الفعاليات الشعبية بالمخيمات الفلسطينية تثمن موقف الملك من خطة السلام الأميركية الملك يهنئ أمير الكويت بالذكرى الرابعة عشرة لتوليه سلطاته الدستورية أجواء باردة وأمطار متفرقة اليوم وخمسينية الشتاء تدخل المملكة غدا (التفاصيل) وفيات الأربعاء 29-1-2020 الحكومة تدرس "بيع اسهم" من حصصها في الشركات.. تفاصيل الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية هنية يُهاتف عباس ويؤكد (جميعنا في خندق مشترك) الاردن يرد على إعلان ترامب لصفقة القرن .. مستمرون بالوصاية ومبادئ المملكة ثابتة - بيان السفارة الأمريكية في عمّان تحذر رعاياها ضبط ١١ سلاحاً نارياً بمداهمة منزل احد الاشخاص في العاصمة بعد اعلان ترامب. . تعزيزات أمنية في محيط السفارة الامريكية وتظاهرة للاخوان والاردنيون يرددون (كلا) إرادة ملكية بتعيين قضاة شرعيين والدقامسة رئيسا لاستئناف اربد (اسماء) الدكتور ناصر الدين يحذر من تعرض الأردن لمزيد من الحملات المشبوهة الملك يؤكد أهمية وضع خطة شمولية للجنوب وفق خارطة طريق واضحة إنهاء خدمات مدير عام شركة كهرباء اربد المهندس ذينات تعليمات جديدة بحق شركات الطيران الأردنية والأجنبية قريبا العضايلة : لن نلغي الاعفاءات الطبية لحين تطبيق التأمين الصحي الشامل بريزات : البطالة التحدي الأكبر للأردن وموازنة وزارة الشباب بلغت 32 مليون دينار الفايز يلتقي السفير الكويتي لدى المملكة الملك يزور مركز زوار وادي رم ويطلع على المخطط الشمولي للمنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الثلاثاء-2020-01-14 | 05:14 pm

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

جفرا نيوز -  قال النائب مجحم الصقور في كلمته عن كتلة العدالة، أن الكتلة تدرك حجم التحديات التي تواجه الشعب والدولة الاردنية.

وتساءل الصقور في كلمته خلال جلسة النواب لمناقشة الموازنة العامة، الثلاثاء، عن مدى توافق سياسة الجباية مع الرفاه المعيشي حيث انه لم يعد المواطن تحمل المزيد من الضرائب.

وتابع عندما نتحدث عن الأزمة الاقتصادية نتحدث عن ابرز المخاطر الداخلية ويكفينا الفشل الذريع في كل الحكومات وارتفاع نسبة العجز.

وأكد أن تضخم الدين الخارجي والداخلي وفرض الرسوم يؤدي الى ارتفاع مساحة الفقر والبطالة وتآكل الطبقة الوسطى.

واشار الى ان استمرار الاداء الاقتصادي اذا بقي على حاله سنشهد العديد من ازمات وما تقدمه الحكومة للمعالجة ليس كاف.

وطالب بالتوجه لاعتماد سياسة المشاريع الصغيرة ودعمها وتسويق المنتجات المحلية.

وبين انه ليس بالامكان مناقشة قانون الموازنة وعزله عن التطورات.

وقال "أنظر الى الذين أعدوا هذه الموازنة الهزيلة لا يملكون الى ان يقدموها الا ما هي عليه من ضعف.

وطالب بوضع خطة اقتصادية واضحة المعالم ومن واجب الحكومة ادارة شؤون الدولة وتقوية مؤسساتها وتعاونها مع القطاع الخاص.

وطالب بانصاف متقاعدي الضمان الاجتماعي وصرف مخصصات مستشفى الملك المؤسسة والبالغة أكثر من 70 مليون دينار.

وأشار الى غياب قطاع الزراعة في الموازنة الذي تآمرت عليه كافة الحكومات والذي يعتاش منه أكثر من نصف مليون مزارع لذلك يحق ان يكون له سياسة من الدولة ووقف ملاحقة المزارعين الملاحقين قضائيا.

وأكد انه لا يحمل هذه الحكومة اخطاء الحكومات السابقة وطالب منها فتح ملفات الفساد ومنها ملف سد الكرامة.