طقس حار الجمعة الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض منشورات كاذبة حول مطاردة الشرطة لسيدة تفعيل منصات التسجيل للمغتربين الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن (روابط المنصات) وصول 40 أردنيا من بيروت النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول حريق مخبز في وادي صقرة - فيديو الرزاز: الأوضاع تستوجب استدامة عمل همة وطن العيسوي والعموش في وزارة الاشغال لبحث سير العمل في عدد من مشاريع المبادرات الملكية ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة تسجيل إصابة واحدة بكورونا غير محلية و10 شفاء مطران الأردن للروم الأرثوذكس يوجه كلمة تعزية للبنان في مصابه الجلل أجواء مناسبة لـ"حفلات الشواء" يوم غد الجمعة مركز التعايش الديني يصدر بيانا حول الحادث المُفجع في ميناء بيروت البطاينة: نهاية تشرين أول الموعد النهائي لمغادرة العمالة الوافدة المستفيدة من الإعفاءات الأوقاف: تمديد فترة الأندية القرآنية الصيفية لغاية منتصف شهر آب فتح باب قبول ذوي الإعاقة لمرحلتي البكالوريوس والتجسير الأحد "التوجيه المعنوي": المستشفى الميداني العسكري سيكون جاهزا للعمل في لبنان غدا 3400 مواطن طبقت عليه الإسوارة الإلكترونية
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-12-12 | 02:39 pm

إلى أستاذي الحبيب مع التحية

إلى أستاذي الحبيب مع التحية

جفرا نيوز - كتب المحامي علاء مصلح الكايد 

طالعت ما تفضل معالي د. نوفان العجارمة بطرحه من دعوة لتعديل الدستور لغايات إعادة فتح المجال للسلطة التنفيذية بسنّ القوانين المؤقّتة لدى غياب البرلمان زيادة على ما هو متاح عبر المادة ( ١/٩٤ ) .

وأرى خلاف ما تفضل به معالي الدكتور ، بل أدعو إلى تعزيز الأصل والإبتعاد عن الإستثناء ما أمكن والإلتزام التامّ بنصوص الدستور قبل الدعوة إلى تعديله .

وفي سبيل ذلك ، أدعو إلى تجاوز العرف - المخالف للدستور - والقاضي بالتنسيب بحلّ المجلس لغايات إجراء الإنتخابات حيث أنه يخالف نص المادة ( ١/٧٤ ) صراحة والتي تحظر حلّ المجلس الجديد لذات السبب الذي حلّ من أجله المجلس السابق ، ويعزز ذلك نص المادة ( ١/٦٨ ) من الدستور التي حدّدت مدّة مجلس النوّاب بأربع سنوات شمسيّة ، وكذلك فقرتها الثانية التي إفترضت بقاء المجلس كأصلٍ عامّ حينما قررت بأنه في حالة عدم إجراء الإنتخابات خلال الأربعة شهور التي تسبق إنتهاء مدته " يبقى " المجلس منعقداً ولم تقل " يستعيد " سلطته كما جاء في المادة ( ٢/٧٣ ) التي تحدثت عن حالة الحلّ .

ومن المعلوم أن العرف مكمّل للنصّ الدستوريّ ولا يجوز له وأن يخالفه بحال من الأحوال .

وعليه ؛ يكون الأصل بإبقاء مجلس النوّاب منعقداً بعد فضّ دورته العادية الحالية الأخيرة وأن يُدعى لدورات إستثنائية إذا دعت الحاجة والضرورة ، وأن تُجرى الإنتخابات في ميقاتها الدستوريّ فيحلّ المجلس الجديد بدلاً من القديم .

لذا وجب علينا أن نحسن تطبيق الدستور بشكله الحاليّ ثمّ نتبيّن مدى الحاجة للتعديل من عدمها .