الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية هنية يُهاتف عباس ويؤكد (جميعنا في خندق مشترك) الاردن يرد على إعلان ترامب لصفقة القرن .. مستمرون بالوصاية ومبادئ المملكة ثابتة - بيان السفارة الأمريكية في عمّان تحذر رعاياها ضبط ١١ سلاحاً نارياً بمداهمة منزل احد الاشخاص في العاصمة بعد اعلان ترامب. . تعزيزات أمنية في محيط السفارة الامريكية وتظاهرة للاخوان والاردنيون يرددون (كلا) إرادة ملكية بتعيين قضاة شرعيين والدقامسة رئيسا لاستئناف اربد (اسماء) الدكتور ناصر الدين يحذر من تعرض الأردن لمزيد من الحملات المشبوهة الملك يؤكد أهمية وضع خطة شمولية للجنوب وفق خارطة طريق واضحة إنهاء خدمات مدير عام شركة كهرباء اربد المهندس ذينات تعليمات جديدة بحق شركات الطيران الأردنية والأجنبية قريبا العضايلة : لن نلغي الاعفاءات الطبية لحين تطبيق التأمين الصحي الشامل بريزات : البطالة التحدي الأكبر للأردن وموازنة وزارة الشباب بلغت 32 مليون دينار الفايز يلتقي السفير الكويتي لدى المملكة الملك يزور مركز زوار وادي رم ويطلع على المخطط الشمولي للمنطقة القبض على أربعة اشخاص حاولوا سلب احدى محطات الوقود العسعس: الاقتصاد بحاجة الى ديناميكية ! الملك يؤكد أن أبناء وادي رم لديهم الإمكانيات لتحسين الواقع في المنطقة ويحثهم على استثمار الفرص المتاحة الربضي: السجل الوطني في "التخطيط" عبارة عن قاعدة بيانات للمشاريع أجواء باردة نهار اليوم وفرصة ضعيفة لسقوط الأمطار ليلا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2020-01-14 | 09:17 am

المياه تتخبط (3) تشكيلات لمدراء وموظفين في نفس اليوم

المياه تتخبط (3) تشكيلات لمدراء وموظفين في نفس اليوم

جفرا نيوز - خالد الحمدان 

في اغرب قرارات تصدرها وزارة المياه تكشف عن مدى التخبط في الادارة العامة بهذه الوزارة .

جفرا حصلت على ثلاث كتب تشكيلات في نفس اليوم تظهر مدى التخبط والتساؤول كيف يتم اجراء تشكيلات  بين ستة مدراء في الوزارة يوم امس وفق الكتب الرسمية الصادرة من قبل امين عام الوزارة الى الوزير من نقل وتكليف .
وفي نفس اليوم صدر كتاب اخر بتكليف ونقل لاثنين من المدراء في الوزارة.

وبعدها مباشرة يصدر كتاب بالغاء كل التشكيلات التي صدرت في الكتابين السابقين مما اثار احتجاج واستهتار بالقرارات الرسمية وكيفية اتخاذها والتراجع عنها في نفس اليوم وتحديدا قرارت كبرى تتعلق بثمانية مدراء.

قبل يومين اعتصمت احدى الموظفات احتجاجا على نقلها الى وظيفة ادنى من مستواها الوظيفي الاول وبعد احتجاجها تم الاستغناء عن خدماتها ومن ثم قامت بالاعتصام امام سور الوزارة للمطالبة بحقها مما دفعها للتوجه برفع قضية ضد الوزارة كما فعلها عدد من الموظفين الذين عادوا باوامر قضائية وتعويضات مالية.

انقسام واضح في الادارات الادارية ومنها نقل موظفة من الوزارة الى خارجها من قبل مدير في الوزارة ليقوم مدير اخر باعادتها بعد ايام.

السؤال لماذا التراجع عن مثل هذا القرارات الادارية الكبيرة وهل تتعرض الوزارة لضغوط من ا لواسطات  السريعة والهواتف العليا لوقف واعادة هؤلاء المدراء في ساعات قليلة وفي نفس اليوم ام ان هناك تخبط وتصفية حسابات قائمة في الوزارة  وما الذي يجري ويفسر مثل هذه الاجراءات.

 جفرا تضع هذه المشكلة التي يتحدث عنها الموظفين قبل المدراء امام وزير المياه لتوضيح صدور هذه التشكيلات ومن ثم الغائها مباشرة ومن يقف خلف هذا  التخبط المتواصل في القرارات الادارية وانتشار الواسطات مما يعرقل الية العمل وكبح تنفيذ صلاحيات الامين العام.