طقس حار الجمعة الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض منشورات كاذبة حول مطاردة الشرطة لسيدة تفعيل منصات التسجيل للمغتربين الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن (روابط المنصات) وصول 40 أردنيا من بيروت النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول حريق مخبز في وادي صقرة - فيديو الرزاز: الأوضاع تستوجب استدامة عمل همة وطن العيسوي والعموش في وزارة الاشغال لبحث سير العمل في عدد من مشاريع المبادرات الملكية ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة تسجيل إصابة واحدة بكورونا غير محلية و10 شفاء مطران الأردن للروم الأرثوذكس يوجه كلمة تعزية للبنان في مصابه الجلل أجواء مناسبة لـ"حفلات الشواء" يوم غد الجمعة مركز التعايش الديني يصدر بيانا حول الحادث المُفجع في ميناء بيروت البطاينة: نهاية تشرين أول الموعد النهائي لمغادرة العمالة الوافدة المستفيدة من الإعفاءات الأوقاف: تمديد فترة الأندية القرآنية الصيفية لغاية منتصف شهر آب فتح باب قبول ذوي الإعاقة لمرحلتي البكالوريوس والتجسير الأحد "التوجيه المعنوي": المستشفى الميداني العسكري سيكون جاهزا للعمل في لبنان غدا 3400 مواطن طبقت عليه الإسوارة الإلكترونية
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-12-07 |

فئات لا علاقة لها بزيادة الرواتب

فئات لا علاقة لها بزيادة الرواتب

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري

يستهجن الكثير ،من موظفي الجامعات الرسمية ،لعدم تخصيص مبالغ نقدية، لدعم الجامعات الرسمية ،بخصوص زيادة رواتب موظفي الجامعات الرسمية ، وفي هذا السياق أن الاستهجان جاء لعدم خضوعهم أسوة في زملائهم في القطاع العام ، ومع رفع الأسعار ،ومع فرض الضرائب ،إلا أن الفئات التي أصبحت مظلومة ،هم موظفي الجامعات الرسمية ،ولو كان القياس من ناحية الدوام الرسمي ،لكان الأمر الخاسر هو الجامعات الرسمية ، وفي حال أصبحت مقارنة من ناحية الدوام الرسمي ، أن دوام موظفي الجامعات الرسمية من الساعة الثامنة صباحاً إلى الساعة الرابعة مساء ،وفي الوزارات الأخرى التي تتبع ديوان الخدمة المدنية ،من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الثانية، أو إلى الساعة الثالثة ، فالموظف في الجامعات الرسمية أصبح يُعاني 

ومما لا شك فيه أن القرار الذي صدر من سيد البلاد بخصوص الزيادة لموظفي القطاع العام ،من متقاعدين ، سواء مدنيين أو عسكريين ،و الذين على رأس عملهم جاء بتغطية المصاريف التي يحتاجها المواطن الأردني في الوقت الراهن ، ولكن أيضاً إلا تعتبر الجامعات الرسمية، من القطاع العام ،أعرف أن الجامعات الرسمية مستقلة استقلال إداري، ومالي ،عن بقية المؤسسات الحكومية ،والوزارات ،ولكن الأجدر من مجلس النواب حينما قام في وضع شرط أن لم يكن زيادة لموظفي القطاع العام، لن تكون هناك موافقة على الموازنة ،حيث كان الشرط ناقص من ناحية لم يكن يذكر زيادة لموظفي الجامعات الرسمية ،ونأمل من رؤساء الجامعات الرسمية النظر بزيادة الموظفين، أسوة بزملائهم، في القطاع العام نظراً للظروف الاقتصادية التي يمر بها كل مواطن أردني .