إسرائيل تستعد لنشر كتائب دبابات نسائية على الحدود مع الأردن العجارمة يقترح صيغة لمشروع قانون البترا ويؤكد:"إن تخوفات المنتقدين لا أساس لها من القانون" الأردنية للطيران تحلق بطائرة جديدة فاتورة الكهرباء لمبنى السفارة اللبنانية في الأردن ( صفر) - صورة جابر: معدلات الإصابة بالسرطان في المملكة أقل منها في البلدان المتقدمة أردنيون يؤدون صلاة الجمعة أمام السفارة الأمريكية في عمان رفضا لصفقة القرن ضبط (10) اشخاص بحوزتهم مخدرات وأسلحة في اربد وعمان والزرقاء (35) مشاركا من (5) دول عربية يناقشون في عمان رؤية مستقبل المنطقة العضايلة عن كورونا: الاخبار المزيفة تحتاج جهود الجميع اللوزي : لن نسمح بالمساس بتكسي المطار وفيات الجمعة 21-2-2020 كتلة هوائية باردة ورطبة تؤثر على المملكة وامطار متفرقة ليلا - تفاصيل دورة مياه مسجد بمزاد علني في المفرق الجمعة.. المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الأولى الرزاز: الأرشفة الإلكترونية تحفظ حقوق المواطنين الضمان: متقاعدو الـ 30 عاما يحصلون على 75% من رواتبهم ويفقدون التضخم الوسط الاسلامي يتراجع عن مقاطعة الانتخابات طقس العرب يصدر توقعاته حول حركة الجراد مشاجرة واسعة بالصويفية بالصور.. العيسوي يلتقي فعاليات متنوعة في الديوان الملكي
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الخميس-2020-01-16 | 07:17 pm

ميغان قد تواجه والدها في المحكمة

ميغان قد تواجه والدها في المحكمة

- كشفت أوراق الدعوى القضائية التي تنظرها المحاكم البريطانية أن والد ميغان، دوقة ساسكس، قد يتم استدعاؤه كشاهد دفاع في دعواها ضد صحيفة "ميل أون صنداي".
وتقاضي دوقة ساسكس ميغان ماركل، البالغة من العمر 38 عاما، صحيفة "ميل أون صنداي" والشركة المالكة لها "أسوشيتد نيوزبيبرز" لنشرها رسالة كتبتها إلى والدها توماس ماركل في 2018.

وكان ماركل، البالغ من العمر 75 عاما، قام بتزويد المحامين برسائل نصية تم إرسالها في إطار حفل زفاف ميغان للأمير هاري والتي تكشف عن انهيار العلاقة بين الأب وابنته.

وتتضمن الدعوى المدنية اتهامات للصحيفة بانتهاك قوانين حقوق النشر وسوء استخدام المعلومات الخاصة، وانتهاك قانون حماية البيانات في المملكة المتحدة بنشر الرسالة، بحسب ما ذكرت "الأسوشيتد برس

ووفقا للوثائق المقدمة إلى المحكمة العليا، تعتزم صحيفة "ميل أون صنداي" الاعتماد على أدلة من توماس ماركل، تفيد بأنه "كان لديه كامل الحق في رواية ما جرى بينه وبين ابنته، بما في ذلك محتويات الرسالة".

كذلك تزعم الوثائق، التي أعدها محامو الصحيفة، أن أفراد العائلة المالكة في بريطانيا "يعتمدون على الدعاية لأنفسهم وحياتهم من أجل الحفاظ على المناصب المميزة التي يشغلونها والترويج لأنفسهم".

وتزعم الصحيفة أيضا بأن الرسالة جاءت ردا على مقال في مجلة "بيبول" في فبراير 2019 يتضمن مقابلة مع 5 من "الأصدقاء المقربين" من الدوقة وغير المعروفين، أشاروا إلى الرسالة، ما يعني أنها كانت متاحة.

وظهرت الوثائق هذا الأسبوع وسط عاصفة من الاهتمام التي أعقبت قرار ميغان والأمير هاري إصدار بيان يعلنان فيه عن رغبتهما في التخلي عن أدوارهما الملكية، والاستقلال المالي، وتقسيم وقتهما بين بريطانيا وكندا.