الغذاء والدواء: إغلاق مصنعي كمامات ومعقمات بالاردن الملك: ما يميّز الأردن اليوم قدرته على مساعدة دول كثيرة تسجيل3 إصابات غير محلية بفيروس كورونا و3 حالات شفاء أكثر من مليون محفظة إلكترونية في الأردن ضبط اعتداءات ضخمة على مصادر مياه جنوب عمان بدء العام الدراسي في الأول من ايلول المقبل والمعلمون في 25 آب هيئة تنظيم الاتصالات تطور دليلاً للرقابة الداخلية رئيس النيابة العامة محمد الشريده يقرر احالة نفسه إلى التقاعد حريق في مستودع الأدوية داخل قسم العظام والجراحة في مستشفى البشير ... ولا أنباء عن وقوع أصابات الخريشا : بطاقات اليانصيب الخيري الكترونيا .. قريبا المجالي: من واجب الضمان الوقوف مع الأردنيين بهذه الظروف فرص عمل لممرضات أردنيات في الإمارات ..تفاصيل “المواصفات” تداهم مصنعاً مخالفاً وتضبط قرابة 4 أطنان من مسحوق الغسيل المقلّد "العدل" تستقبل 3178 طلبا إلكترونيا لاعتماد خدمة الخبراء في المحاكم "الإحصاءات العامة": ارتفاع أسعار المنتجين الزراعيين بنسبة 9ر4% السير: البدء باستخدام المخالفات الإلكترونية بدل الورقية "الأوقاف": فتح المراكز القرآنية في الجمعيات اعتبارا من 9 آب المقبل الرزاز يؤكد : لا تساهل مع التهرب الضريبي بلاغ جديد لتنظيم أجور القطاع الخاص لشهر تموز .. قريباً - التفاصيل إنخفاض عقود الزواج خلال الأشهر الأولى من أزمة كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2020-01-14 | 02:25 pm

مع ارتفاع أعداد القضايا المرفوعة ضدهم في المحاكم ..صحفيون "لجفرا" :مهددون بالسجن جراء قيم التعويضات المرتفعة

مع ارتفاع أعداد القضايا المرفوعة ضدهم في المحاكم ..صحفيون "لجفرا" :مهددون بالسجن جراء قيم التعويضات المرتفعة

جفرا نيوز -أمل العمر 

في ظل تزايد القضايا المرفوعة على الصحفيين في المحاكم في الاونة الاخيرة بصورة غير مألوفة  و تزايد وتيرة التضييق 
والقيود على الصحفيين اكد عدد منهم بحديث "لجفرا نيوز" حول ارتفاع عدد القضايا المحركة والمسجلة ضدهم لدى المحاكم  مقارنة مع السنوات السابقة .  

الزميل الصحفي خالد الخواجا في يومية الرأي  اكد انه تم رفع اكثر من 20 قضية ضده  من قبل مسؤولين ( وزراء , نواب. مسؤولين )   مشيرا الى ان العديد منهم يضيقون ذرعا بالرأي الاخر وبشكل مباشر يقومون برفع قضايا دون استخدام حق الرد او اصدار توضيح  مؤكدا على ان عدد كبير من الصحفيين سيكونون  خلف القضبان في حال لم يتم تسديد ما عليهم  مؤكدا على  ان هناك 11 صحفي مطلوبين للتنفيذ القضائي . 


واشار عدد من الصحفيين ان عدد الصحفيين الذين  يزورون المحاكم يفوق اضعاف  عدد الصحفيين الذين يزورون النقابة مشيرين الى ان هناك العديد من  القضايا سجلت ضد العديد من  الصحفيين هي بالأغلب من قبل شخصيات عامة ساءها ما نشر من حقائق تتعلق بسلوكهم المهني خلال توليهم المناصب الحكومية . 

وصدرت احكاما  في بعض القضايا على مواقع الكترونية و صحف بغرامات تتراوح بين 13 الف دينار الى 20 الف دينار . 

رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين يحيى شقير اكد أن لجنة الحريات شكلت بموجب قانون الاعلام المرئي والمسموع مشيرا الى انها جهة لحل شكاوي الجمهور على القنوات والاذاعات المرخصة وليس للجنة حق في فرض جزاءات وغرامات انما توجه تنبيه او انذار للمحطة او تقديم اعتذار للمتضرر او سحب المادة وعدم اعادة بثها .

واشار "لجفرا نيوز" ان اعضاء الهيئة ليس موظفين حكوميين مشيرا الى ان هدفهم ترويج اخلاقيات مهنة الصحافة والاعلام  وحل مشاكل المتضرر خارج نطاق القضاء و انه يشترط في مقدم الشكوى ان لا يكون قد لجأ الى القضاء  .

واضاف ان دور نقابة الصحفيين هو  توكيل محامي للدفاع عن الصحفي الذي سجل ضده قضية في المحكمة مشيرا الى ان اللجنة ترجع في قراراتها الى مواثيق الشرف الاذاعي والتلفزيوني ولا تشمل ولاية اللجنة ما ينشر في الصحف الورقية والمواقع الاخبارية الالكترونية المرخصة . 

ومن جهته اكد الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين نضال منصور ان دور  المركز هو تقديم  الدعم القانوني للاعلامين من خلال توكيل محامين للدفاع عنهم بالاضافة الى التوعية في طريقة الكتاب دون ارتكاب جرائم نشر . 

واضاف منصور بحديث "لجفرا نيوز" ان المركز بذل جهد كبير في في مساعدة الصحفيين بالتعاون مع مجلس القضايا في وزارة العدل بالاضافة الى تدريب القضاة في المحاكم ليتخصصوا في قضايا النشر مشيرا الى ان الخيار الوحيد الذي يملكه المركز  هو المضي  لتعزيز حرية الإعلام، وضمان  تدفق معلومات ذات مصداقية ، والمساهمة  في بناء إعلام عمومي يعبر عن أولويات المجتمع، واخضاع  كل من ينتهك حقوق الصحفيين للمساءلة حتى يتوقف عن الإفلات من العقاب . 

وأشار الى ان تم توقيع مذكرة جديدة مع مكتب الفصل للمحاماة للدفاع عن الصحفيين داعيا الى كل من رفع عليه قضية مراجعة المركز للوقوف الى جانبهم  مشيرا الى ان المركز ضد اي قيود تشكل ارهاق وضغط على وسائل الاعلام وان الملف محتاج الى مناقشة ودراسة .

و بلغ عدد الصحفيين الذين تعرضوا لانتهاكات  في عام 2018  حسب تقرير أصدره مركز حماية وحرية الصحفيين الى (18)  شخصا، في حين تعرضت مؤسسة اعلامية، و3 وسائل تواصل اجتماعي إلى انتهاكات.

وأشار  التقرير  إلى أن "24% من الصحفيين وصفوا حالة الحريات بـ "المتدنية، ولا أحد وصف حرية الإعلام بأنها ممتازة، في حين وصفها 34% بأنها مقبولة".

ويعتقد 86 صحفيا وصحفية من أصل 100 أن التشريعات الناظمة للإعلام الأردني "تسهم في انتهاكات تقع على العاملين في الإعلام".