلسطينية دون حل سبب رئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط

الجامعة العربية: بقاء القضية الفلسطينية دون حل سبب رئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط

جفرا نيوز- أكدت الجامعة العربية أن بقاء القضية الفلسطينية دون حل كان سبباً رئيسياً في حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.
وأشار الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط خلال مؤتمر حوارات المتوسط، الذي يعقد بروما، إلى أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية أدى إلى تراكم مشاعر الغضب والاحتقان لدى الشعوب العربية، مما انعكس على الاستقرار والأمن وفرص النمو الاقتصادي والعمل المشترك. وأضاف أن المنطقة العربية بحاجة إلى إصلاحات اقتصادية واجتماعية كبيرة وواسعة لتلبية طموحات الشباب الذين تزيد نسبتهم على 60% من السكان.
وأوضح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن الأمين العام للجامعة العربية قال إن المنطقة تعاني من حالة من الفراغ الاستراتيجي لأسباب متعددة، منها تذبذب السياسة الأمريكية وتزايد حدة المنافسات الدولية، وان كلا من الجماعات الإرهابية والأطراف الإقليمية سعت إلى ملء هذا الفراغ.