نشر جداول الناخبين الأولية مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين صراصير ومخلفات فئران في مخبز بالقويسمة "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 جابر : 17 اصابة جديدة بكورونا 10 منها محلية العضايلة : لا قرار بالحظر الشامل او الجزئي أو تقليص عدد ساعات التجول التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" حماية المستهلك: 83% من الاردنيين في عمان لم يلتزموا بارتداء الكمامات أزمة سير خانقة بشارع كابول في منطقة الرابية - صور فريق أردني يكشف عن مشروع لتصنيع جهاز تنفس اصطناعي بالتزامن مع اعلان نتائج التوجهي, منع التجمع والاحتفال وإنفاذ أوامر الدفاع بحق المخالفين "المياه " تضبط قلاب محمل بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وفاتان وإصابة اثر حادث تصادم على طريق المفرق الصفاوي حدود جابر هل تُدخل (المملكة) المرحلة الثانية من كورونا؟ أسعار بيع وشراء الذهب ترتفع مجددا في المملكة - التفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الثلاثاء-2020-01-14 | 05:14 pm

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

جفرا نيوز -  قال النائب مجحم الصقور في كلمته عن كتلة العدالة، أن الكتلة تدرك حجم التحديات التي تواجه الشعب والدولة الاردنية.

وتساءل الصقور في كلمته خلال جلسة النواب لمناقشة الموازنة العامة، الثلاثاء، عن مدى توافق سياسة الجباية مع الرفاه المعيشي حيث انه لم يعد المواطن تحمل المزيد من الضرائب.

وتابع عندما نتحدث عن الأزمة الاقتصادية نتحدث عن ابرز المخاطر الداخلية ويكفينا الفشل الذريع في كل الحكومات وارتفاع نسبة العجز.

وأكد أن تضخم الدين الخارجي والداخلي وفرض الرسوم يؤدي الى ارتفاع مساحة الفقر والبطالة وتآكل الطبقة الوسطى.

واشار الى ان استمرار الاداء الاقتصادي اذا بقي على حاله سنشهد العديد من ازمات وما تقدمه الحكومة للمعالجة ليس كاف.

وطالب بالتوجه لاعتماد سياسة المشاريع الصغيرة ودعمها وتسويق المنتجات المحلية.

وبين انه ليس بالامكان مناقشة قانون الموازنة وعزله عن التطورات.

وقال "أنظر الى الذين أعدوا هذه الموازنة الهزيلة لا يملكون الى ان يقدموها الا ما هي عليه من ضعف.

وطالب بوضع خطة اقتصادية واضحة المعالم ومن واجب الحكومة ادارة شؤون الدولة وتقوية مؤسساتها وتعاونها مع القطاع الخاص.

وطالب بانصاف متقاعدي الضمان الاجتماعي وصرف مخصصات مستشفى الملك المؤسسة والبالغة أكثر من 70 مليون دينار.

وأشار الى غياب قطاع الزراعة في الموازنة الذي تآمرت عليه كافة الحكومات والذي يعتاش منه أكثر من نصف مليون مزارع لذلك يحق ان يكون له سياسة من الدولة ووقف ملاحقة المزارعين الملاحقين قضائيا.

وأكد انه لا يحمل هذه الحكومة اخطاء الحكومات السابقة وطالب منها فتح ملفات الفساد ومنها ملف سد الكرامة.