طقس حار الجمعة الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض منشورات كاذبة حول مطاردة الشرطة لسيدة تفعيل منصات التسجيل للمغتربين الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن (روابط المنصات) وصول 40 أردنيا من بيروت النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول حريق مخبز في وادي صقرة - فيديو الرزاز: الأوضاع تستوجب استدامة عمل همة وطن العيسوي والعموش في وزارة الاشغال لبحث سير العمل في عدد من مشاريع المبادرات الملكية ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة تسجيل إصابة واحدة بكورونا غير محلية و10 شفاء مطران الأردن للروم الأرثوذكس يوجه كلمة تعزية للبنان في مصابه الجلل أجواء مناسبة لـ"حفلات الشواء" يوم غد الجمعة مركز التعايش الديني يصدر بيانا حول الحادث المُفجع في ميناء بيروت البطاينة: نهاية تشرين أول الموعد النهائي لمغادرة العمالة الوافدة المستفيدة من الإعفاءات الأوقاف: تمديد فترة الأندية القرآنية الصيفية لغاية منتصف شهر آب فتح باب قبول ذوي الإعاقة لمرحلتي البكالوريوس والتجسير الأحد "التوجيه المعنوي": المستشفى الميداني العسكري سيكون جاهزا للعمل في لبنان غدا 3400 مواطن طبقت عليه الإسوارة الإلكترونية
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
السبت-2019-12-14 | 02:52 pm

مشروع (تلفريك)

مشروع (تلفريك)

جفرا نيوز- كتب النائب السابق خالد ابو صيام السطري

على قاعدة ان تنير شمعة خير من ان تلعن الظلام ولا نريد ان ندخل في طرح المشاكل وان نقف عندها فقط سوف اطرح في سلسلة متواصلة عدة مشاريع و اقتراحات لخلق فرص عمل...الفكرة مبنية على قاعدة ادارة الموجودات والبناء وتطوير المنجزات التي نفتخر بها 

فكرة المشروع كما ذكرت هي من وحي الواقع وهو مشروع سياحي (تلفريك) يربط البحر الميت بجبل نيبو في مأدبا و إنشاء وصلة من منتصف الطريق لربط حمامات ماعين بهذا التلفريك و إستثمار المغطس بطريقة مميزة بحيث ننشئ مدرج و مكان خاص للتعميد على ضفة النهر يكون مبني بطرق توحي بالعراقة و بالتعاون مع الكنيسة ليتماشى مع متطلبات الديانة المسيحية و على مسافة قريبة ضمن هذا الاطار الجغرافي في المكان القريب من المغطس يتم انشاء مستشفى خاص للولادة ونستطيع تسويق هذا المستشفى في اوروبا و روسيا تحت عدة شعارات مثل: اسمح لطفلك ان تكون شهقته الاولى من الهواء الذي استنشقه السيد المسيح و امنح طفلك فرصة ان تكون اول قطرة تلامس جسده من الماء الذي تعمد فيه السيد المسيح...لو نظرنا الى واقع الحال في المرحلة الحالية فإن السائح الزائر لمنطقة البحر الميت لا يمتلك اي خيار الا النزول الا شاطئ البحر والعودة الى الفنادق و في حال انشاء هذه المشاريع سنصنع مثلث ذهبي حقيقي في المنطقة يعطي السائح عدة خيارات و مزيدا من الوقت للبقاء في المنطقة و هذا يعني مزيدا من استقطاب الافواج السياحية و بالتالي خلق فرص عمل كثيرة جدا 

اما بخصوص التمويل فأقترح ومن باب الإستفادة و ارسال رسالة طمئنة للمستثمرين ان يدخل صندوق الاستثمار في الضمان الاجتماعي وصناديق التقاعد في النقابات المهنية بالاضافة الى صندوق الزكاة و هو بالأصل موجه الى رجال الاعمال الاردنيين الذين هم يجب ان يأخذو على عاتقهم إنشاء طبقة من البرجوازية الوطنية وهم كثر و يستحقون الاحترام و بالاضافة الى فتح باب المساهمة للأفراد
إن هذا المشروع في حال انجازه سوف يشكل رافعة حقيقية للإقتصاد و تنشيط السياحة وأعتقد أن إنشاءه يحتاج الى قرار و جهد وطني على كافة المستويات