8.52 مليون اشتراك للإنترنت في الأردن أجواء باردة اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على المملكة غدا وفيات الأحد 23-2-2020 الزرقاء: مقتل ثلاثيني رميا بالرصاص في مخيم حطين وصول 5 بواخر ألبسة وأحذية مستوردة من الصين طالبان أردنيان يجعلان السيارة التقليدية (ذكية) ارتفاع درجات الحرارة وفرصة ضعيفة لزخات مطرية بتوجيهات ملكية .. القوات المسلحة ترسل طائرة لإخلاء طفل أردني مصاب الرزاز عشية زيارة الشيخ تميم: حريصون على تعزيز التعاون مع قطر قرار حكومي وشيك ومشروط لإيصال خدمات الماء والكهرباء لمنازل مقامة على أراضي الخزينة الصحة: فحوصات طبية دقيقة للقادمين من لبنان وفلسطين إغلاق مطاعم وحجر صحي بعد زيارة وفد كوري مصاب بـ “كورونا” لفلسطين الملك يجري مباحثات مع أمير قطر في عمان الاحد الحكومة تؤكد : لا يمكن التفكير ببيع متر واحد من البترا الرزاز يوعز للسير فورا بإجراءات إنشاء اسواق شعبية مجانية وفاة ثمانيني بحريق منزل في المفرق "الضمان": تقديم طلبات الحصول على بدل إجازة الأمومة إلكترونياً فقط صحيفة يومية تخسر قضية قضائية ب ١٥٠ الف دينار ضبط ٣٥٠ كرتونة تحوي بروتينات ومكملات غذائية منتهية الصلاحية الفرجات: سنقاضي مطلقي اشاعات بيع "البترا" وأراضيها محمية لا يجوز التصرف بها
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2020-01-21 | 11:16 am

حباشنة يكتب..ميلودي الفراعنة

حباشنة يكتب..ميلودي الفراعنة

جفرا نيوز - كتب فارس حباشنة 

مشروع اعلامي جديد يولد ، وثمة ما يبعث على الأمل في الاعلام الاردني المستقل . راديو مليودي ترددها : 91.1 في عهدة الزميل نضال فراعنة . وما يزيد من انبعاث التفاؤل أن فريقا من الزملاء الاعلاميين الجريئين سيكونوا في فريق الاذاعة ، ومنهم الزميل المبدع والجريء جهاد ابو بيدر و الزميلة الجميلة والجرئية جيسي ابو فيصل و اخرون .

نبارك للزميل الفراعنة بمولده الاعلامي الجديد ، و بقدر ما نأمل أن تكون الاذاعة أضافة مهنية وموضوعية ونوعية للاعلام الاردني . لا يخيل لكثيرين كم أن الاعلام الاردني بحاجة الى نهوض و ليست تطوير ؟ ازمة المضمون والمحتوى من اصعب و أعقد مفاصل صناعة الاعلام الكتوب والمرئي و المسموع و الافتراضي الالكتروني .

نفرح بولادة أي مشروع اعلامي جديد ، فهذه روح التعددية و التنوع و الرأي والرأي الاخر و الديمقراطية . ولادة نفتخر بها ، وندعو اليها و نؤمن بانها ستكون منبرا مزاحما و اضافيا لما يتوق اليه الاردنيون ، و لما قد يخرج الاعلام من محنة النهوض و العقم .