توقيف سبعة موظفين في مستشفى الجامعة على ذمة التحقيق بتهمة تلاعب بأدوية بنصف مليون دينار الناصر: تمويل المنح الخارجية ليس من خزينة الدولة العايد: القمة الأردنية المصرية تأتي في إطار الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين طقس الاردن الثلاثاء: تتاثر المملكة بجبهة هوائية شديدة البرودة الملك يشارك في اجتماع أجندة دافوس نهاية الشهر الحالي الزيود: الخميس اخر موعد للالتحاق ببرنامج توكيد التربية: خطة لتحويل بعض مدارس لواء الرصيفة إلى نظام الفترتين المساكن المنفردة المعفاة من رسوم التسجيل- تفاصيل %4.62 نسبة فحوصات كورونا الايجابية التلهوني يفتتح مركزاً جديداً للخدمات الحكومية الشاملة العضايلة يثني على زيارة الرئيس المصري الى عمان العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرتي العبادي والمعايطة الصحة : تسجيل (8 ) وفيات و (1030) إصابة جديدة بفيروس كورونا التعليم العالي يحدد 14 - 2 موعداً للفصل الدراسي الثاني وهذا ما جرى في الجلسة (تفاصيل) الزراعة تحيل ملف تلاعب بكفالات مالية  للنائب العام إنهاء معاناة طفلة مصابة بمرض نادر الملك وولي العهد يستقبلان السيسي منحة يابانية بـ 22.9 مليون دولار لدعم تزويد مياه الشرب في عمّان والبلقاء زيادة كميات الطحين للمخابز تحسبا للأحوال الجوية بالأسماء ..تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1200) متر غداً
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2020-01-14 09:35 am

الأبوة والأمومة الإيجابية يجعلان الأطفال أكثر نجاحًا فى المستقبل

الأبوة والأمومة الإيجابية يجعلان الأطفال أكثر نجاحًا فى المستقبل

جفرا نيوز- 
 من أجل الحصول على تربية على نحو أفضل وأكثر نجاحًا ، تعتبر الأبوة الإيجابية هي المفتاح لأن الأطفال هم انعكاس والديهم، فالطريقة التي يتعامل بها الآباء مع أطفالهم هي العامل الرئيسي لتحديد النهج الذي يتبعه الأطفال تجاه حل المشكلات، واتخاذ القرارات ومتابعة الأهداف والتعامل مع التوتر وفهم وإدارة عواطفهم والتعامل مع النجاح والفشل وما إلى ذلك. يلعب الآباء دورًا مهمًا للغاية في دعم نمو أطفالهم خلال الفترة الحرجة من 0 إلى 7 سنوات، حيث تعد سنوات نمو الطفل هذه عاملاً بالغ الأهمية للصحة والرفاهية والمسار العام لحياة الأطفال بعدة طرق، ولكن لحسن الحظ ، هناك أشياء كثيرة يمكن للوالدين القيام بها لمساعدة أطفالهم على النمو والمزيد من التعلم.   وأكد سانجيف بي ساني، العالم السلوكي والمدير الرئيسي لكلية جيندال للعلوم السلوكية (JIBS)، على أن أنماط سلوك الوالدين وما يترتب عليه يؤثر على الأطفال، حيث يمكن أن تكون هذه السلوكيات المتسقة وغير المتسقة من سلوك الوالدين على الأطفال.   وأضاف مدير كلية جيندال للعلوم السلوكية، يمكن أن يكون هناك حواجز على طرق التواصل بين الوالدين والأطفال، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على الصحة العقلية للطفل، ففي المنزل مثلا، يتورط الأطفال أحيانًا في نزاع مع الوالدين ، وهذا أمر لا مفر منه، لذا فأن مساعدة الأطفال على تطوير مهارات الصراع الصحية يستغرق وقتًا ونهجًا ثابتًا.   ووفقا لنظرية التعلم الاجتماعي ، يتعلم الناس من خلال مشاهدة الآخرين، فالأطفال يفعلون الشيء نفسه، حيث يكرر الأطفال ما يسمعون ، ويقلدون ما يرونه، و لهذا السبب ، من المهم على الأباء والأمهات أن يضعوا في اعتبارهم الأشياء التي يقومون بتدريسها لأطفالهم، لما لها من تأثير على سلوكهم فى المستقبل.