حملة توعوية مكثفة حول تعليمات امر الدفاع 11 في اربد إرسال طائرة جديدة تحمل مولدات كهربائية ومواد طبية وغذائية إلى لبنان الجمعة 63 اصابة محلية و51 حالة شفاء من فيروس كورونا في الاردن خلال اسبوع ..فيديو إصابتان محليتان جديدتان بكورونا في إربد والرمثا الجمعة .. أجواء صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة أو مدينة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين نشر جداول الناخبين الأولية-رابط مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين صراصير ومخلفات فئران في مخبز بالقويسمة "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 جابر : 17 اصابة جديدة بكورونا 10 منها محلية العضايلة : لا قرار بالحظر الشامل او الجزئي أو تقليص عدد ساعات التجول التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" حماية المستهلك: 83% من الاردنيين في عمان لم يلتزموا بارتداء الكمامات أزمة سير خانقة بشارع كابول في منطقة الرابية - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2020-01-13 | 10:03 pm

عامل وطن يتبرع بنصف منزله لسيدة واطفالها

عامل وطن يتبرع بنصف منزله لسيدة واطفالها

جفرا نيوز- اتعبت نخوة عامل الوطن عوض باكير، كل الاغنياء والفقراء وحتى اصحاب الملايين، من بعده، فلن يجرؤ أحدهم على التنازل عن نصف ما يملك لايواء سيدة واطفالها يباتون جياع راجين من الحكومة مساعدة، إلا أن عامل الوطن فعلها.

لا يملك باكير ما يقدمه للسيدة التي تعيش واطفالها داخل مستودع في محافظة اربد، فهو وزوجته واطفاله الاربعة بالكاد يجدون قوت يومهم، لكنه رغم ذلك رفض الوقوف مكتوف الايدي عند مشاهدته سيدة تبكي حرقة وترجو مساعدة بعد 10 سنوات من رفض وزارة التنمية الاجتماعية والجهات الحكومية مساعدتها، فقرر التنازل عن نصف منزله كل ما يملك.

عامل الوطن باكير والذي يتقاضى دخلا زهيدا، كان ينتفع من ايجار نصف منزله في محافظة اربد لمساعدته في اطعام اطفاله، قبل ان ينتفض وحده ويتبرع به للسيدة واطفالها مدى الحياة، قائلا لاصحاب القصور والاسوار العالية والسيارات الفارهة "انا اغناكم".

سلم عامل الوطن عوض اليوم الاثنين المنزل للسيدة بعد أن سانده اصحاب الخير بكسيه من فرش ووسائل للتدفئة، لتترك ورائها داخل المستودع كل ما تبقى من اثار حبر وورق خطت به استدعيات للحكومات ومناشدات لا تغني ولا تسمن من جوع، فمن وقف الى جانبها حقا كان عامل وطن.

يقول عوض إن بعد تبرعه بالمنزل للسيدة واطفالها لا يتبقى من مجموع دخله الشهري سوى 125 دينارا، فهو وزوجته التي تعمل باحدى رياض الاطفال لا يزالان يدفعان اقساط المنزل.

أي كرم هذا يا عوض!