العجارمة يقترح صيغة لمشروع قانون البترا ويؤكد:"إن تخوفات المنتقدين لا أساس لها من القانون" الأردنية للطيران تحلق بطائرة جديدة فاتورة الكهرباء لمبنى السفارة اللبنانية في الأردن ( صفر) - صورة جابر: معدلات الإصابة بالسرطان في المملكة أقل منها في البلدان المتقدمة أردنيون يؤدون صلاة الجمعة أمام السفارة الأمريكية في عمان رفضا لصفقة القرن ضبط (10) اشخاص بحوزتهم مخدرات وأسلحة في اربد وعمان والزرقاء (35) مشاركا من (5) دول عربية يناقشون في عمان رؤية مستقبل المنطقة العضايلة عن كورونا: الاخبار المزيفة تحتاج جهود الجميع اللوزي : لن نسمح بالمساس بتكسي المطار وفيات الجمعة 21-2-2020 كتلة هوائية باردة ورطبة تؤثر على المملكة وامطار متفرقة ليلا - تفاصيل دورة مياه مسجد بمزاد علني في المفرق الجمعة.. المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الأولى الرزاز: الأرشفة الإلكترونية تحفظ حقوق المواطنين الضمان: متقاعدو الـ 30 عاما يحصلون على 75% من رواتبهم ويفقدون التضخم الوسط الاسلامي يتراجع عن مقاطعة الانتخابات طقس العرب يصدر توقعاته حول حركة الجراد مشاجرة واسعة بالصويفية بالصور.. العيسوي يلتقي فعاليات متنوعة في الديوان الملكي الاردن يدين الهجوم الارهابي في المانيا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-01-19 | 12:27 am

البكار يتهم زواتي ب"تهييج" الموظفين بهدف "التستر على تجاوزات المكافآت"

البكار يتهم زواتي ب"تهييج" الموظفين بهدف "التستر على تجاوزات المكافآت"

جفرا نيوز-انتقد رئيس اللجنة المالية النيابية خالد البكار وزيرة الطاقة هالة زواتي، معتبراً أن تصريحاتها تعمل على "تهييج" موظفي الوزارة على مجلس النواب.

وقال البكار مساء السبت، إن مجلس النواب لم يقترب من أي مبالغ مخصصة كرواتب وحوافز لموظفي وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وبيّن أن ما تم اقتطاعه في مشروع قانون الموازنة العامة فيما يتعلق بوزارة الطاقة والثروة المعدنية مرتبط مباشرةً بنفقات رأسمالية مشوّهة، لافتاً إلى أن جُلها يتعلق بمخصصات استملاكات خط الغاز.

ووصف البكار حديث وزيرة الطاقة بأنه "مُضلل" و"عار عن الصحة" وقال "إن الهدف منه تهييج الموظفين على النواب لحماية التجاوزات المالية التي كانت تتستر عليها الوزيرة من خلال منح ميزة مالية لبعض الموظفين على حساب باقي موظفي الوزارة والقطاع العام".

ودعا رئيس اللجنة المالية الوزراء إلى الدقة في التصريحات المتعلقة ب"تخفيضات مخصصات الوزارات في الموازنة العامة".

وكان مجلس النواب وافق على توصية اللجنة المالية بخفض عجز الموازنة التي وصفتها الحكومة ب"التقشفية" بنحو 200 مليون دينار، حيث أوصت اللجنة المالية النيابية بأن يصل العجز في الموازنة إلى (1046 مليون دينار) بدلاً من العجز الذي أقرته الحكومة والذي كان يُقدّر بـ (1247 مليون دينار).

وخفض مجلس النواب من النفقات الرأسمالية في الموازنة العامة بقيمة 157 مليون دينار، ومن النفقات الجارية 49 مليون دينار، ومن النفقات الجارية 14 مليون دينار، ومن النفقات الرأسمالية في الوحدات الحكومية 11 مليون دينار.